الإسعافات الأولية لجرح اللسان؛ كيفية التعامل مع هذا النوع من الجروح

tongue wound First aid

قد لا يعرف الكثير حقًا ما هي الإسعافات الأولية لجرح اللسان الواجب القيام بها، سنتحدث هنا عن أهم الطرق التي تساعد في التعامل مع جرح اللسان بطريقة صحيحة.

الإسعافات الأولية لجرح اللسان؛ تحدث جروح اللسان عادة عندما يتم عض اللسان عن طريق الخطأ بالسن أو الظفر أو عند السقوط، فهناك أسباب عديدة لجرح اللسان، وتختلف خطورة جرح اللسان على عوامل كثيرة، وأيضًا تختلف معها أساليب الإسعافات الأولية، سنتحدث هنا عن الإسعافات الأولية لعض اللسان، وكيفية التعامل مع جرح اللسان العميق.


جرح اللسان بسبب الأسنان

في كثير من الأحيان قد تحدث إصابات اللسان نتيجة صرير الأسنان، والرياضيين هم الفئة الأكثر شيوعًا عندما نتحدث عن إصابة اللسان بسبب الأسنان، حيث يضغط الرياضي على فكه أثناء ممارسة الرياضة وهذا قد يؤدي في بعض الأحيان لجرح اللسان، وقد يكون هذا بسبب احتكاك الأسنان ببعضها البعض، مما يؤدي إلى إتلاف سطح اللسان الحساس. ويمكن أن تكون الإصابات مؤلمة وقد تنزف لعدة أيام، كما أن له العديد من المشاكل الأخرى مثل ضعف في الفك وحتى فقدان مينا الأسنان.

“شاهد أيضًا: الإسعافات الأولية لعضة الثعبان، وأهم 3 أنواع مختلفة من سموم الأفاعي


الإسعافات الأولية في حالة جرح اللسان

جرح اللسان بسبب الأسنان
الإسعافات الأولية في حالة جرح اللسان

من الضروري اتباع الخطوات التالية بكل دقة لكي يتم عمل الإسعافات الأولية لجرح اللسان الصحيحة والتي تتمثل في:

  • عدم لمس اللسان إلا بعد غسل اليدين جيدًا بالماء والصابون، حتى لا يتلوث الجرح.
  • إذا كان يوجد بالفم أي بقايا طعام يجب إخراجها فورًا قبل الإسعافات الأولية لجرح اللسان.
  • تستخدم قطعة من القماش أو الشاش نظيفة ومعقمة في إخراج اللسان من الفم والضغط مكان الجرح.
  • الخطوة السابقة تعمل على انقباض الأوعية الدموية باللسان مما يقلل تدفق النزيف.
  • المضمضة بالماء البارد من أهم الإسعافات الأولية لجرح اللسان فيساعد على سرعة تجلط الدم وإيقاف النزيف.
  • وضع قطعة من الثلج ملفوفة بالشاش على الجرح يساعد في الحد من النزيف.
إذا لم يتوقف النزيف بعد كل الإسعافات الأولية لجرح اللسان، فإنه من الضروري الذهاب إلى المستشفى للفحص، فقد تحتاج الحالة إلى عمل خياطة في اللسان.

الإسعافات الأولية لعض اللسان

من حيث المبدأ فإن عض اللسان ليس بالأمر الجيد، ولكن يمكن علاجه بالطرق الآتية:

  • مضمضة الفم بالماء البارد جيدًا.
  • الضغط بقطة شاش معقمة فوق مكان النزف لإيقاف النزيف.
  • إذا كان الألم شديدًا فلا بأس باستخدام مسكن مناسب لتخفيف حدة الألم.
  • إذا حدث التهاب في الجرح يفضل استشارة الطبيب لاقتراح مضاد حيوي مناسب.
  • كلما كان سبب عض اللسان محددًا ومعروفًا، كلما كان إسعافه سهلًا ومباشرًا.

إذا كان لسانك ينزف من جرح ولا يمكنك إيقاف النزيف بالعض على قطعة قماش نظيفة وجافة أو شاش. فمن الجيد أن تحاول العثور على شخص يمكنه مساعدتك اضغط على الجرح بقطعة قماش نظيفة أو شاش إذا كنت بمفردك وغير قادر على الضغط على جرحك. ارفع لسانك لأعلى مستوى ممكن باستخدام أصابعك وابصق إذا لزم الأمر لتقليل فقد الدم.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للإغماء؛ تعرف معنا على أسباب فقدان الوعي وطرق التغلب عليه


كيفية التعامل مع جرح اللسان العميق

كيفية التعامل مع جرح اللسان العميق
كيفية التعامل مع جرح اللسان العميق

يمكن أن يكون الجرح العميق في اللسان مؤلمًا ومخيفًا إذا كنت لا تعرف كيفية التعامل معه لكن الكثير من الناس أصيبوا بجروح عميقة في اللسان، لذلك لا داعي للقلق طالما أنك تتخذ الخطوات الصحيحة لعلاج هذه الإصابة، وفيما يلي بعض من أهم طرق للتعامل معه، وما هي الإسعافات الأولية لجرح اللسان التي تساعد في التعامل مع جرح اللسان العميق:

شطف الفم

من الإسعافات الأولية لجرح اللسان أنه يجب شطف الفم بالماء الدافئ، والذي قد يساعد في تنظيف أي مواد غريبة. يمكن أيضًا استخدام غسول الفم لتنظيف المنطقة المحيطة بالجرح بشكل أكثر شمولاً.

إزالة أي أداة حادة

في بعض الأحيان قد تتسبب أدوات حادة كقلم رصاص في جروح لسان عميقة، وبعدها يتم وضع كمادات الثلج أو الكمادات الباردة على مكان الإصابة لمدة 10 دقائق.

استخدام شاش معقم

من الضروري استخدام شاش معقم لتنظيف الجرح فهذه الخطوة من الإسعافات الأولية لجرح اللسان الهامة، مع التأكد من إزالة أي أوساخ أو حطام الخطوة، والضغط على النزيف بقوة للسيطرة عليه لمدة 10 دقائق تقريبًا لوقف النزيف، وإذا استمر النزيف بعد 10 دقائق، ضع ضمادة ضاغطة لمنع الجرح من النزيف بعد الآن.

إجراءات العلاج لجروح اللسان العميقة

  • استمرار تناول المضاد الحيوي الذي قرره الطبيب حتى لو شعر المصاب بالتحسن. حتى تنتهي الجرعة العلاجية بالكامل.
  • تناول الطعام اللين سهل البلع.
  • امتصاص قطعة من الثلج، أو عمل كمادات باردة.
  • يغسل الجرح بالماء الدافئ مضاف إليه بعض الملح بعد تناول الطعام. يساعد ذلك في التخفيف من حدة الألم التي يشعر بها المصاب.

“قد يهمك أيضًا: الإسعافات الأولية للحروق بالزيت؛ وكيفية التعامل معها بشكل جيد


حالات جروح اللسان التي تستدعي رؤية طبيب

في حالة ما كانت الإصابة شديدة، فعلى المصاب التوجه إلى أقرب مستشفى لتلقي العلاج المناسب. وهذه الحالات هي:

  • نزيف اللسان شديد ولم يتوقف بوسائل الإسعافات الأولية.
  • عودة النزيف بعد توقفه.
  • جرح اللسان كان كبيرًا ومفتوحًا.
  • الجرح اخترق اللسان أو تسبب في قطع جزء منه.
  • تسبب الجرح في غلق مجرى التنفس.
  • الشعور بألم شديد لم تجدي معه المسكنات.
  • إذا كانت الإصابة بسبب جسم غريب بحيث يعرض الجرح للتلوث والعدوى.

الفحص الأولي في الطوارئ

بمجرد وصول الحالة إلى قسم الطوارئ بالمستشفى، يبدأ المسعفون فورًا في إجراء الإسعافات الأولية، مثل استخراج الأجسام الغريبة من الفم، وتطهير الجرج وإيقاف النزيف، ويبدأ الطبيب بعد ذلك الفحص البصري ليحدد طريقة العلاج المناسبة للحالة، ويتأكد من عدم وجود علامات للعدوى أو تلوث الجرح، أو حدوث أي تلف للأعصاب.

بعدها يقرر الطبيب ما إذا كانت شدة الجرح تستلزم الخياطة لإغلاقه، وفي هذه الحالة يمكن استخدام التخدير الموضعي للمنطقة المصابة ضمن الإسعافات الأولية لجرح اللسان. والمساحة القياسية التي تستخدم فيها الخياطة في جروح اللسان هي 2 سم تقريبًا.

الرعاية اللاحقة لعلاج جروح اللسان العميقة

الإسعافات الأولية لجرح اللسان
الرعاية اللاحقة لعلاج جروح اللسان العميقة

تختلف فترة الوصول لحالة الشفاء التام لجرح اللسان حسب شدة الحالة. فالبسيط منها يشفى خلال أيام قليلة، أما الإصابات الشديدة فتستغرق عدة أسابيع للوصول إلى الشفاء الكامل. ومن الممكن اختصار وقت الشفاء إذا امتثل المريض لاتباع إرشادات الطبيب وهي:

  • التخفيف من حركة اللسان والاحتفاظ به ثابتًا قدر الإمكان.
  • شطف اللسان والفم بمحلول ملحي بعد تناول الطعام.
  • استخدام كمادات باردة عدة مرات يوميًا على مكان الإصابة من الإسعافات الأولية لجرح اللسان الهامة.
  • يمكن تناول مسكنات الألم المتوافرة بدون وصفة طبيب مثل أسيتامينوفين (acetaminophen)، والإيبوبروفين.
  • الامتناع عن تناول الأطعمة الصلبة، واستبدالها باللينة مثل الجيلي والمهلبية والأرز باللبن والزبادي.
  • تجنب تناول الحمضيات والمخللات والتوابل.
  • الابتعاد تمامًا عن التدخين والكحوليات.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للكسور وأهم 3 علامات دالة على التعرض للكسر


أسئلة شائعة عن إسعافات جرح اللسان

كثرت الكثير من التساؤلات حول الإسعافات الأولية اللازمة لجرح اللسان، وفيما يلي بعض من هذه الأسئلة:

ماذا أفعل إذا جرح لساني؟

إذا أصيب لسانك، فمن المهم أن تعرف كيفية العناية به يمكن أن تحدث إصابة اللسان بسبب عدد من الأشياء، بما في ذلك الاختناق بسبب الطعام أو الشراب، والسقوط على الأرض، والضرب في الفم إذا تعرضت لإصابة في اللسان، فاتصل بطبيب الأسنان في أسرع وقت ممكن لتلقي العلاج المناسب.  

هل يلتئم جرح اللسان بدون خياطة؟

بالنسبة لجرح صغير في لسانك، فلا داعي للذعر ومع ذلك، إذا كان عميقًا، يجب أن ترى الطبيب على الفور لتجنب المزيد من المضاعفات إذا لم يكن الجرح شديدًا وتم السيطرة على النزيف، فيمكنك الاعتناء به بنفسك في المنزل، وقد يكون من الممكن أن يلتئم جرح اللسان بدون غرز، ولكن يزداد خطر الإصابة بالعدوى عندما يتم قطع لسان الشخص أو ثقبه بواسطة الزجاج المكسور أو الأظافر أو الأسنان أو غيرها من الأشياء الحادة.

كيف يمكن منع مضاعفات جرح اللسان؟

عادة تلتئم جروح اللسان البسيطة سريعًا دون مضاعفات. ولكن في حالة الجروح القطعية الكبيرة، أو الوخزية العميقة، فإن احتمال تلوث الجرح وإصابته بالالتهاب تظل قائمة. ومن أجل التقليل من خطر حدوث مضاعفات على المصاب اتباع الآتي:
  • إذا لاحظ المصاب تورمًا في مكان الإصابة، أو بداية ظهور صديد عليه الاتصال فورًا بالطبيب المعالج.
  • من الوارد أن تظهر ندبات، أو يلاحظ تورم مكان العملية، ولكن هذه الأعراض تزول وتخف حدتها مع الوقت.
  • قد تسبب الجروح العميقة ضررًا أو تلفًا للأعصاب مما يسبب ضعف في وظيفة اللسان، وصعوبة في الكلام أو البلع.

هل أستطيع أن أتجنب جرح اللسان؟

  يمكن تجنب إصابات الفم واللسان باتباع الاحتياطات التالية:
  • استخدام قناع واقي للوجه أو خوذة، في أثناء مماسة أي رياضة تستدعي الاحتكاك البدني.
  • التعود على الأكل ببطء والمضغ الجيد للطعام.
  • عدم الانشغال بأمور مختلفة أثناء تناول الطعام تسبب التشتت أثناء تناول الطعام.
  • استخدام حزام الأمان أثناء القيادة لتجنب الإصابات المحتملة أو التخفيف من تأثيرها على أقل تقدير، ومن الضروري أيضا استخدام المقاعد المخصصة للأطفال.
  • استخدام واقي الفم للأشخاص المصابين بالصرع، والالتزام بالأدوية التي حددها الطبيب المعالج.

أخيرا، بعد أن تعرفنا على الإسعافات الأولية لجرح اللسان، أصبح من السهل السيطرة على الموقف، وأيضًا أصبحنا على معرفة ما هي الحالات التي تستدعي الذهاب إلى قسم الطوارئ بالمستشفى، والإجراءات التي تتم لفحص المريض، كذلك تعرفنا على أهم النصائح التي يمكن القيام بها.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن