نظام الكيتو لإنقاص الوزن؛ الأساسيات والخطة الواجب اتباعها

Keto diet

نظام الكيتو لإنقاص الوزن؛ تعرف معنا على حمية الكيتو والخطة الغذائية اللازمة لإنقاص الوزن بالإضافة إلى الجانب الطبي لهذه الحمية والأضرار التي قد تنجم عنها.

نظام الكيتو لإنقاص الوزن؛ أو ما يعرف بالنظام الكيتوني والذي أثبت فعاليته في تحسين الصحة وإنقاص الوزن بالإضافة إلى فوائده في مواجهة بعض الأمراض.سنتحدث في مقالنا هذا عن ماهية وأساسيات هذه الحمية وخطة نظام الكيتو الغذائية الواجب الالتزام بها بالإضافة إلى قائمة بالمأكولات الممنوعة والأضرار التي قد تواجهنا أثناء اتباع هذه الحمية.


ما هو نظام الكيتو؟

هو نظام غذائي مدته قصيرة منخفض الكربوهيدرات وعالي الدهون تم تطويره في عام 1924 من قبل العالم راسل وايلدر كعلاج للصرع وكان شائعاً جداً في عشرينيات وثلاثينيات القرن الماضي ومازال يستخدم كوسيلة علاج عند الأشخاص الذين لديهم مقاومة دوائية للصرع. الهدف منه الحصول على سعرات حرارية كبيرة من البروتين والدهون وسعرات أقل من الكربوهيدرات ويعتمد على وظيفة تعرف بالتكون الكيتوني ويشير هذا المصطلح إلى إنتاج الجسم لمركبات عضوية تسمى الكيتونات.

عند تناول كميات قليلة من الكربوهيدرات (السكر والخبز الأبيض والمعجنات وغيرها) فإن الجسم سينفذ من سكر الدم وبالتالي سيبدأ في استهلاك الدهون والبروتينات مما يسبب نقص في الوزن.

اقرأ أيضاً: “حمية كارنيفور


أساسيات نظام الكيتو لإنقاص الوزن

مخاطر نظام الكيتو
أساسيات نظام الكيتو لإنقاص الوزن

هناك العديد من أساسيات نظام الكيتو لإنقاص الوزن والتي يجب الالتزام بها للحصول على وزن مثالي بالاعتماد على نظام الكيتو لإنقاص الوزن سنذكر أهمها:

  • التخلي عن الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات كالحبوب مثلاً.
  • الابتعاد عن الأطعمة المصنعة والوجبات السريعة.
  • الاعتماد في طعامنا على اللحوم والبيض والأسماك والزبدة والمكسرات.
  • تناول الخضراوات قليلة الكربوهيدرات كالطماطم والبصل والفلفل.
  • إذا شعرت بالجوع بين الوجبات تناول وجبة خفيفة معتمدة ضمن النظام.

اقرأ أيضاً: “رجيم الأرز


خطة نظام الكيتو الغذائية

سنتحدث عن أساسيات وخطة نظام الكيتو الغذائية للوجبات الواجب اتباعها لعدة أسابيع وذلك لمساعدتك على البدء في تطبيق هذا النظام مع الحفاظ على أساسيات نظام الكيتو لإنقاص الوزن:

الأسبوع الأول

يفضل أن يكون الأسبوع الأول من خطة نظام الكيتو الغذائية لإنقاص الوزن بسيطاً وذلك ليعتاد الجسم على خسارة الكربوهيدرات. يجب ترك الأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات كالخبز والمعكرونة والأرز وتناول الكثير من الخضراوات الورقية والبروكلي والقرنبيط. تناول كمية معتدلة من البروتينات الصحية كالدجاج واللحوم والسمك. اعتمد في طعامك على الوجبات الخفيفة المليئة بالدهون المفيدة كالمكسرات بالإضافة إلى تناول الفواكه بين الوجبات.

الأسبوع الثاني

قلل حصتك من الفاكهة لتصبح مرة في اليوم واعتمد على الفاكهة منخفضة السكر كالتوت مثلاً. عدم تناول وجبات خفيفة بين الوجبات الأساسية واترك 4 ساعات على الأقل بين الوجبات مما يساعد على خفض نسبة الإنسولين وبالتالي حرق الدهون. اشرب كميات كبيرة من الماء واستمر في تناول نفس وجبات اللحوم والخضار والمكسرات والجبن وغيرها من الوجبات عالية الدهون المعتمدة في الأسبوع الأول.

الأسبوع الثالث

في هذا الأسبوع ابتعد عن تناول الفاكهة نهائياً واستمر في ترك مسافات بين الوجبات مع زيادتها قدر المستطاع وابتعد عن الوجبات الخفيفة بين الوجبات الأساسية واستمر في شرب الماء ويمكنك أيضاً شرب الشاي الأخضر والقهوة أما بالنسبة للطعام فبإمكانك زيادة كمية الوجبات الأساسية قليلا. يمكنك ملاحظة فقدانك للوزن من هذا الأسبوع.

استمر على هذا النظام لمدة ثلاثة إلى ستة أشهر وذلك بالاعتماد على التطورات التي تظهر على جسدك.

اقرأ أيضاً: “الإسعافات الأولية لحساسية الطعام


الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها في نظام الكيتو

مخاطر نظام الكيتو
الأطعمة التي يجب الابتعاد عنها في نظام الكيتو

هناك بعض المشروبات والأطعمة الغنية بالسكريات والنشويات والكربوهيدرات والتي يجب أن نتجنبها في هذا النظام للحصول على أفضل نتيجة وسنذكر أهم 11 نوع طعام يجب الابتعاد عنه من أجل فقدان الوزن:

  • الخبز الأبيض والمعكرونة والأرز.
  • العسل والعصائر الغنية بالسكر.
  • المشروبات الغازية السكرية.
  • الكاتشب.
  • المعجنات.
  • الخضار النشوية كالبطاطا مثلاً.
  • الفواكه عالية السكر كالموز والتفاح والعنب.
  • الشيبس والمقرمشات.
  • البقوليات كالحمص والفول والعدس.
  • الحلويات.
  • المشروبات الكحولية.

اقرأ أيضاً:” أضرار العنب


نظام الكيتو لعلاج الصرع عند الأطفال

أثبت نظام الكيتو مع مرور الوقت فعاليته في علاج الصرع عند الأطفال ويستخدم عادةً مع الأطفال الذين يعانون من نوبات لا يمكن تخفيفها أو الحد منها باستخدام الأدوية فقط. بعد شهر من التزام الطفل بنظام الكيتو دون توقف يمكن تقليل جرعة الدواء التي يتلقاها وذلك لأن مستويات الكيتون المرتفعة تساعد على تحسين التحكم في النوبات.

يجب أن تتم متابعة علاج الطفل من الصرع بالاعتماد على النظام الكيتوني مع فريق جيد من أطباء الأعصاب وأخصائيي التغذية.

هل تصلح حمية الكيتو للحامل؟

أساسيات نظام الكيتو لإنقاص الوزن
هل تصلح حمية الكيتو للحامل؟

يؤكد الخبراء أن نظام الكيتو غير آمن للحوامل لأن الهدف الأساسي من هذا النظام هو تعليم الجسم على استخدام الكيتونات بدلاً عن الجلوكوز (من الكربوهيدرات)  والجلوكوز هو مصدر أساسي للطاقة من أجل نمو الطفل وتطوره. أما العائق الثاني فهو حمض الفوليك  وهو أساس نمو الدماغ والعمود الفقري والذي يتواجد في الأطعمة الغنية بالكربوهيدرات كالخبز والحبوب بالتالي فإن إزالة تلك الأطعمة من النظام الغذائي للأم يشكل خطراً على الجنين.


مخاطر نظام الكيتو

هناك العديد من المخاطر التي قد تنجم عن نظام الكيتو وذلك وفقاً لطبيعة الجسم وليس بالضرورة أن تظهر عند كل الأشخاص وسنتحدث عن بعض مخاطر نظام الكيتو المحتملة:

  • قد يؤدي في بدايته إلى حالة تعرف بالإنفلونزا الناتجة عن الكيتو.
  • قد يسبب تناول الكثير من الأطعمة الحيوانة حصى في الكلى.
  • قد يسبب مشكل في الجهاز الهضمي.
  • نقص الألياف قد يؤدي إلى الإمساك ( constipation ) ويؤثر على صحة الأمعاء.
  • قد يسبب نقص في الفيتامينات والمعادن المغذية.
  • انخفاض سكر الدم .
  • ممكن أن يسبب ضرر للعظام.

الأسئلة الشائعة حول نظام الكيتو لإنقاص الوزن

كم من الوقت يستغرق البدء في فقدان الوزن عند اتباع نظام الكيتو دايت؟

قد يستغرق الأمر بضعة أسابيع حتى تلحظ خسارة حقيقية للوزن وتلعب طبيعة الجسم دوراً هاماً في فقدان الوزن حيث أن بعض الأشخاص يخسرون وزن بوقت قصير بينما البعض الآخر يحتاج وقت أطول.

ما الفرق بين حمية منخفضة الكربوهيدرات ونظام كيتو الغذائي؟

الفرق الرئيسي يكمن في كمية الكربوهيدرات التي يحصل عليها الجسم يومياً. في الحمية منخفضة الكربوهيدرات يسمح بأكل 50-150 جرام منالكربوهيدرات يومياً بينما يقتصر نظام الكيتو على تناول أقل من 50 جرام.

ما هي وحدات الماكرو ولماذا يجب أن احسبها؟

هي العناصر الغذائية التي تمدنا بالطاقة (الدهون والبروتينات والكربوهيدرات) والتي يحتاجها الجسم بكميات كبيرة. يجب أن نحسبها لمعرفة جرامات الدهون أو البروتينات أو الكربوهيدرات التي تناولناها.

كما وجدنا أن نظام الكيتو لإنقاص الوزن لا يعتمد على الحرمان من الطعام بشكل كبير وإنما الصيام عن بعض الأطعمة لفترة لا تتجاوز الستة أشهر للحصول على النتيجة المرجوة وتبقى مخاطر نظام الكيتو نسبية ويمكن إيقافه بسهولة عند الشعور بأي منها.

اترك رد