الإسعافات الأولية لحروق الشمس، أهم الخطوات الفعالة لذلك

First aid for sunburn

الإسعافات الأولية لحروق الشمس ما هي؟ تعرف على ما هي الخطوات الصحيحة لعمل الإسعافات الأولية لحروق الشمس، وذلك لوقف أي مضاعفات وتسريع الشفاء وأهم الأخطاء في ذلك.

الإسعافات الأولية لحروق الشمس، على الرغم من الفوائد العديدة لأشعة الشمس على الإنسان والنباتات والحيوانات وكوكب الأرض بشكل عام، إلا أن هذه الأشعة قد تسبب كذلك الضرر للإنسان. الإصابة بحروق الشمس أمر شائع ومنتشر خصوصًا في فصل الصيف، لذلك يجب الاهتمام بتجنب التعرض لتلك الحروق. في هذه المقالة نتعرف على ما هي أهم الإسعافات الأولية لحروق الشمس؟ كيف نتعامل مع حروق الشمس، الخطوات الفعالة لذلك.


أشعة الشمس الضارة

الكثير من الناس تعلم مدى ضرر الشمس على بشرتهم، ومع ذلك يسهون عن ذلك وينسوا وضع واقي الشمس. تعرضك الزائد للأشعة فوق البنفسجية، يمكن أن يؤدي لتلف حمضك النووي بشكل مباشر. التعرض بشكل معتدل لأشعة الشمس لفترات قصيرة، يمكن أن يمنح البشرة اللون الذهبي الجميل، لكن أي نوع من التعرض المطول للأشعة فوق البنفسجية، يؤدي لتلف أي نوع من أنواع البشرة، كذلك يجب تجنب التعرض الزائد لهذه الأشعة للمنع من سرطان الجلد.

الحروق الشمسية تكون مؤلمة، وأغلب أنواعها حروق من الدرجة الأولى السطحية، وهو أقل أنواع الحروق شدة. إذا تعرض الشخص بالفعل للشمس وأصيب بحرق شمسي مزعج، فلا يمكنه إصلاح التلف الواقع، ولكن يمكنه التخفيف من الألم حتى يشفى الحرق. يمكن تثريبًا علاج كل أنواع حروق الشمس في المنزل، حيث سنتعرف معًا على طريقة الإسعافات الأولية لحروق الشمس.


أعراض حروق الشمس

الاسعافات الاولية لحروق الشمس
أعراض حروق الشمس
قبل التعرف على ما هي الإسعافات الأولية لحروق الشمس، يجب التعرف على أعراض حروق الشمس، والتي تظهر بشكل تدريجي بعد تعرضك للشمس، وتستمر في الظهور لمدة 24 ساعة، وهي التالي:
  • احمرار بالبشرة.
  • سخونة المنطقة المعرضة للشمس.
  • تقشر جلدك بعد أيام من إصابته.
  • ظهور البثور السوداء والرؤوس البيضاء على بشرتك.
  • ارتفاع درجة الحرارة، مع القيء والارتجاف وكذلك العطش الشديد.
  • الصداع والغثيان.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية للمغص الكلوي


خطوات الإسعافات الأولية لحروق الشمس

خطوات الإسعافات الأولية لحروق الشمس
خطوات الإسعافات الأولية لحروق الشمس

تتمثل خطوات الإسعافات الأولية لحروق الشمس الصحيحة والفعالة في التالي:

غسل المنطقة المحروقة جيدًا

عند البدء في الإسعافات الأولية لحروق الشمس، يتم غسل منطقة الحرق بشكل جيد، عن طريق استخدام صابون خفيف وماء فاتر أو بارد. يمكن استعمال منشفة باردة ورطبة على المنطقة المصابة، ولكن يجب تجنب حكها لتحمي جلدك من التهيج. قم بضع المنشفة برفق على الجلد مع التأكد أن درجة حرارة الماء ليست شديدة البرودة، لأن ذلك يمكن أن يكون له نتائج سلبية على البشرة بعد الإصابة بالحرق مباشرة.

في حالة استمرار الحرق في التهيج، يمكن التخفيف من ذلك بالاستحمام المتكرر، أو عن طريق الجلوس في حوض الاستحمام الذي تم ملئه بماء معتدل البرودة، ولا تقوم بتجفيف نفسك بشكل كلي بعد الاستحمام، بل يجب ترك بعض الرطوبة للمساعدة في عملية الشفاء.

قيامك بتبريد جلدك المحروق بالبرودة الشديدة بشكل سريع، يعمل على الإبطاء من عملية الشفاء، ويزيد من فرص إصابتك بلسعة الصقيع بجانب الحرق.

هل بدأ الحرق في تكوين فقاعات؟

إذا كان حرقك شديدًا جدًا، فقد تواجه فقاعات وتسرب الصديد من هذه الفقاعات، من الهام إبقاء المنطقة المصابة نظيفة عن طريق غسلها بالماء الجاري والصابون المعتدل. عند ظهور الفقاعات على جلدك، فهذا يعني أنك تعاني من حروق من الدرجة الثانية، وهذا أمر يستدعي أن تقلق من الإصابة بعدوى.
من الهام الذهاب إلى الطبيب إذا بدأت الفقاعات في التكون على الحرق، وبدأ الصديد في التسرب منها. الطبيب قد يصف المضادات الحيوية لك، ويمكن أيضًا أن يقوم بتفريغ الفقاعات إذا لزم الأمر ذلك.

وضع الكمادات الباردة من الاسعافات الاولية لحروق الشمس

في حالة عدم تواجد كمادات جاهزة لديك، قم بغمر منشفة في ماء مثلج ثم ضعها على المنطقة المصابة بحرق الشمس، وقم بضع الكمادة الباردة المغطاة لمدة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة، وذلك عدة مرات في اليوم.

قم بوضع جل الصبار على المنطقة المصابة

جل الصبار أو المرطبات المحتوية على الصويا، هي أفضل الخيارات فهي تبرد الحرق. بحسب الدراسات الأولية يوجد فعالية لجل الصبار في التسريع من عملية شفاء الحروق.

  • استخدم الصبار لعلاج الحروق المعتدلة، وتهيج البشرة.
  • احذر من استخدامه على الجروح المفتوحة.
  • نبات الصويا له قدرات مرطبة طبيعية، بالتالي يساعد جلدك التالف في الاحتفاظ بالترطيب وبالتالي الشفاء.
  • عند شراء مرطبات الصويا، يجب البحث على الملصق عن مكونات عضوية وطبيعية.
  • لا تستخدم اللوشن والكريمات المحتوية على البنزوكاين أو الليدوكايين.
  • تجنب استخدام الفازلين، حيث يمكن أن يسد المسام ويحبس الحرارة داخل جلدك، مما يمنع من عملية الشفاء الجيدة للبشرة.

أبق الحرق نظيف ومُرطب

حاول تجنب الكريمات القاسية المحتوية على عطور، فهذا قد يسبب المزيد من التهيج. استمر في استخدام الصبار أو مرطب الصويا أو اللوشن المعتدل الذي يوجد به الشوفان. استمر كذلك في الاستحمام، أو أخذ الحمامات بماء بارد خلال اليوم في حالة استمرار الشعور بأي ألم حارق. يمكن أيضًا أخذ حمامات أو الاستحمام لعدة مرات، من أجل المساعدة على بقاء الجلد مُرطبًا.

تجنب الشمس هام في الاسعافات الاولية لحروق الشمس

أثناء العلاج يمكن أن يؤدي التعرض للمزيد من أشعة الشمس إلى المزيد من التلف، وهذا الأمر الذي قد يتطلب التدخل الطبي. بشرتك في حاجة إلى الحماية، لذلك عليك تغطيتها عند التعرض إلى الشمس، أو لأي نوع آخر من الأشعة فوق البنفسجية القوية.

  • عليك بالأقمشة التي لا تسبب تهيج الجلد على حرق الشمس.
  • الأقمشة الواسعة والمريحة والقابلة لتمرير الهواء مثل القطن، تساهم في الشعور بالراحة، وقد تمنح الحماية الإضافية من الشمس.
  • ارتد قبعة للمساهمة على حماية الوجه من الأشعة فوق البنفسجية الضارة.
  • تجنب الخروج خارج المنزل من الساعة 10 صباحًا إلى 4 مساءًأ، فهي ساعات الذروة والتي يمكن أن تصاب فيها بحروق الشمس.

كن صبورًا

الحروق الشمسية تشفى في الغالب لوحدها، وذلك خلال عدة أيام إلى عدة أسابيع. يمكن أن تطول الفترة الزمنية للشفاء، لتصل إلى ثلاثة أسابيع إذا كان النصاب يعاني حروقًا من الدرجة الثانية مع وجود فقاعات. يعمل العلاج الجيد مع الرعاية الطبية للحروق من هذه الدرجة على التسريع من عملية الشفاء.

نصائح عامة تخص الاسعافات الاولية لحروق الشمس

الاسعافات الاولية لحروق الشمس
نصائح عامة تخص الاسعافات الاولية لحروق الشمس

في التالي بعض النصائح التي تكمل الاسعافات الاولية لحروق الشمس، وتفيد في الشفاء منها وهي التالي:

  • اشرب الماء فهو يرطب بشرتك وهو يهدئ تهيجات البشرة بسبب حروق الشمس، فالحرق يؤدي لجفاف البشرة.
  • استخدم الحليب في تهدئة تهيجات بشرتك، قم بغمس قطعة من القماش النظيف بالحليب، فهو معالج قوي لحروق الشمس.
  • استخدم الشاي الأخضر، حيث يتم استخدامه في الطب الصيني البديل من أجل علاج الالتهابات فهو يعمل كمضاد للأكسدة، ويعالج الانتفاخات.
  • تناول الخضراوات الورقية المحتوية على الفيتامينات vitamins والمواد المضادة للأكسدة مثل الخيار والخس
  • يمكن تناول البطاطا أو تقطيعها لشرائح ووضعها على البشرة.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية للدغة النحل


عادات خاطئة عند الإسعافات الأولية لحروق الشمس

كيف نتعامل مع حروق الشمس
عادات خاطئة عند الإسعافات الأولية لحروق الشمس
يوجد بعض المعتقدات الخاطئة عتد الكثير من الأشخاص عند عمل الإسعافات الأولية لحروق الشمس، وهي التالي:

علاج حروق الشمس بزيت الزيتون

لا تقم باستخدام زيت الزيتون من أجل علاج حروق الشمس، فهو يزيد من تهيج جلك. زيت الزيتون يعمل كمرطب، ولكنه يجعل جسمك دافئاً، ويرفع من درجة حرارة المنطقة التي يوضع عليها.

استعمال أي واقي شمس

هذا الأمر غير صحيح، حيث يجب الاهتمام بعامل الحماية، فإن كان هذا الواقي أقل من 50% درجة حماية، فهذا يعني أن بشرتك معرضة لخطر التعرض للأشعة فوق البنفسجية وبالتالي الإصابة بحروق الشمس. الأفضل شراء واقي شمس به نسبة أعلى من 80% درجة حماية، وبشكل خاص في المناطق الحارة. من المهم كذلك وضعه على كل منطقة تتعرض للشمس، حيث يجب عدم إهمال الأذنين والرقبة.

حك التهيج من أخطاء الإسعافات الأولية لحروق الشمس

أحد أعراض حروق الشمس هو الإصابة بالحكة، فهي تدل على أن جلدك في حالة تهيج، بالتالي فحك المنطقة المصابة يؤدي لزيادة تهيجات بشرتك والتسبب في نزيف المنطقة واحمرارها، لذا حاول استعمال كمادات الماء البارد لكي تتجنب الحكة.

تعرفنا على كيف نتعامل مع حروق الشمس، وما هي أهم وأفضل 7 خطوات فعالة من الإسعافات الأولية لحروق الشمس التي تسهم في التخفيف من ألم هذه الحروق، وتساعد في التسريع من الشفاء والمنع من حدوث أي مضاعفات خطيرة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن