المكمل الغذائي السيلينيوم؛ دور المعدن في تأخير علامات الشيخوخة

Selenium supplement

المكمل الغذائي السيلينيوم من المعادن التي يحتاجها جسم الإنسان بكميات زهيدة، وهو مهم لوظائف الجسم الحيوية. بينت الدراسات دورًا مهمًا للمعدن في تأخير علامات الشيخوخة.

المكمل الغذائي السيلينيوم؛ هو معدن أساسي مهم للعديد من الوظائف في الحيوية، وهو من المعادن النادرة والتي يحتاجها الإنسان بكميات زهيدة. تشير الأبحاث الحديثة إلى أن هذا المعدن المضاد للأكسدة له فعالية في تأخير الشيخوخة وقد يحمي من الأمراض المرتبطة بالعمر. نتحدث في مقالنا عن دور المكملات الغذائية الحاوية على معدن السيلينيوم في الحماية من الأمراض المرتبطة بالعمر، وبالتالي تأخير علامات الشيخوخة.


لمحة عن مكمل السيلينيوم selenium

يتوافر معدن سيلينيوم بشكل طبيعي في العديد من الأطعمة والمصادر الغذائية، وهو ينتج بشكل أقراص وكبسولات كمكمل غذائي. وقد أثيرت العديد من الأسئلة حول دور السيلينيوم في تأخير الشيخوخة، وفي التالي أهم المعلومات عن هذا العنصر:

  • يتم تخزين عنصر السيلينيوم في الأنسجة العضلية، كما يخزن في الغدة الدرقية.
  •  جسم الإنسان لا ينتج السيلينيوم.
  • من الضروري الحصول على الكميات المثلى من الغذاء أو المكملات الغذائية الحاوية على السيلينيوم.
  • تبلغ الحاجة اليومية لمعدن السيلينيوم عند البالغين 55 ميكروجرام.
  • تزيد الحاجة لهذا المعدن خلال الحمل والرضاعة الطبيعية.
  • تحتاج الحامل ل 60 ميكروجرام، بينما تحتاج المرضع لما يزيد عن 70 ميكروجرام من هذا المعدن.
  • يدخل في تركيب هرمونات الغدة الدرقية.
  • يفيد في الانقسام الخلوي وحماية الإنسان من السرطان وأمراض الغدة الدرقية.
  • يمكن أن يضعف نقص السيلينيوم قدرة الخلايا على النمو والانقسام ، مما قد يساهم في الشيخوخة.
  • يمكن أن يؤدي أيضًا إلى تأخر التئام الجروح وتطور مرض الساد.

“قد يهمك أيضًا: الإسعافات الأولية للبتر”


فوائد السيلينيوم لتأخير علامات الشيخوخة

معدن السيلينيوم
فوائد السيلينيوم لتأخير علامات الشيخوخة

الشيخوخة هي عملية بيولوجية يحصل فيها تلف الجزيئات، واختلال التوازن الأيضي، وهي تترافق مع تغيرات في جهاز المناعة، وزيادة التعرض للضغوط البيئية والأمراض.

وقد بينت الدراسات الحديثة أن زيادة الوارد اليومي من معدن السيلينيوم سواء عن طريق الغذاء أو من خلال تناول المكملات الغذائية يؤثر في إبطاء تقدم الخلايا بالعمر. ويمكن أن يعزى دوره في محاربة الشيخوخة إلى 7 عوامل التالية:

  •  منع المشاكل الصحية المرتبطة بالعمر، مثل الأورام وأمراض القلب والأوعية الدموية والاضطرابات العصبية والنفسية.
  • خفض نسب حدوث الالتهابات المزمنة المرتبطة بالشيخوخة.
  • يعد من مضادات الأكسدة التي تساعد على الحماية من الجذور الحرة المتسببة في تلف خلايا الجسم.
  • يعمل على زيادة طول التيلوميرات التي تؤثر في سرعة تقدم الخلايا بالعمر والتسبب بأمراض الشيخوخة كالسكري والزهايمر.
  • أثبتت الأبحاث ارتباط المستويات الأعلى من السيلينيوم بطول العمر.
  •  معدل الوفيات لجميع الأسباب لكبار السن الذين يعانون من انخفاض مستويات السيلينيوم  من الذين لديهم مستوى عالٍ من المعدن.
  • يمكن أن يساعد عنصر السيلينيوم في علاج أو منع التدهور المعرفي المرتبط بالعمر لدى كبار السن.
قد يلعب مكمل السيلينيوم المضاد الأكسدة أيضًا دورًا مهمًا في الحماية من بعض الأمراض المرتبطة بالعمر.

فوائد السيلينيوم في تأخير شيخوخة الجلد

معدن السيلينيوم
فوائد السيلينيوم في تأخير شيخوخة الجلد

يحمي معدن سيلينيوم selenium بشرتنا من الشيخوخة عن طريق تقليل الإجهاد التأكسدي الناتج عن الأشعة فوق البنفسجية (Ultraviolet)، وذلك بتحفيز أنزيمات مضادة للأكسدة مثال الجلوتاثيون بيروكسيديز (GPx) و ثيوردوكسين(TDR) الواقع في غشاء البلازما للخلايا الكيراتينية في البشرة.

هذا يساعد على تأخير مظاهر وعلامات الشيخوخة التي تظهر على الجلد الناتجة عن التعرض للأشعة فوق البنفسجية، وحماية البشرة من التعب وتأخير ظهور التجاعيد.

“قد يهمك أيضًا: الإسعافات الأولية لكبار السن”


توافر المكمل الغذائي السيلينيوم؟

بشكل عام، يتوافر هذا المعدن في بعض أنواع الأغذية والمواد الغذائية كالبيض والمكسرات واللحوم البقرية والمأكولات البحرية.

لا توجد دراسات كافية ومؤكدة عن الجرعات اللازمة منمكملات السيلينيوم والجرعة المؤثرة على الشيخوخة. ولا يوصي الأطباء بأخذ أي مكمل يحتوي السيلينيوم إلا في الحالات المعرضة لحدوث نقص من مثال.

  • الأشخاص المصابون بفيروس نقص المناعة البشرية.
  • الأشخاص الذين يعانون من الفشل الكلوي والخاضعون لغسيل الكلى.
  • الأشخاص الذين يعيشون في مناطق تربتها منخفضة تركيز السيلينيوم والذين يتبعون نظامًا غذائيًا نباتيًا.

“قد يهمك أبضًا: العلاجات المنزلية لنزيف الرحم”


مخاطر تناول مكملات السيلينيوم

السيلينيوم لتأخير علامات الشيخوخة
مخاطر تناول مكملات السيلينيوم

إذا تجاوز الشخص الحد الأعلى الموصى به وهو 400 ميكروجرام، سواء تم ذلك عن طريق الطعام أو المكملات الغذائية، يمكن أن يسبب آثارًا صحية ضارة للجسم، نذكر منها:

  • طعم معدني في الفم.
  • تساقط الشعر.
  • هشاشة الأظافر.
  • غثيان وإسهال.
  • إرهاق وتهيج.

“قد يهمك أيضًا: مكمل الانستول

في حال الجرعات السمية من معدن السيلينيوم قد يحدث قصور تنفسي وفشل كلوي وقصور قلبي، في الحالات القصوى تحدث الوفاة.

الأسئلة الشائعة حول معدن السيلينيوم

كيف يؤثر السيلينيوم كمضاد للجذور الحرة في تأخير الشيخوخة؟

الشوارد الحرة تتسبب في تلف أغشية الخلايا والحمض النووي. بمرور الوقت، يمكن أن يؤدي ذلك إلى الالتهاب، ومجموعة من الأمراض المرتبطة بالشيخوخة. يعكس السيلينيوم تأثير هذه الجذور.

هل السيلينيوم يساعد على خسارة الوزن؟

يساعد المعدن على إنتاج هرمونات الغدة الدرقية التي تدخل في العديد من عمليات الاستقلاب، لذلك فهو يساعد في إنقاص الوزن.

ختامًا نجد أن عنصر  السيلينيوم من المعادن الهامة المضادة للأكسدة والتي تقي الجسم من الالتهاب وتعمل على تأخير علامات الشيخوخة والأمراض المتعلقة بها. في حال نقص الوارد الغذائي من هذا المعدن يجب تعويض الجسم بتناول المكملات الغذائية الحاوية عليه ضمن إشراف الطبيب.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن