الإسعافات الأولية في المختبر؛ وكيفية التعامل مع المواد الكيميائية

lab First aid

إصابات العمل في المختبر خطيرة للغاية، فما هي خطوات الإسعافات الأولية في المختبر؟ وكيفية التعامل مع الإصابات المختلفة والمخاطر الناتجة عن المواد الضارة بالمعمل.

الإسعافات الأولية في المختبر تعد من أهم قواعد السلامة، حيث تساهم في تخفيف الضرر الناتج عن التعرض للكيماويات والمواد السامة، فما خطوات الإسعافات الأولية في المختبر؟ وكيفية التعامل مع المواد الكيميائية في المختبر والمخاطر الناتجة عنها، وما محتويات حقيبة الإسعافات الأولية في المختبر؟ وما إرشادات السلامة الواجب اتباعها عند التواجد في المعمل؟


أهمية الإسعافات الأولية في المختبر

يجب على جميع العاملين تعلم خطوات الإسعافات الأولية في المختبر والتدريب عليها، وذلك لاستخدامها عند الضرورة في إنقاذ حياة أحد المصابين قبل وصول المساعدات الطبية، وسنوضح بالتفصيل أهم 6 حالات طارئة وكيفية التعامل معها بشكل صحيح:

الإسعافات الأولية للحروق الجلدية

هناك بعض الخطوات يجب على المسعف اتباعها عند الإصابة بالحروق الجلدية الناتجة عن اللهب أو الماء المغلي، وأبرزها ما يلي:

  • غسل المنطقة المصابة بالحرق بالماء الجاري البارد لمدة ربع ساعة على الأقل.
  • تغطية الجلد المصاب بالشاش الطبي الجاف لحين الذهاب إلى المستشفى.
  • يتم دهان مرهم لتغطية الحروق المفتوحة من الجلد، ثم لفها بشاش طبي.

خطوات الإسعافات الأولية للجروح بالمختبر

يصاب العاملون في المختبر بالجروح نتيجة المعدات الزجاجية المكسورة سواء كانت معقمة أو ملوثة، وفيما يلي أهم الإسعافات الأولية في المختبر للجروح:

  • غسيل الجرح بالماء الجاري جيدًا في حالة تلوثه بالزجاج النظيف، ثم تضميده بالشاش الطبي.
  • يتم غسل الجرح بالماء والصابون لمدة 5 دقائق، ثم تطهيره جيدًا بأحد المواد المطهرة، وذلك في حالة الإصابة بالزجاج الملوث.
  • نزع القطع الزجاجية عن الجرح بالملقط المعقم، وفي حالة غرسها بعمق داخل الجرح تترك كما هي.
  • يتم الضغط على الجرح بالشاش الطبي والضمادات لوقف النزيف وعدم تدهور الحالة لحين الوصول إلى المستشفى.

أهم الإسعافات الأولية عند استنشاق السموم

يجب إبعاد الشخص المصاب بالاختناق نتيجة استنشاق أحد المواد السامة أو أبخرة أحد الكيماويات بعيدًا عن المعمل، ويفضل تمديده على الأرض في مكان مفتوح لتنفس الهواء النقي، مع ضرورة مراقبة معدل التنفس والوظائف الحيوية، وفي حالة فقدان الوعي يجب التدخل السريع وعمل التنفس الاصطناعي، ثم نقل المصاب إلى أقرب مستشفى.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية لشرب الكاز


كيفية إسعاف الحروق الكيميائية في المعمل

تعتمد الحروق الكيميائية على كمية المادة المنسكبة ونوعها ومدى خطورتها على الجلد، وفيما يلي خطوات الإسعافات الأولية في المختبر عند التعرض إليها:

  • التخلص الفوري من ملابس الشخص المصاب الملوثة بالكيماويات المتسببة في الحرق.
  • غسل الجلد المصاب بكمية وفيرة من الماء البارد الجاري، وذلك للتخفيف من تركيز المادة الكيميائية، وكذلك وقف التفاعل الكيميائي.
  • عدم استخدام القلويات في تعادل التفاعل الكيميائي إذا كانت الإصابة بالأحماض، وذلك لأنه سيؤدي إلى مضاعفات أسوأ.
  • يتم غسل الجلد المصاب بمحلول بيكربونات الصوديوم أو محلول الأمونيا المخفف.

كيفية التعامل مع إصابات العيون بالمعمل

الإسعافات الأولية في المختبر لإصابات العيون
كيفية التعامل مع إصابات العيون

ينصح باتباع الإسعافات الأولية في المختبر عند ملامسة أي من المواد الكيميائية منطقة العيون، وأبرزها ما يلي:

  • غسيل العين المصابة بالماء الجاري لمدة لا تقل عن 15 دقيقة للتخلص التام من بقايا المادة الكيميائية.
  • تغطية عين المصاب بضمادات العين، ثم يتم نقله إلى المستشفى فورًا لاستكمال الفحوصات وتلقي العلاج.
  • لا يجب غسيل العين بالماء إذا كانت المادة المنسكبة على العين تحتوي على أكسيد الكالسيوم، وذلك لأنها تتفاعل كيميائيًا مع الماء وتسبب مضاعفات خطيرة.

“شاهد كذلك: الإسعافات الأولية لجرح العين


الإسعافات الأولية عند ابتلاع المواد الكيميائية بالمختبر

تسبب المواد الكيميائية عند ابتلاعها أضرارًا خطيرة، لذا فمن الضروري إسعاف المصاب فورًا باتباع الخطوات التالية:

  • إعطاء المصاب من 2 إلى 3 أكواب من الماء أو اللبن.
  • محاولة حث المصاب على التقيؤ للتخلص من السموم المبتلعة.
  • لا يجب حث المصاب على التقيؤ عند ابتلاع الأحماض أو القلويات القوية، أو السيانيد، أو الجازولين، أو الفينوثيازين، أو الستراكينين، أو المواد الهيدروكربونية الأخرى.نقل الشخص المصاب إلى أقرب مستشفى على الفور.

“قد يهمك أيضًا: الإسعافات الأولية للتسمم بالمواد الكيميائية والغازات


نصائح للتعامل مع المواد الكيميائية في المختبر

الإسعافات الأولية للمواد الكيميائية
نصائح للتعامل مع المواد الكيميائية في المختبر

يوجد بعض الاحتياطات يجب الالتزام بها عند التواجد بالمعمل، وفيما يلي سنوضح كيفية التعامل مع المواد الكيميائية في المختبر:

  • يجب وضع الملصقات على جميع المحاليل، وخصوصًا التي يتم تحضيرها بالمعمل، بحيث تشتمل على اسم وتركيز المادة وخصائصها وتاريخ تحضيرها.
  • عدم ترك زجاجات المواد الكيميائية مفتوحة والتأكد من إغلاقها جيدًا في حالة عدم الاستعمال.
  • تجنب سكب الكيماويات في الحوض أو الصرف الصحي، ولكن يجب التخلص منها في الحاويات المخصصة لنفايات الكيماويات.
  • استخدام الأدوات الخاصة عند التعامل مع الكيماويات مثل القضيب الزجاجي، والملعقة، والمحرك المغناطيسي.
  • الالتزام بوضع الأحماض والقلويات القوية في مكانها المخصص، وذلك لتجنب أبخرتها الضارة.
  • يجب تخفيف الأحماض المركزة بإضافتها إلى الماء ببطء وليس العكس، وذلك لتفادي الحرارة العالية الناتجة عن هذه التفاعلات العنيفة.
  • التعامل بحذر شديد عند تسخين الكيماويات على اللهب، وعدم النظر إلى فوهة أنبوبة الاختبار أو الدورق لتجنب حدوث فوران أو صعود أبخرة ضارة.
  • تجنب استنشاق أو تذوق أحد المواد الكيميائية الجافة أو المحاليل المتواجدة في المختبر.

“شاهد كذلك: الإسعافات الأولية لشرب الكلور


محتويات حقيبة الإسعافات الأولية في المعمل

يجب توافر صندوق أو حقيبة خاصة بالأدوات والمعدات المستخدمة في الإسعافات الأولية في المختبر، وأهمها قطن معقم وضمادات طبية وشاش طبي، وبعض المواد المطهرة مثل البيتادين والكحول، وكريمات جلدية ملطفة ومراهم مضاد حيوي، وكذلك مقص وملقط وقفازات طبية، ورباط ضاغط وبكرة من اللاصق الطبي، بالإضافة إلى ضمادات للعين وترمومتر طبي.

محتويات حقيبة الإسعافات الأولية
محتويات حقيبة الإسعافات الأولية في المختبر

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية للحروق الكيميائية


إرشادات السلامة في المختبر

هناك بعض الإرشادات الهامة الواجب على جميع العاملين في المختبر اتباعها، وأبرزها ما يلي:

  • ارتداء الملابس الواقية عند التواجد في المعمل، مثل المعطف والقفازات، والنظارة الواقية للعينين أو واقي الوجه.
  • تجنب ملامسة الأجهزة الكهربائية عندما تكون اليدين مبللة، وذلك لتفادي المخاطر الناتجة عن الكهرباء (Electricity).
  • عدم تناول المأكولات أو المشروبات أثناء التواجد في المعمل، وذلك لتجنب التلوث بأحد المواد الكيميائية السامة.
  • الحرص على وجود مصادر جيدة للتهوية داخل المعمل.
  • ضرورة توافر معدات الإسعافات الأولية في المختبر، وطفاية للحريق مع توضيح كيفية استخدامها عند الطوارئ.
  • التخلص الفوري من الأوعية الزجاجية المكسورة أو المتشققة في الحاويات المخصصة للنفايات الزجاجية.
  • تجنب التقاط الزجاج المكسور المتناثر على الأرض باستخدام اليدين لتفادي الإصابة بالجروح الجلدية.
  • التعامل بحذر مع مصادر الحرارة مثل اللهب، أو حمام المياه الساخن، أو الفرن الهوائي.
  • عدم حمل أنابيب الاختبار أو أوعية التفاعلات الكيميائية، ولكن يستخدم الحامل المخصص لذلك.
  • ضرورة غسيل اليدين جيدًا باستخدام المياه والصابون قبل مغادرة المعمل، وذلك للتخلص من المواد العالقة بالجلد التي قد تضر بالصحة.

بذلك تعرفنا على أهم خطوات الإسعافات الأولية في المختبر للتمكن من إسعاف الأشخاص المصابة بطريقة صحيحة، وكذلك تقديم الرعاية الصحية الفورية للحفاظ على حياة المصابين لحين وصول الدعم الطبي أو الذهاب إلى أقرب مستشفى.

اترك رد