الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات؛ وأخطر أنواعها

First aid for poisoning with plants and shrubs

تنتشر بعض النباتات السامة بالحدائق والغابات والتي قد تتسبب في تسمم بعض الأشخاص، فما هي طرق الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات؟

الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات؛ أثبتت الإحصائيات أن ثلث النباتات المنزلية المعروفة لها خصائص سمية. لذا ينبغي علينا أن نتوخى الحذر أثناء جمعنا للنباتات من الطبيعة، أو عند اختيارنا للنباتات التي سنقوم بزراعتها، حيث تشكل خطرا بالغا على الأطفال والحيوانات الأليفة.

مع ذلك تمتاز النباتات السامة بقدرات شفائية، لكن يتوقف الأمر على الجرعة، التي قد تجعل من أي مادة سما أو دواء. لذا ينبغي علينا أن نتقن طرق الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات، وأخطر 3 أنواع منها.


ما هو التسمم بالنباتات والشجيرات؟

التسمم بالنباتات والشجيرات هي ظاهرة مرضية، تنتج عن الاحتكاك بشكل خاطئ مع نوع من أنواع النباتات السامة. ذلك عن طريق لمسها أو ابتلاع  كمية منها. غالبا ما تتركز المادة السمية في تلك النباتات بالثمار أو الأوراق أو بالجذور.

تعتمد سمية تلك النباتات على مقدار الجرعة فمنها ما يتطلب تعرض مستمر ومنها ما تظهر أعراضه بشكل مباشر. الأعراض الخطرة التي تسبب الموت فعادة ما تتطلب بعض الوقت ولا تبدأ في الظهور بشكل مباشر.


أنواع النباتات والشجيرات السامة

الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات
أنواع النباتات والشجيرات السامة

هناك العديد من أنواع النباتات والشجيرات السامة، التي قد نجدها في الغابات أو حتى بحدائقنا المنزلية، التي تحتوي بشكل طبيعي على مادة الذيفان وهي عبارة عن سم حيوي بروتيني، يتسبب في بعض الأضرار التي تتفاوت خطورتها على المصاب، بحسب مقدار الجرعة الداخلة للجسم. تتولد كذلك لدى بعض النباتات الأخرى خصائص سمية ناتجة عن المبيدات الكيميائية، فيما يلي نعرض لك أخطر أنواعها السامة:

  • عين الغراب (krehenaugen)
  • توت الذئب (wolfberry)
  • الهرقلية (Hogweed)
  • الحوذان الأزرق (blue buttercup)
  • الماريجوانا (marijuana)
  • البنج الأسود (Hyoscyamus niger)
  • الشوكران الأبقع (Conium maculatum)
  • بذور الخروع (Ricinus communis)
  • زنبق الوادي (Convallaria majalis)

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للتسمم بالمواد الكيميائية والغازات


 أعراض التسمم بالنباتات والشجيرات

أعراض التسمم بالنباتات والشجيرات، تظهر بأشكال مختلفة حسب نوع النبتة ومقدار الجرعة حيث تتراوح بين ظهور أعراض خفيفة، كعصر هضمي وبعض الحساسية، أو ظهور أعراض خطيرة، كدخول المصاب في نوبة مرضية عنيفة. غالبا ما يتم تحديد قوة سم النبتة من خلال هذه الأعراض، بالإضافة إلى العديد من الفحوصات الطبية. سنذكر  أمثلة لبعض الأعراض الخاصة بأخطر أنواع النباتات السامة، هي:

أعراض التسمم بعين الغراب

  • شلل بالجسم.
  • تسارع دقات القلب.
  • تقلصات معوية.
  • الشعور بالغثيان والتقيؤ.
  • نوبات تشنجية.

أعراض التسمم بتوت الذئب

  • التهاب العينين.
  • التعرض للإغماء.
  • الإصابة بضعف عام بالبدنز.
  • آلام حادة بالجهاز الهضمي.
  • صعوبة البلع وسيلان اللعاب.

أعراض التسمم بالبنج الأسود

  • طفح جلدي.
  • ضعف الرؤية.
  • الشعور بالضياع.
  • ارتفاع ضغط الدم.
  • صداع شديد بالرأس.
  • هلاوس سمعية وبصرية.

“شاهد أيضًا: الإسعافات الأولية للتسمم بالمبيدات


المخاطر السمية التي تثبطها الإسعافات الأولية

توجد العديد من المخاطر السمية التي تثبطها الإسعافات الأولية، إذا قمنا بتأديتها بشكل صحيح وعلى وجه السرعة. الإصابة بسموم بعض النباتات لا يؤثر سمها بالمصاب بشكل كلي، حيث تظهر بعض الأعراض الطفيفة وفي حالات أخرى لا تظهر أي أعراض وأحيانا ما تتسبب في الوفاة بشكل تلقائي. من أمثلة تلك المخاطر ما يلي:

  1. تنمل في بعض أطراف الجسم لفترات طويلة.
  2. الدخول في نوبات عنيفة تصعب السيطرة عليها.
  3.  التسبب في حدوث فشل كلوي وتضرر بعض أعضاء الجسم.
  4. توقف نبضات القلب وهو عرض نادر ينتج جراء إهمال المصاب، أو من سم قوي.

انظر أيضًا: “الإسعافات الأولية لشرب الكلور


الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات

الإسعافات الوقائية للتسمم بالنباتات والشجيرات
الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات

في معظم حالات التسمم الناتجة عن النباتات لا ينتج عنها أذى كبير ولا يطرأ على المصاب أعراض واضحة. لكن مع ذلك عند الإصابة بأي نوع من النباتات السامة ينبغي عليك أن تبدأ في إجراء الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات بأسرع ما يمكن ولا تنتظر ظهور أي أعراض، وذلك لأن بعض السموم تظهر أعراضا طفيفة في بادئ الأمر ومن ثم تبدأ في التفاقم بشكل خطير. سنعرض الآن أهم تلك الإسعافات.

الإسعافات الأولية العامة لحالات التسمم بالنباتات

  • محاولة تهدئة حكة الجلد بأخذ حمام الشوفان.
  • تناول مضادات الستيرويدات وكذلك مضادات الهيستامين.
  • عند تمكن المصاب من البلع يفضل شرب كميات كبيرة من المياه أو الحليب.
  • غسل الجلد بالماء المتدفق لمدة 15 دقيقة أو استعمال الكحول والصابون لتنظيف الجلد.

الإسعافات الأولية للتسمم بالبنج الأسود

  • الاتصال بالطوارئ أولا قبل القيام بأي إسعافات.
  • إعطاء المصاب أدوية مدرة للبول لتسرع من عملية التخلص من السموم.
  • القيام بعميلة غسيل معوي، بشرب المصاب لكميات من المحلول الكربوني المنشط.
  • عند ارتفاع درجة حرارة المصاب نستخدم كمادات ثلجية وأقراص أميدوبرين لخفض الحرارة.

الإسعافات الأولية للتسمم بعين الغراب

  • شرب كميات كبيرة من المياه.
  • تناول المصاب لبعض المسكنات لتخفيف الألم الحاد.
  • امتصاص بعض مكعبات الثلج لتهدئة القيء في الحالات الشديدة.
  • شرب أدوية تمنع مضادة للجفاف المصاحب لإصابة المريض بالإسهال.
  • شرب المصاب للحليب ولبياض البيض وذلك لمنع المعدة من امتصاص السم.
  • أخذ المصاب لبعض المواد الماصة المحتوية على مادة ديوسميكتيت (Diosmectite).

الإسعافات الأولية للتسمم بتوت الذئب

  • إعطاء المصاب أقراص الفحم المنشطة على حسب وزن الجسم.
  • شرب المصاب لمحلول النشا عند ظهور التشنجات لتجنب السكتات القلبية.
  • القيام بغسيل معوي عن طريق استخدام محلول برمنجنات البوتاسيوم المخفف بنسبة 2% وشرب السوائل.
  • إذا كنتم في غابة يفضل نقل المصاب لمكان يقرب من الطريق الرئيسي ليسهل على المسعفين الوصول إليكم.

“قد يعجبك أيضًا: الإسعافات الأولية للتسمم الدوائي


الإسعافات الأولية التي تطبق في المشفى

أعراض التسمم بالنباتات والشجيرات
الإسعافات الأولية التي تطبق في المشفى

تعتمد الإسعافات الأولية التي تطبق في المشفى على حالة المريض، ونوع النبتة المتسببة في حالة التسمم. مع انتظار تقرير مركز السموم عن الحالة وتوصياته للعلاج الأنسب. في تلك الأثناء يقوم الأطباء بعمل الإجراءات التالية:

  1. جعل المريض يشرب كمية كبيرة من السوائل.
  2.  عند عجز المريض عن البلع يقوم الأطباء يزود الجسم بالسوائل في الوريد.
  3. تفريغ المعدة عن طريق خرطوم من الأنف أو الفم إذا لزم الأمر.
  4. استخدام أقراص الفحم المنشطة التي تمنع امتصاص المعدة للسم.
  5. استخدام علاجات معينة استنادا على تقرير مركز السموم لحالة المريض.
  6. تنظيف الجلد بالكحول أو الصابون مع الماء المتدفق عند تهيجه.
  7. القيام بإنعاش قلبي رئوي للمريض عند صعوبة التنفس.
  8. إجراء غسيل كلوي في حال تضررت الكلى من السم.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية لردات الفعل التحسسية


الإسعافات الوقائية للتسمم بالنباتات والشجيرات

من المهم جدا الالتزام ببعض التدابير الوقائية، أثناء تعاملنا مع النباتات سواء على مستوى شخصي كالنباتات التي توجد في حديقتنا المنزلية. أو على مستوى عام كأنواع النباتات التي نتعرض لها بشكل يومي في الطبيعة من حولنا، سنعرض بعض الإسعافات الوقائية للتسمم بالنباتات والشجيرات، التي يجب اتباعها للمحافظة على سلامتنا، وهي:

  • يجب أن تكون على دراية بالنباتات التي ستقوم بزراعتها ولديك خلفية عما إذا كانت سامة أو لا.
  • ضع النباتات المنزلية في أماكن مرتفعة عن مستوى الأطفال، وعند تواجدكم في المنتزهات راقبهم جيدا.
  • عند خروجك للبرية ارتدي قفازات في يديك لتجنب الزيوت السامة، ولا تأكل أي ثمار تجدها هناك كالفطر والتوت.
  • توخى الحذر أثناء حرقك لبعض النباتات كالبلوط والتبغ والسماق حيث تتصاعد منها أدخنة سامة.
  • تجنب المخدرات والسجائر والمشروبات الناتجة عن تخمير بعض النباتات السامة.

أسئلة شائعة حول الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات

ماهي أعراض التسمم بنبات الشوكران؟

يعد نبات الشوكران من النباتات السامة التي تظهر أعراضها السمية بشكل سريع. حيث تبدأ أعراضه في الظهور خلال خمسة عشر دقيقة. وأعراضه هي:
  • تسارع دقات القلب.
  • نوبات تشنجية.
  • ارتخاء العضلات.
  • كثرة التعرق.
  • جفاف الجوف.
  • ارتعاش الجسم.

يتعرض فئة من الناس للتعامل اليومي مع النباتات السامة سواء كانت في حديقته المنزلية أو في المنتزهات العامة، فهي تمثل خطرا بالغا على الأطفال بشكل كبير لأن التعامل مع هذه النباتات يتطلب الكثير من الحذر والوعي. لذا من الضروري أن نكون على معرفة بطرق الإسعافات الأولية للتسمم بالنباتات والشجيرات.

اترك رد