مكملات الكيرسيتين الغذائية؛ تعرف معنا على فوائد حبوبها وأفضل أنواعها

مكملات الكيرسيتين الغذائية؛ تعرف معنا على فوائد حبوبها وأفضل أنواعها

مكملات الكيرسيتين الغذائية هي نوع من الفلافونويد، وهي فئة من المغذيات النباتية الموجودة بوفرة في النظام الغذائي للإنسان في مجموعة متنوعة من الفواكه والخضروات.

مكملات الكيرسيتين الغذائية؛ متوفرة كمكمل غذائي وتوجد أيضًا في الكثير من الفواكه والخضروات والأعشاب. يتم الترويج أحيانًا لمكملات الكيرسيتين الغذائية لفوائدها الصحية المحتملة، مثل تقليل الالتهاب وتعزيز المناعة والوقاية من الحساسية. ولكن يجب الحذر حيث أنها من الممكن أن تتفاعل مكملات كيرسيتين مع بعض الأدوية وقد تسبب آثارًا جانبية لدى بعض الأشخاص، لذا، من المهم التحدث مع مقدم الرعاية الصحية قبل تناول هذا المكمل أو أي مكمل آخر. تعرف معنا على فوائد حبوبها وأفضل أنواعها.


ما هي مادة الكيرسيتين؟

مادة الكيرسيتين Quercetin هي إحدى المواد الطبيعية الموجودة في معظم النباتات والتي يطلق عليها اسم الفلافونويد، فهي أحد أنواع Flavonoids وهي نوع مفيد من المركبات النباتية الكيميائية، علاوة على ذلك أنه لا يمكن أن يتم إنتاج هذه المادة ذاتيًا بجسم الإنسان. والجدير بالذكر أن هذه المادة يمكن الحصول عليها من مصادر نباتية سهلة، فهذه المادة رغم سهولة الحصول عليها إلا أنها تتمتع بالعديد من الفوائد الصحية، كما أنها أحد أهم أنواع مضادات الأكسدة القوية، فهي ذو تأثير قوي أكثر من البيتا كاروتينات وفيتامين ج.

“اقرأ أيضًا: مكملات غذائية لزيادة هرمون التستوستيرون


فوائد حبوب الكيرسيتين

فوائد حبوب الكيرسيتين
فوائد حبوب الكيرسيتين

على الرغم من عدم تصنيع مادة الكيرسيتين داخل جسم الإنسان ذاتيًا، إلا أن الجسم البشري في حاجة مستمرة لتلك المادة، وذلك لما لها من فوائد صحية هامة، وفيما يلي بعض من فوائد حبوب الكيرسيتين:

  • تقوم بتدعيم مستويات الهستامين الصحية بالجسم.
  • تعمل على تحسين وظيفة التنفس بصورة طبيعية.
  • تحتوي مادة الكيرسيتين على العديد من التأثيرات المضادة للأكسدة.
  • تعتبر مادة الكيرسيتين أيضًا هي مادة مضادة للالتهابات.
  • تعمل على التقليل من الالتهاب الموجود بالجسم والوقاية منه.
  • تستخدم لشفاء وعلاج الأمعاء الملتهبة.
  • تقوم بقتل الخلايا السرطانية، مما يجعلها مادة مقاومة للأمراض السرطانية.
  • تعمل على التحكم وضبط نسبة السكر في الدم.
  • تقي الجسم من أمراض القلب.
  • تقوم بمكافحة ومقاومة أعراض الشيخوخة.
  • تستخدم في علاج كل من التهاب المثانة والتهاب المفاصل.
  • تسرع من عملية إنتاج مادة الكولاجين بالجسم.

“اطلع على: فوائد الأسكدنيا الغذائية


كيرسيتين مع بروميلين

كما ذكرنا أن لمادة الكيرسيتين خصائص وتأثيرات مضادة للأكسدة والالتهابات، نرى أن مادة البروميلين لها خواص مضادة للالتهابات أيضًا، كما أنها مادة مسكنة، كما أنها باتت تستخدم كمكمل غذائي في بعض الحالات. لذلك هناك بعض المكملات الغذائية التي قامت بدمج كل من هاتين المادتين من أجل الحصول على أقصى فائدة ممكنة منهما، فمن أمثلة هذه المكملات ما يلي:

  • كويرسيتين مع بروميلين من Now Foods

يعتمد هذا المكمل في مكوناته على مادة الكيرسيتين التي تقوم بدعم الصحة العامة وتقوية الجهاز المناعي الموسمية، ومادة البروميلين Bromelain الذي يقوم بتنشيط وظيفة الجهاز المناعي، كما أنه يعمل على زيادة امتصاص الجسم لمادة الكيرسيتين، حيث يتم استخدام ذلك المزيج في حالات حساسية الجيوب الأنفية وتقوية الجهاز المناعي الموسمي.

  • كيرسيتين بروميلين Doctor’s Best

يعمل هذا المكمل أيضًا على راحة الجهاز التنفسي والقلب ودعم الجهاز المناعي للجسم والتخفيف من التهاب المفاصل وعلاج الكثير من الأمراض الأخرى، فهو مزيج من مادتي البروميلين والكيرسيتين.

“شاهد كذلك: مكملات غذائية تساعد على النوم


مكمل كيرسيتين للحساسية

مكمل كيرسيتين للحساسية
مكمل كيرسيتين للحساسية

يتم استخدام مادة الكيرسيتين في تخفيف بعض من أعراض الحساسية المزعجة، حيث يرى الكثير من الأطباء أن تلك المادة تعمل على منع إفراز مادة الهستامين الكيميائية، وهي المادة المتسببة في الشعور بجميع أعراض الحساسية كالعطس والحكة. والجدير بالذكر أنه بالرغم من وجود دراسات وتجارب عديدة تفيد عن مدى فاعلية مادة الكيرسيتين في علاج الحساسية، إلا أن كل هذه التجارب والدراسات قد أجريت على الحيوانات ولا يوجد دراسات قد قامت بالفعل على البشر.


أفضل مكملات الكيرسيتين الغذائية

هناك العديد من مكملات كيرسيتين المختلفة في الأسواق. لذا قد يكون من الصعب تحديد أيهما أفضل. وفيما يلي بعض الأشياء التي يجب البحث عنها عند اختيار المكمل، أولًا يجب أن يحتوي المكمل على 500 مجم على الأقل من كيرسيتين لكل حصة. ويجب أن يصنع المكمل من مصادر طبيعية لمادة الكيرسيتين، مثل الحنطة السوداء أو البلسان. كذلك من الضروري أن يكون المكمل خاليًا من مواد رابطة ومكونات صناعية. وعند اختيار مكمل Quercetin، من المهم قراءة الملصق بعناية واختيار منتج يلبي المعايير المذكورة أعلاه.

توجد مادة الكيرسيتين في العديد من النباتات المختلفة، ولكن هناك بعض المكملات الغذائية التي تكون مادة الكيرسيتين بها هي المادة الأساسية، وتتوفر مكملات الكيرسيتين الغذائية في صورة أقراص أو مساحيق أو كبسولات أو أمبولات، وفيما يلي أفضل 4 أنواع لها:

  • كويرسيتين مع بروميلين من Now Foods.
  • كيرسيتين مع نبات القراص
  • كيرسيتين بروميلين Doctor’s Best.
  • كيرسيتين Jarrow Formulas.

الجدير بالذكر أن جسم الإنسان يقوم بامتصاص مادة الكيرسيتين بصورة سيئة، لذا جميع مكملات الكيرسيتين الغذائية التي تحتوي على مادة الكيرسيتين يجب أن تحتوي على مركبات أخرى تساعد في عملية الامتصاص مثل مادة البروميلين أو فيتامين سي، كما أن مادة الكيرسيتين أثبتت فاعلية أكبر عند اقترانها ببعض المواد الأخرى مثل ريسفيراترول ومضادات الأكسدة والجينيستين.

“قد يهمك أيضًا: حمية ويت ووتشرز


الكيرسيتين في البصل

الكيرسيتين في البصل
الكيرسيتين في البصل

يعتبر البصل بجميع ألوانه يحتوي على كمية كبيرة من الفلافونويد الذي يوجد به مادة الكيرسيتين، وذلك على الرغم من افتقار البصل للون القوي الذي يسببه الكيرسيتين في الكثير من النباتات، ويتميز البصل بالنكهة اللاذعة والقيمة الغذائية العالية أيضًا. وتحتوي البصلة المتوسطة الحجم على نحو 52 ملليجرام من مادة الكيرسيتين، ولكن بالطبع معظم الأشخاص لا يستطيعون تناول بصلة كاملة في مرة واحدة، لذلك على الرغم من احتواء البصل على هذه الكمية من الكيرسيتين إلا أن لن يحصل الكثير على كل هذه الكمية مادة الكيرسيتين من البصل.

ينبغي تناول البصل نيئًا حتى تحصل على مادة الكيرسيتين كاملة، كما أن كل من الكرات والبصل الأصفر يحتويان أيضًا على تلك المادة ولكن بكمية مختلفة، الجدير بالذكر أن كل من القشرة والطبقات الخارجية من البصل هي التي تحتوي على أعلى نسبة من الكيرسيتين الموجود بالبصلة.

“اقرأ أيضًا: أضرار البطاطس الصحية


الأسئلة الشائعة حول مكملات الكيرسيتين

هناك بعض الأسئلة الشائعة التي تدور في أذهان الكثير من الأشخاص والتي تتعلق بمكملات الكيرسيتين، ومن ضمن هذه الأسئلة:

ما هي الآثار الجانبية لتناول مكملات الكيرسيتين الغذائية؟

على الرغم من أمان مادة الكيرسيتين على الجسم البشري، إلا أن الجرعة الزائدة من تلك المادة والتي تتجاوز 1000 مجم، وقد تسبب بعض الآلام في المعدة مع الشعور بالصداع والإحساس بالوخز، كما أنه من الممكن أن يتفاعل مع بعض الأدوية المسؤولة عن ضغط الدم أو المضادات الحيوية. ويمكن أن تسبب مكملات كيرسيتين آثارًا جانبية مثل الغثيان والقيء وآلام البطن والإسهال والصداع والدوخة.

اين يوجد الكيرسيتين؟

توجد مادة الكيرسيتين بشكل أساسي في الكثير من الفواكه والخضروات، كما أنها توجد بنسبة كبيرة في القشرة الخارجية، فهي توجد في الفلفل الأصفر والفلفل الأخضر والطماطم وكل من الشاي الأزرق والأخضر والكرات والعنب الأحمر والكرز والبروكلي والعديد من الأطعمة الأخرى. ويقدم مكمل Quercetin فوائد صحية كثيرة، بما في ذلك تقليل الالتهاب وتعزيز المناعة والحماية من أمراض القلب والسرطان.

أخيرًا، نرى أن مكملات الكيرسيتين الغذائية موجودة في عدد لا بأس به من النباتات والأطعمة، بما في ذلك التفاح والبصل والشاي الأسود. كما أنها متوفر كمكمل غذائي. ويعتقد أن الكيرسيتين له العديد من الفوائد الصحية، بما في ذلك الحد من الالتهابات والحساسية. كما أنه مضاد للأكسدة، مما يعني أنه قد يساعد في حماية الخلايا من التلف. وعلى الرغم من أهمية مادة الكيرسيتين وفوائدها للجسم البشري، إلا أنه يجب استشارة الطبيب عند استخدامها وخاصة في حالات الحمل والرضاعة الطبيعية، وذلك تجنبًا لحدوث أي من آثارها الجانبية.

1173 مشاهدة
فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الآن

إنضم لقناتنا على تيليجرام