الإسعافات الأولية لعضة الفأر؛ تعرف على أهم المخاطر والأعراض وكيفية الوقاية

mouse bite first aid

الإسعافات الأولية لعضة الفأر؛ من الأمور الهامة التي يجب على الأسر تعلمها لوقاية أفرادها من فرصة الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية قد تودي بحياتهم.

الإسعافات الأولية لعضة الفأر؛ من التعليمات الضروري تعلمها واتباعها لتفادي الإصابة بعدوى بكتيرية أو فيروسية قد تسبب أمراض خطيرة. في هذا المقال سنناقش هنا أهم المخاطر والأعراض لعضة الفأر، وما هي الخطوات الواجب اتباعها لعلاج عضة الجرذ، وكيفية الوقاية من عضة الفئران؟


اعراض عضة الجرذ

الإسعافات الأولية لعضة الفأر هي ثقافة بدأت في التوسع لمنع إصابة البشر المعرضين لعضات الفئران للعدوى البكتيرية والفيروسية؛ حيث تكمن خطورة عضة الفأر فيما تحمله من بكتيريا وفيروسات قد تصيب الإنسان بأمراض خطيرة؛ مما يجعل العلم بالإسعافات الأولية لعضة الفأر أمرا حتميا. إليك أبرز 6 أعراض لعضة للإصابة بعضة الجُرذ:

  • ألم شديد مكان العضة.
  • ظهور تحسس في بعض الأفراد تشمل هرش في كل أجزاء الجسم، وتورم الشفاه.
  • إسهال، وألم بالبطن، ورعشة.
  • قد تتطور الأعراض في بعض الأشخاص ليحدث ضيق بالتنفس، وسعال، وسوائل على الرئة.
  • حمى الفئران والتي تتمثل في ألم بالعضلات، وصداع، وقيء، وسخونية.

اقرأ أيضا: “الإسعافات الأولية للنزيف الخارجي


خطوات الاسعافات الاولية لعضة الفار

خطوات الاسعافات الاولية لعضة الفأر
خطوات الاسعافات الاولية لعضة الفأر

في حالة تعرضك لعضة الفأر عليك سرعة التصرف للوقاية من المخاطر التي قد تكون عرضة لها، ومعرفة علاج عضة الجرذ. أهم الإسعافات الأولية لعضة الفأر:

  1. عليك أولًا التحلي بالهدوء وعدم الخوف أو التوتر.
  2. غسل مكان العضة بالماء الدافئ والصابون حتى لو سبب الفأر خدشا فقط بالجلد.
  3. جفف مكان العضة بعد تنظيفها جيدا من أي بقايا لعاب.
  4. قم بوضع كريم مضاد حيوي وضمادة (bandage) نظيفة.
  5. التوجه سريعا للطبيب حتى وإن ولم تكن الإصابة خطيرة، فقد تحمل الفئران بكتريا سامة.
  6. تناول المضاد الحيوي المناسب الذي يصفه لك الطبيب لمنع تطور العدوى.
لا تحاول تأجيل زيارة الطبيب لحين ظهور أعراض؛ فالأعراض قد تستغرق أياما لتبدأ في الظهور؛ مما يعرضك لمخاطر ومضاعفات أنت في غنى عنها.

مخاطر عضة الفأر

مخاطر عضة الفأر
مخاطر عضة الفأر

ليست فقط خطورة الفئران في عضتها، ولكن أيضا من خلال التعرض المباشر للبول، والبراز، واللعاب. في حالة تم عضك من قبل فأر فأنت تكون عرضة لاحتمالية إصابتك بعدوى فيروسية أو بكتيرية، في كثير من الحالات قد تمر دون مشكلة تذكر، ولكن في حالة كان هذا الجرذ حاملًا لفيروس أو بكتيريا ترتفع فرصة إصابتك بعدوى يستوجب إسعافات عضة الفأر ومن أهم تلك المخاطر:

حمى الفئران (Rat-bite fever)

تختلف أعراض حمى الفئران تبعا لنوعين من الحمى:

حمى RBF العقدية

حمى الفئران الناتجة عن العدوى بالبكتريا العقدية والتي تتمثل أعراضها كالتالي:

  • القيء، والصداع.
  • الحمى، وألم العضلات.
  • احتمالية الإصابة بتورم وآلام بالمفاصل.
  • هرش وحساسية بالجسم.

غالبا ما تظهر تلك الأعراض بعد ملامسة البكتريا خلال 3 إلى 10 أيام. وقد تظهر تورم وآلام بالمفاصل بعد يومين من ظهور ارتفاع درجة الحرارة. قد تحدث مضاعفات خطيرة تشمل عدوى الكبد والكلى، وعدوى الرئتين، وخراج بالجسم.

حمى RBF الحلزونية

حمى الفئران والتي تنتج عن العدوى ببكتريا حلزونية وتشمل أعراضها:

  • حمى وسخونية تزول وتعود مرة أخرى.
  • تورم وتقرح المنطقة المحيطة بالعضة.
  • وتورم العقد الليمفاوية.
غالبا ما تحدث الأعراض بعد التعرض المباشر للفأر الحامل للبكتريا خلال 7 إلى 21 يوم. يجب عليك التوجه للطبيب حتى لو لم تظهر أعراض بعد العضة، ولا يوجد فحوصات معملية لتأكيد حمل الفأر لبكتريا ضارة، وقد ينصحك الطبيب بتناول المضاد الحيوي لعدم تفاقم الحالة.

فيروس هانتا Hantavirus

مرض نادر يسببه الفئران بيضاء القدمين، وفئران الغزلان، ولديه معدل وفيات بنسبة 38% ويحدث نتيجة عدوى فيروسية بفيروس هانتا القاتل، ومن أهم أعراض الإصابة به:

  • حمى، وآلام بالعضلات.
  • إعياء وتعب يشمل الجسم كاملًا.
  • دوخة، وقشعريرة.
  • غثيان وميل للتقيؤ.
  • آلام بالبطن، وإسهال.

خلال 4 إلى 10 أيام من العدوى يتطور الأمر إلى ظهور أعراض مثل:

  • ضيق بالتنفس.
  • سعال مستمر.
  • الشعور بثقل حول الصدر.
  • سوائل بالرئة.
من الشائع انتشار فيروس هانتا من خلال بول الفأر، أو لعابه، أو برازه ونادرًا ما يحدث انتقال العدوى من خلال عضة الفأر.

التهاب المشيمة اللمفاوي

ينتقل للبشر من خلال بول الفأر، ودمه، والبراز، واللعاب. وأهم أعراضه التي تبدأ في الظهور خلال 8 إلى 13 يوم من التعرض للعدوى:

  •  شعور بالوعكة الصحية.
  • صداع بالرأس.
  • حمى، وفقدان الشهية.
  • التقيؤ، وآلام بالبطن.
على الأسرة التأهب دائما للتعرض المباشر لعضات القوارض، وتعلم أهم الإسعافات الأولية لعضة الفأر لتفادي تلك المخاطر والأعراض. قد تستمر العدوى بالانتشار في الجسم مسببة التهاب وعدوى بالأنسجة المبطنة للنخاع والمخ بما يعرف بالتهاب السحايا.

هل الفأر يسبب مرض الطاعون؟

الطاعون هو مرض يسببه بكتريا الطاعون (plague bacteria)، وتنتقل تلك البكتريا للبشر من خلال الحيوانات المصابة بها مثل القوارض، والفئران، والحيوانات الأليفة التي تم لدغها من حشرات مصابة، أو تغذت على قوارض حاملة للبكتريا. يمكن أيضًا أن ينتقل من خلال ملامسة الجلد لدم حيوان مصاب بالعدوى. لذلك يجب أن تكون على مسافة من تلك الفئران المحتمل إصابتها بأي نوع بكتريا ضارة، وتعلم أهم الإسعافات الأولية لعضة الفأر.

هل الفأر يسبب الطاعون
هل الفأر يسبب الطاعون

اقرأ أيضا: “الإسعافات الأولية عند بلع دبوس


الوقاية من عضة الفأر

تعرف على أهم النصائح للإسعافات الأولية لعضة الفأر، والتي من المفترض معرفتها والاستعداد لها في أي وقت خصوصًا في حالة التعرض المستمر للتعامل مع الفئران:

  • إذا رأيت فئران عليك الابتعاد عنها وعدم ملامستها، أو عدم التعامل معها بشكل مباشر.
  • عليك وضع مصيدة فئران في منزلك بشكل احترازي لأي ظرف طارئ، فقد يكون من السهل عليك الإمساك به والتخلص منه قبل عضه لأصبعك.
  • أفضل طريقة للتخلص من الفئران وبشكل آمن لأفراد الأسرة هو الاتصال بفرقة الإبادة والتي يمكنها إخراج الفأر من أي زاوية بالبيت.
  • في حالة كان عملك يجعلك ملامس للفئران يمكنك لبس القفازات والقناع.
  • يجب عليك غسل يدك بالصابون لتجنب العدوى بالبكتريا الضارة.
  • قد يكون لسرعة توجهك للطبيب دور كبير في الوقاية من حمى الفئران التي قد تسبب أمراضًا خطيرة.

الإسعافات الأولية لعضة الفأر من الواجب معرفتها، هناك بعض الأشخاص تزداد فرصة تعرضهم لعضة الفأر مثل الأشخاص التي تمتلك فئران أليفة في منزلها، ومن يلامس الفئران بشكل مستمر في عمله مثل محل الفئران أو في مراكز الأبحاث، وفي حالة كنت تعيش في منطقة تنتشر بها القوارض، والأطفال دون الخامسة حيث يكون جهازهم المناعي في مرحلة النمو والتطور مما يزيد من فرصة الإصابة بالعدوى، مما يستدعي سرعة التصرف لإسعاف عضة فأر.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن