الإسعافات الأولية للدغات العناكب، وأشهر أنواعها السامة

spider bites First aid

تنتشر العناكب من حولنا وأغلبها لا يعد خطرًا، لكن بعضًا منها يهدد حياة الإنسان. لذا ينبغي أن نتعلم سويًا طرق الإسعافات الأولية للدغات العناكب.

الإسعافات الأولية للدغات العناكب؛ توجد العديد من فصائل العناكب في مختلف أنحاء العالم، قد تصل أعدادها إلى الآلاف. مع ذلك فإن غالبية تلك الأنواع لا تشكل أي تهديد على حياة الإنسان، ويرجع ذلك إلى صغر أنيابها، التي لا تتمكن من اختراق جلد الإنسان، وإذا أصبت بلدغة من أحد أنواع العناكب فمن النادر أن تتفاقم الأعراض بدرجة قد تودي بحياتك، حيث تصل نسب الوفاة نتيجة لعضة العنكبوت إلى 3 حالات سنويا.


أشهر أنواع العناكب السامة

تحدثنا آنفا عن وجود العديد من أنواع العناكب وأن الغالب منها لا يشكل خطورة على حياة الأفراد. لكن هناك أيضًا بعض الأنواع السامة، وتتميز أشهر أنواعها السامة بكثرة انتشارها بالمناطق ذات المناخ الدافئ، وفيما يلي سنتكلم أكثر عن أشهر أنواع العناكب السامة.

عنكبوت الكمان

يطلق عليه هذا الاسم بسبب النقش المتواجد على مؤخرته العلوية ويشبه إلى حد كبير شكل الكمان، ويصل طول جسمه إلى 2.5سم. يحب هذا النوع العيش بالمناطق الدافئة والجافة، وبخاصة الأماكن المنعزلة مثل القبو وأسطح البيوت. لا يميل هذا النوع إلى العدوانية لكن فور شعوره بالخطر سيبدأ بالهجوم.

الأرملة السوداء

يتميز هذا النوع بجسد صغير الحجم مزود بأرجل طويلة ورفيعة، مع ظهور بقعة حمراء على ظهره. يكثر انتشاره في المناطق الاستوائية الرطبة وبخاصة المناطق القريبة من الشواطئ المهجورة. يبلغ طول هذا العنكبوت إلى 2سم. عضتها بها سم قوي يتلف أعصاب الجسم.


أعراض لدغات العناكب السامة

الإسعافات الأولية للدغات العناكب
أعراض لدغات العناكب السامة

توجد العديد من الأعراض التي تظهر على المصاب والتي يمكنك من خلالها تمييز نوع اللدغة وهل ترجع إلى نوع من أنواع العناكب أو حشرة أخرى؟ غالبا  ما تعتمد هذه الأعراض بشكل أساسي على شكل القرصة وهناك أعراض أخرى تحدد نوع العنكبوت المتسبب في الإصابة وترتبط ببعض التغيرات التي تطرأ على الجسم. وفيما يلي سنتوقف على أبرز أعراض لدغات العناكب السامة، وأشهر 10 أعراض لأخطر نوعين .

أعراض لدغة عنكبوت الكمان

يعد عنكبوت الكمان من العناكب السامة والذي قد تكون لدغته خطرة بشكل من الأشكال إذا لم نتداركها من البداية، لذا يمكننا التعرف على لدغة عنكبوت الكمان بعدة أعراض نعرضها في التالي:

  • تقيء وآلام بكامل الجسم.
  • زيادة درجة حرارة الجسم.
  • احمرار الجلد ورغبة في الحكة.
  • الشعور بآلام حادة مكان اللدغة.
  •  ظهور طفح جلدي أشبه بالحروق.

أعراض لدغة الأرملة السوداء

الأرملة السوداء تمتلك لدغة سامة، تخلف بعدها  آلاما حادة تسبب إزعاجا للمصاب، يمكننا التعرف على بعض أعراضها من خلال التالي:

  • احمرار الجلد وتورمه.
  • عدم الشعور بالراحة.
  • شلل الأقدام مع ارتعاشها.
  •  الإحساس بالدوار والغثيان.
  • تضخم جفون العينين ودمعها.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية لردات الفعل التحسسية، وأكثر الأعراض شيوعًا


كيفية عمل الإسعافات الأولية للدغات العناكب؟

الإسعافات الوقائية للدغات العناكب
كيفية عمل الإسعافات الأولية للدغات العناكب

من المهم جدا أن نكون على دراية بطرق الإسعافات الأولية للدغات العناكب. فمع انتشار العناكب حولنا من كل مكان توجد نسبة ولو صغيرة  للإصابة بلدغة عنكبوت سام ، وحينها ستساعدنا الإسعافات الفورية في تقليل حدة الأعراض وتخفيف الألم إلأى أن تصل الطوارئ. لذا سنعرض لك فيما سيأتي أهم المعلومات قبل الإسعاف والطرق الإسعاف الصحيحة:

كيفية التعرف على لدغة العنكبوت من أجل الإسعاف الصحيح

توجد العديد من الحشرات المحيطة بنا في هذا العالم، والتي من الممكن أن نصاب ببعض لدغاتها، لكن كيف يمكننا التعرف على لدغة العنكبوت إذا أصبنا بها على وجه الخصوص، ويكون ذلك بملاحظة التالي:

  • وجود لدغة على هيئة أنياب.
  • وجود تقرحات على هيئة حلقات حمراء.
  • وجود شعيرات أشبه بالإبر على الجلد.

“قد يعجبك أيضًا: الإسعافات الأولية للدغة الحشرات؛ مع أهم طرق التعامل مع الحساسية بسببها

خطوات الإسعافات الأولية للدغات العناكب

من الضروري بمكان أن نكون على معرفة كاملة بطرق الإسعافات الأولية للدغات العناكب، لأجل القيام بالإجراءات المناسبة على وجه السرعة لتخفيف الأعراض، وهي كالتالي:

  • استخدم بعض كمادات بمكعبات الثلج.
  • تنظيف مكان اللدغة بالمطهرات الطبية.
  • ضع شيئا يرفع الطرف المصاب باللدغة.
  • لا تقم بربط أو الضغط على مكان اللدغة.
  • لا تقم بامتصاص السم من موضع الإصابة.
  • التوجه السريع للمشفى لإكمال العلاج.
  • ينصح بالإكثار من شرب السوائل لتقليل السم.
  • تناول بعض الأدوية المسكنة للتخفيف من حدة الألم.
  • الاستعانة بعض العقاقير المضادة لمادة الهيستامين.
  • دهن بعض المضادات الحيوية مثل كالاميل (Calamine).

متى أذهب إلى الطبيب بعد الإسعافات الأولية

من المهم معرفة الوقت الذي يستلزم منا التوجه فيه  إلى الرعاية الطبية لمتابعة العلاجات المناسبة، وهنا سنعرض بعض الحالات التي تتطلب منا ذلك منها:

  1. إذا لم تكن متأكدا من العنكبوت سام أم لا.
  2. إن تيقنت من إصابتك بلغة الأرملة أو العنكبوت البني.
  3. عند تزايد الألم على الشخص المصاب.
  4. إذا أصبح المصاب يعاني من ضيق للتنفس.
  5. عند سوء حالة تقرحات الجلد.

“شاهد أيضًا: الإسعافات الأولية للتسمم بالمواد الكيميائية والغازات


ما بعد الإسعافات الأولية من علاجات منزلية

الإسعافات الأولية للدغات العناكب
ما بعد الإسعافات الأولية من علاجات منزلية

من المهم معرفة بعض الطرق العلاجية التي نستطيع القيام بها بعد الإسعافات المبدئية للدغة العنكبوت، مما تساعدنا على سرعة شفاء اللدغة وما تعقبه من أعراض جانبية سيئة، ومنها التالي:

  • صنع معجون من البطاطس لتثبيط تهيج الجلد.
  • استخدام  محلول ملحي لمنع تكون بكتيريا حول منطقة الإصابة.
  • استخدام صودا الخبز لتخفيف التورم والاحمرار الناتج عن اللدغة.
  • يمكن استخدام الكركم أيضا للحد من مقدار تورم الإصابة والتهابها.
  • استخدام كمادات من الثلج المبشور لمنع انتشار السم ولتهدئة الجلد.
  • استخدام عصير الليمون لتقليل الالتهابات والحكة الناجمة عن الطفح الجلدي وتجفيفه.
  • تناول بعض أقراص الفحم المنشط مع الكثير من السوائل للتخلص من السموم بالجسم.
  • يستخدم الإسبرين كمضاد للالتهابات من خلال إذابة بعض الأقراص بالماء ودهن منطقة الإصابة.

“انظر أيضًا: الإسعافات الأولية للإصابات الرياضية، وأبرز الأنواع وأسبابها


الإسعافات الوقائية للدغات العناكب

توجد بعض الإجراءات الوقائية التي تساعدنا على تجنب الوقوع في أي نوع من أنواع الإصابة بعضة العناكب المختلفة، ومنها:

  • عند تنظيفك للأماكن المغلقة هيئ نفسك بملابس ذات أكمام وكفازات وأحذية طويلة.
  • تأكد دائما من خلو ملابس التنظيف من أي عوالق إذا ركنت لفترة طويلة.
  • إذا تعرضت للدغة عنكبوت وكنت بعيد عن أي مركز طبي استخدم مكعبات الثلج.
  • كن متيقظا عند سفرك للخارج بسبب انتشار الأنواع المختلفة من العناكب في أنحاء العالم.

تنتشر أنواع العناكب من حولنا ولكن هذا الأمر لا يدعوا للقلق، فليست كل العناكب سامة أو بمعنى آخر لا تستطيع جميعها إيذائك بسبب صغر أنيابها، وبالرغم من هذا هناك أنواع شهيرة بسميتها، وقد تلحق بك أذىً بالغ. لذا من الضرورة بمكان أن نكون على وعي كاف بطرق الإسعافات الأولية للدغات العناكب، وأشهر أنواعها السامة.

اترك رد