أضرار الكركم الصحية؛ تعرف معنا على مضار هذه التوابل

turmeric side effects

لطالما استخدم الكركم في الطب الشرقي التقليدي لفوائده الصحية. ولكن يجب الحذر عند أخذ جرعات كبيرة منه حيث أن أضرار الكركم الصحية عديدة ويجب الانتباه إليها.

أضرار الكركم الصحية؛ على مر العصور كان للكركم فوائد صحية عظيمة، حتى أصبح من أهم التوابل في شرق آسيا. موطنه الأصلي هو جنوب غرب الهند، ويتميز بعدة مكونات غذائية تضيف نكهة مميزة للطعام، وترفع من قيمته الغذائية، وعلى الرغم من أن له خصائص عديدة إلا أن هذا لا يمنع أن هناك اضرار صحية له يجب معرفتها وتجنبها قدر المستطاع، تعرف معنا على أضرار الكركم الصحية بالتفصيل، والحالات التي يجب عليها تجنب تناول الكركم، وأهم الأسئلة الشائعة عن أضراره.


أضرار الكركم مع الزنجبيل

يفضل الكثيرون شرب الكركم والزنجبيل للفوائد الكبيرة لاجتماعهما معًا. وبالرغم من ذلك فإنه لا ينصح بالإفراط في تناولهما معًا، حيث يتفاعل كل منهما سويًا، لذا يفضل الاعتدال لتجنب العديد من أضرار الكركم الصحية وهي:

  • تخفيض مستويات السكر في الدم، مما يمثل خطورة لمرضى السكري فقد يؤدي إلى حدوث غيبوبة سكر.
  • ظهور طفح على البشرة.
  • الشعور بعدة أعراض مثل الصداع.
  • الإصابة بالإمساك، أو الإسهال.
  • التعرض للإصابة بتخثر الدم.
  • يمكن أن يضر  الأم الحامل ويعرضها للإجهاض، والإضرار بصحة الأم والجنين.
  • الإصابة بالحساسية.

مضار الكركم للرجال

أضرار الكركم الصحية
أضرار الكركم للرجال

من المحتمل أن يؤثر استخدام الكركم turmeric على خصوبة الرجال، حيث من أضرار الكركم الصحية تخفيض مستوى هرمون التستوستيرون عند الرجل وهو الهرمون المسؤول عن خصوبة الرجال، حيث يتسبب في إبطاء حركة الحيوانات المنوية، ويقلل الكركم من حركة الحيوان المنوي ما قد يؤدي إلى إصابة الرجل بالعقم الكامل.


تأثير الكركم على القولون

قد تساهم أضرار الكركم الصحية بشكل سلبي للمعدة والجهاز الهضمي، وتظهر له آثار جابية مثل الإسهال أو الإمساك، أو الشعور بالغثيان، أو الإصابة بارتجاع المريء وآلام والالتهابات القوية في المعدة، وتحفيز زيادة الحموضة فيها. لذلك لا ينصح تناوله على الريق لوقت طويل لتجنب تلك المشاكل الصحية.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية في العمل


أضرار الكركم للكبد

تناول الكركم بانتظام لا يناسب الأشخاص الذين يعانون من مشكلات في الكبد، حيث من أضرار الكركم الصحية أن له تأثير على الكبد أثبتت أن تناول مكملات الكركم قد أدت إلى إصابتهم بالتهابات في الكبد. وهناك بعض القلق من أن الكركم قد يلحق الضرر بالكبد، خاصة عند الأشخاص المصابين بأمراض الكبد. لذا لا تستخدم الكركم كمكملات إذا كنت تعاني من أي مشاكل في الكبد.


مخاطر كبسولات الكركمين

تكمن أخطار الكركم في الإفراط في تناوله، بينما تناوله باعتدال يمنح الجسم فوائد كثيرة. وبخصوص كبسولات الكركمين فهي تحتوي على كميات مركزة من الكركم، لذلك لا يفضل تعاطيه إلا بوصفة طبية حتى لا يصاب الشخص بأضرار الكركمين. أيضا إذا أشار الطبيب بتناول كبسولات الكركومين كمكمل غذائي، فلا بد من التأكد من الموافقات الصحية على استخدامها من الجهات المعنية مثل وزارة الصحة. وعند شراء الكركم للاستخدام لابد من التأكد من جودة المنتج وأن تشتريه من مصادر ذات ثقة.

لقد ثبت أن الكركمين في الكركم يقلل من وظيفة الصفائح الدموية، ويجب تجنبه من قبل أولئك الذين يأخذون أدوية خاصة بتسييل الدم مثل الوارفارين أو الكومادين.

أضرار الكركم للسكري

لا يجب على مرضى السكر تناول الكركم إلا بحذر شديد وفي حدود قليلة، حيث من أضرار الكركم الصحية عند تناوله بكثرة إنه يسبب مشكلة كبيرة فيعمل على تخفيض مستويات السكر. وقد يتعارض ذلك مع علاج السكر ويسبب للمرضى مضاعفات خطيرة. ويمكن فقط تناول الكركم تحت إشراف الطبيب المعالج.

“شاهد كذلك: الإسعافات الأولية للحروق البسيطة


مضار تناول الكركم مع الحليب

  • الإكثار من تناول الحليب والكركم يحدث مشاكل في الكبد.
  • الإفراط في مزج الكركم مع الحليب قد يحفز تكوين حصوات في المرارة.
  • تتعرض خصوبة الرجال للتأثر مع الإكثار من تناول الكركم مع الحليب.
  • تتعرض المرأة الحامل لتقلصات حادة في الرحم عند الإفراط في تناول مخلوط الحليب مع الكركم.
  • يؤدي تناول الحليب والكركم بانتظام إلى صعوبة امتصاص الحديد في الجسم بما يزيد من احتمالات الإصابة بالأنيميا.
  • الإفراط في شرب الكركم مع الحليب يضعف القدرة الجنسية للرجال والنساء.
  • تناول خليط الحليب والكركم بدون انضباط يعرض مرضى السكر، والمرأة الحامل للخطر، حيث يؤدي إلى انخفاض مفاجئ في مستوى السكر في الدم.
  • يسبب تناول خليط الكركم والحليب تهيج القولون، خصوصًا لمرضى القولون، لذا لا يستحب الإكثار منه.

يزيد مخاطر الإصابة بحصوات المرارة الكلى

أضرار الكركم مع الحليب
الكركم يزيد من مخاطر الإصابة بحصوات المرارة الكلى

قد يكون من أضرار الكركم الصحية أن الكركم يحتوي على كمية كبيرة من الأوكسالات، وهي مادة تُزيد من مخاطر الإصابة بحصوات مثل حصى الكلى. وفقًا لدراسة في المجلة الأمريكية للتغذية السريرية، أظهر البول زيادة في مستويات الأوكسالات عندما تناول الأشخاص الكركم، مقارنةً بالعديد من الأشخاص الذين لم يتناولوا هذه البهارات.

“انظر أيضًا: الإسعافات الأولية عند هبوط السكر


قد يسبب تقلصات في المرارة

كما هو الحال مع حصوات المرارة، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول الكركم إلى زيادة خطر الإصابة بحصوات الكلى بسبب الأوكسالات (Oxalate) الموجودة فيه. ويمكن أن ترتبط هذه الأوكسالات بالكالسيوم لتكوين أكسالات الكالسيوم، وهو غير قابل للذوبان، وهو المسؤول بشكل أساسي عن حصوات الكلى.


علاقة الكركم بحساسية الجلد

يمكن أن يسبب الكركمين حساسية التلامس، وقد أبلغ بعض الأشخاص عن التهاب الجلد التماسي والشرى (خلايا النحل) بسبب ملامسة الجلد للكركم. نظرًا لأن الكركم يعتبر من نفس العائلة التي ينتمي إليها الزنجبيل.

من المرجح أن يكون لدى الشخص رد فعل إذا كان يعاني من الحساسية ناحية الزنجبيل. وإذا كنت تعاني من حساسية من تلوين الطعام الأصفر، فقد يكون لديك أيضًا حساسية من الكركم.


قد يتسبب في نقص الحديد

أظهرت الدراسات أن هناك بعض المركبات في الكركم تكون مرتبطة بالحديد. وهذا يؤدي بدوره إلى انخفاض قدرة جسم الإنسان على امتصاص الحديد، وقد تتداخل الكميات الكبيرة من الكركم مع امتصاص الحديد في الجسم. لذلك، يجب على الشخص الذي يعاني من نقص الحديد أن يستخدم نبات الكركم بحذر.

“قد يهمك: الإسعافات الأولية للترجيع


قد يخفض ضغط الدم كثيرًا

على الرغم من أن الكركم يبدو مفيدًا، إلا أن خفض ضغط الدم أكثر من اللازم يمكن أن يسبب مضاعفات. وقد يكون للكركم تأثيرات خافضة للضغط. لذا إذا كنت تتناوله مع أدوية لخفض ضغط الدم، فقد تواجه مستويات منخفضة للغاية من نفس الشيء. لذا تجنب الكركم بكثرة إذا كنت تتناول أدوية ضغط الدم.


كيفية تجنب أضرار الكركم الصحية

أضرار الكركم على القولون
كيفية تجنب أضرار الكركم الصحية

يمكنك حماية نفسك من أضرار الكركم الصحية المحتملة التي يمكن أن يتسبب بها باتباع الإرشادات الآتية:

عدم تناول مكملات الكركم

مكملات الكركم تحتوي على جرعات مركزة من الكركم دون السيطرة على الكمية المستخدمة. وذلك يعرض الشخص لأخطار كبيرة. فإن كان الكركم مفيد بوجه عام لصحة الفرد، إلا أنه يجب أن يكون بجرعات بسيطة.

التأكد من مصدر وجودة الكركم

يجب الحصول على الكركم من مصادر موثوقة، وأن تكون درجة جودته عالية. فإن كنت تتناوله كمكمل غذائي عليك أيضا التأكد من مصداقية الشركة المنتجة وحصولها على تسجيل بوزارة الصحة.

الحذر من تناول الكركم قبل الجراحة

نظرا لخواص الكركم المسيلة للدم، فإن تعاطيه قبل إجراء الجراحة قد يتسبب في إحداث نزيف أثناء وبعد العملية، خصوصًا لو كان تناوله في شكل مكملات غذائية. لذا ينصح بالتوقف عن تعاطيه لمدة أسبوعين قبل إجراء الجراحة لكي يتفادى المريض أضرار الكركم الصحية عليه ما قبل الجراحة.

تجنب تناول الكركم في بعض الحالات المرضية

على المرضى المصابين بأي من تلك الأمراض أخذ الاحتياط عند تناول الكركم خصوصًا لو كان في شكل مكملات غذائية مركزة لتجنب أضرار الكركم الصحية:

  • المصابون بأمراض الدم.
  • مرضى السكر.
  • من لديهم اضطرابات في الخصوبة من الرجال.
  • المصابات بسرطان الثدي، أو لديهن مشاكل في بطانة الرحم.
  • حالات ارتجاع المريء ومشاكل في المعدة والقولون.
  • حالات أمراض الكلى.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية عند الاختناق


أسئلة شائعة عن أضرار الكركم

عند التحدث عن أضرار الكركم الصحية، قد يكون هناك الكثير من الأسئلة التي تؤرق الكثير ومنها:

ما هي كمية الكركم التي يجب أن تتناولها في اليوم؟ 

تستخدم بعض الدراسات جرعة تتراوح بين 500-2000 مجم من الكركم يوميًا. تأتي هذه الجرعة على شكل مستخلص يحتوي على تركيزات أعلى بكثير من الكركمين الطازج مقارنة بمسحوق جذر الكركم أو الطعام.      

هل الكركم مفيد في مرحلة النفاس؟

لا ينصح باستهلاكه كمكمل غذائي أو بكميات دوائية. لعدم توافر معلومات كافية عن تأثير ذلك على الأم في مرحلة النفاس.

ما هو أفضل وقت في اليوم لتناول الكركم؟

يختلف أفضل وقت لتناول مكملات الكركم باختلاف الفرد. يجد معظم الناس نجاحًا في تناول الكركم إما في الصباح لبدء يومهم، أو في الليل قبل النوم لمكافحة الالتهاب الناتج عن أنشطة اليوم. وفي أغلب الأحيان يجب تناول معدل طبيعي منه لتجنب أي آثار جانبية.

ما هي أضرار الكركم للحامل؟

لم تتوافر حتى الآن دراسات كافية في هذا الشأن. ولكن يجب توخي الحذر من تناول جرعات مركزة منه حيث يحفز نزيف الرحم ويسبب تقلصات تنذر بإجهاض الحامل لو كان الحمل في بدايته. وأن يكون تناوله باعتدال مثل إضافته على الوجبات الغذائية. ويفضل ألا تتناول المرأة الحامل الكركم بكميات منتظمة في شكل علاج خلال فترة الحمل.
نظرًا لخصائصه المسيلة للدم، فقد يتسبب ذلك في حدوث إجهاض لها، أو نزيف يسبب عدم استمرار الحمل. وإذا تم تناوله بإفراط في الأشهر السابقة على الولادة فقد يتسبب في حدوث ولادة مبكرة لأنه يحفز انقباضات الرحم.

أخيرا، بعد أن أوضحنا أضرار الكركم الصحية، أصبح من السهل معرفة الأخطار المترتبة على تناول الكركم بإفراط، والحالات المرضية المتعددة التي قد تحدث، وكيف يمكن الاستفادة من فوائد الكركم العظيمة وتجنب أخطار هذا النبات الهندي.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن