أضرار الطماطم؛ تعرف على ضرر تناول هذا النوع من النباتات بشكل منفرط

Tomato damage

أضرار الطماطم على الجسم ما هي؟ تعرف على أهم أضرار الطماطم على المعدة والكلى والبشرة وماذا يحدث عند الإفراط في تناولها، وماذا تفعل في حالة الحساسية تجاهها؟

أضرار الطماطم؛ تعتبر الطماطم طعام لا يخلو منه أي بيت، وهي شيء أساسي في الطبخ. الطماطم إحدى المكونات لإعداد السلطات ولها العديد من الفوائد المختلفة والمتنوعة للجسم، ومع ذلك فتناول الطماطم قد يلحق الضرر ببعض الأشخاص. هنا سوف تعرف أضرار الطماطم حيث نتناول أهم وأخطر 9 سلبيات على الصحة لتناولها.

اضرار الطماطم على المعدة

تتمثل اضرار الطماطم أو البندورة على المعدة في احتوائها على حمض الماليك وحمض الستريك، وهذه الأحماض تؤدي إلى الحرقة في المعدة، أو ارتجاع الحمض كنتيجة للزيادة في إنتاج حمض المعدة وذلك عند الافراط في تناول الطماطم.
في حالة الأفراد الذين يعانون بشكل متكرر من إجهاد بالجهاز الهضمي، أو أعراض ارتجاع المريء فهنا يجب عليهم تجنب تناول الطماطم.

الحساسية من أضرار الطماطم

اضرار الطماطم
الحساسية من أضرار الطماطم
تعد الطماطم أحد الأطعمة الغنية بمركب الهيستامين، وهذا قد يتسبب في ظهور الطفح الجلدي أو الحساسية. التناول المفرط للطماطم من قبل الأشخاص الذين يعانون من حساسية تجاهها قد يؤدي إلى ظهور بعض الأعراض الشديدة لديهم، وأهمها:
  • تورم الفم واللسان والوجه.
  • العطس.
  • كذلك تهيج الحلق.

تغير لون الجلد

من أضرار الطماطم هو تغير لون الجلد، حيث تحتوي الطماطم على كمية كبيرة من مركب اللايكوبين، والذي يتسبب تواجده في دم الشخص لتغير لون الجلد.

اللايكوبين هو مركب مفيد بشكل عام لجسم الإنسان، لكن عند تناوله بكميات تزيد عن 75 مليجرام يوميًا فيمكن أن يؤدي ذلك إلى تغير لون الجلد.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية في العمل


الإسهال

من أضرار تناول الطماطم المحتملة هي الإصابة بمشكلة الإسهال المزعجة، حيث قد تحمل الطماطم بداخلها بكتيريا السالمونيلا. هذه البكتيريا هي المسؤولة عن التسبب في الإسهال، ولكن حدوث هذا الضرر نادر الحدوث عند الأفراد الذين لا يعانون من الحساسية تجاه الطماطم، ولكن يتأكد حدوث الإسهال كأحد أضرار تناول الطماطم الخضراء غير الناضجة.


اضرار الطماطم على البشرة

استعمال الطماطم على بشرتك أو تناولها قد يسبب بعض الأضرار، حيث تشمل أضرار الطماطم للبشرة:

  • يمكنها أن تتسبب في الإصابة بالتهاب الجلد التماسي التحسسي.
  • لمس الطماطم قد يسبب إصابة البشرة بالحكة الشديدة وتورمها.
  • كذلك ظهور البقع الحمراء حول الحاجبين والجفون.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للترجيع


اضرار الطماطم على الكلى

اضرار الطماطم على الكلى
اضرار الطماطم على الكلى

من المعروف أن الطماطم من الأطعمة الغنية بمعدن البوتاسيوم، لذلك يجب على الأشخاص المصابين بأمراض الكلى المزمنة الحد من تناول الطماطم؛ حيث أن زيادة مستويات البوتاسيوم في الجسم أمر ضار وخطير على هؤلاء المرضى ويمكن أن يسبب لهم عدة مضاعفات.


زيادة الصوديوم في الدم

يلاحظ أن صلصة الطماطم تحتوي على نسب عالية من الصوديوم، لذلك يجب التأكد من اختيار الأنواع منخفضة الصوديوم من صلصة الطماطم، حتى حساء الطماطم يمكنه أن يحتوي على الكثير من عنصر الصوديوم.

كل كوب واحد من حساء الطماطم يحتوي تقريبًا على 700 إلى 1260 مليجرام من الصوديوم، ونصف الكوب من الصلصة المعلبة بها حوالي 220 مليجرام من الصوديوم.

ارتفاع الصوديوم عن معدلاته الطبيعية يعتبر ضار على القلب والأوعية الدموية. عدم علاج زيادة الصوديوم في الدم قد يؤدي لحدوث مضاعفات خطيرة أهمها نزيف الدماغ الحادث نتيجة تمزق الأوردة الدموية في الدماغ. يرتبط عدم علاج زيادة الصوديوم في الدم كذلك بمعدل وفيات من 15 إلى 20٪.

“قد يهمك أيضًا: زراعة الطماطم في البيوت المحمية


أضرار الطماطم الأخرى

تشمل أضرار البندورة الأخرى ما يلي:

  • مشاكل في المسالك البولية، حيث تسبب الأغذية الحمضية كالطماطم: التهيج بالمثانة، وسلس البول، والتهاب المثانة.
  • مشاكل في الجهاز التنفسي: الأفراد الذين يعانون من حساسية تجاه الطماطم قد يحدث لهم صعوبة في التنفس، ومشاكل في الجهاز التنفسي.
  • قد تتسبب في حدوث تضخم البروستاتا ومشاكل صحية بها.

يجب العلم أن عصير الطماطم مشروب صحي عند تناوله باعتدال وبدون ملح وبكميات معتدلة، ويلزم كذلك عدم تناوله على معدة فارغة. عصير الطماطم وصلصة الطماطم المعلبة لهما نفس الأضرار الخاصة بالطماطم الطازجة، ويزيدا عليها بالسعرات الحرارية العالية نتيجة الإضافات المختلفة بهما.


ماذا تفعل عند الحساسية تجاه الطماطم؟

اضرار الطماطم على البشرة
ماذا تفعل عند الحساسية تجاه الطماطم؟

على الرغم من احتواء الطماطم على العديد من العناصر الغذائية الهامة وتزويدها للجسم بالكثير من الفوائد الصحية، إلا أن هناك بعض الأفراد الذين يعانون من الحساسية تجاهها، وهنا يكون الحل استبدالها بغيرها من الأطعمة التي تحقق لهم فوائد الطماطم.

  • يوجد الكثير من الفواكه والخضروات الأخرى التي يمكن لهؤلاء الأشخاص تناولها للتعويض عن العناصر الغذائية المتواجدة في الطماطم، وهي التالي:
  • الحمضيات مثل: فواكه البرتقال والجريب فروت واليوسفي.
  • الخضروات الورقية مثل: السبانخ واللفت والكرنب.
  • البطاطا الحلوة.
  • صلصة البيستو الخضراء: يمكن استخدامها كبديل لذيذ لصلصة الطماطم في البيتزا والمعكرونة.

“قد يهمك أيضًا: الإسعافات الأولية للحروق من الدرجة الثانية


هل تتفوق أضرار الطماطم على فوائدها؟

تتمتع الطماطم بفوائد طبية وصحية هائلة للجسم، وعلى الرغم من كل الأضرار السابقة لها، إلا أن الفوائد تتفوق. تعتبر الطماطم إحدى المكونات الرئيسية لأنواع السلطة المختلفة. فهل الطماطم جيدة لتقليل مخاطر الإصابة بالسرطان؟ نعم الطماطم جيدة لتقليل مخاطر الإصابة بسرطان الرئتين والبروستاتا وسرطانات الجهاز الهضمي.

 أهم  نصائح لتجنب أضرار الطماطم تتمثل في عدم تناولها بشكل مفرط، وتجنب تناولها للأشخاص المصابين بحساسية تجاهها.

الأسئلة الشائعة عن أضرار طماطم

هل الطماطم تزيد الوزن؟

لا، تناول الطماطم ليس له علاقة بزيادة الوزن، ويتم السماح بتناولها في الأنظمة الغذائية المخصصة لفقدان الوزن الزائد.

هل الطماطم يرفع السكر؟

لا، فالطماطم من الأطعمة التي يسمح بتناولها لمريض السكري بسبب احتوائها على عناصر غذائية مناسبة وهامة لمرضى السكري، وبالتالي أضرار الطماطم لمرضى السكري غير موجودة عند التناول المعتدل لها.

هل الطماطم مضرة للقولون؟

تعمل الطماطم على تهيج القولون للأشخاص المصابين بمرض القولون العصبي، أما الأشخاص العاديون فلا تسبب لهم الطماطم مشاكل بالقولون.

تناولنا هنا أضرار الطماطم التي تحدث لدى بعض الأشخاص، حيث تعرفنا على اضرار الطماطم على البشرة الكلى والمعدة وغيرها من الأضرار. التناول المعتدل للطماطم يحمي من أي ضرر، كذلك هناك فئات ممنوعة من تناول الطماطم يجب عليها الالتزام بذلك.

اترك رد