الإسعافات الأولية للفتق؛ تعرف معنا على تشخيصه وعلاجه بالطرق الطبيعية

hernia First aid

من الضروري الإلمام بالإسعافات الأولية للفتق حيث يمكن أن يسبب الفتق مشاكل صحية خطيرة إذا انحصرت الأنسجة البارزة وانقطع تدفق الدم عنها في جسم الإنسان.

الإسعافات الأولية للفتق؛ إذا كان الشخص يعاني من فتق، فهناك بعض الخطوات التي يمكن اتباعها لتقليل الألم وعدم الراحة، وقد تكون الخطوة الأولى هي الاسترخاء وخاصة إذا كان يعاني من ألم شديد. على الرغم من أن الفتق عادة لا يكون مؤلمًا ويمكن دفعه إلى مكانه في كثير من الأحيان، إلا أنه من الضروري زيارة الطبيب حيث سيكون هو الشخص الوحيد القادر على تشخيص النوع الدقيق للفتق وعلاجه بالأدوية والعلاج الطبيعي إن أمكن. تعرف معنا على تشخيصه وعلاجه بالطرق الطبيعية.


ما هو الفتق؟

هو فتحة تحدث في جدار البطن الداخلي، غالبًا في منطقة ضعيفة من البطن، يظهر على شكل بروز منفر. ويحدث الفتق إما بسبب فتح جراحي قديم في نفس المكان، أو قد يحدث بسبب الحمل، ويحدث الفتق عندما يندفع عضو أو نسيج في جسم الإنسان من خلال نقطة ضعيفة في العضلات، مما يؤدي إلى بروزها ويمكن أن يحدث الفتق في أي مكان في الجسم تقريبًا.

يعتبر الفتق أيضًا أكثر شيوعًا عند الأشخاص الذين يعانون من زيادة الوزن والذين يقومون بحمل أشياء ثقيلة أو ممارسة الرياضة حيث يمكن أن تكون الحالة مؤلمة وغير مريحة.

الإسعافات الأولية لعلاج الفتق

الإسعافات الأولية لعلاج الفتق
الاسعافات الأولية لعلاج الفتق

تتوقف خطة الإسعافات الأولية للفتق على تقرير الطبيب المعالج بحجم الفتق، ومدى احتمال تطور الحالة. وعادة ما تتضمن الإسعافات الأولية للفتق وخطة العلاج فقط تعديل بعض سلوكيات الحياة اليومية حيث يساعد التغيير في النظام الغذائي كثيرًا، وفيما يلي بعض الإسعافات الأولية للفتق:

  • الامتناع عن تناول الوجبات الثقيلة.
  • عدم الانحناء أو الاستلقاء بعد تناول الطعام بشكل مبالغ فيه.
  • إنقاص الوزن أساسي للعلاج بحيث يكون في مستوى الوزن الصحي.
  • الابتعاد عن تناول الأطعمة الحريفة والغنية بالتوابل لتجنب حموضة المعدة.
  • التوقف عن التدخين سوف يحل الكثير من المشاكل الصحية وليس الفتق فقط.

“اقرأ أيضًا: الاسعافات الأولية للدغة العقرب


كيفية تشخيص الفتق

الفتق هو نتوء لعضو أو جزء منه عبر جدار التجويف الذي يوجد فيه عادة يمكن أن يحدث الفتق في أي جزء من الجسم، ولكنه أكثر شيوعًا في البطن، وفي واقع الأمر يمكن تشخيص الفتق بإحدى الطرق الآتية:

  • التشخيص السريري، حيث يكتشف الطبيب وجود بروز وانتفاخ في البطن، أو أعلى الفخذ، يكون أكثر وضوحًا عند سعال المريض.
  • إذا كان الفتق في منطقة السرة، فقد يقرر الطبيب إجراء الفحص عن طريق الأشعة السينية، أو باستخدام المنظار.
  • الفحص بالأشعة السينية مع الباريوم، وذلك بأن يتناول المريض محلول الباريوم، والمختص بإظهار صور الأشعة بشكل واضح.
  • ثم يتم تصوير القناة الهضمية عدة صور متسلسلة بالأشعة السينية.
  • استخدام المنظار في الكشف بدقة عن الفتق.
  • في حالة كان الفتق في السرة، فإنه يتم استخدام الموجات الصوتية لتحديد حجم الفتق.

أهم طرق علاج الفتق

هناك عدة طرق مختلفة لعلاج الفتق، اعتمادًا على نوع وشدة الفتق تشمل بعض العلاجات الشائعة التي تعتبر من الإسعافات الأولية للفتق:

  • الجراحة: هذا هو العلاج الأكثر شيوعًا للفتق وعادةً ما يتضمن إصلاح أو إزالة المنطقة الضعيفة من جدار البطن.
  • حزام الفتق: قد يساعد ارتداء حزام حول الخصر على منع الفتق من التفاقم، ويعتبر من الإسعافات الأولية للفتق.
  • الأدوية: يمكن أن تساعد المسكنات أو الأدوية المضادة للالتهابات في تخفيف الألم والتورم
تساعد أدوية علاج الحموضة في علاج متاعب فتق الحجاب الحاجز (Thoracic diaphragm)، أما إذا استمر الفتق في التضخم فقد يقرر الطبيب التدخل الجراحي لإنهاء المشكلة.

تجربتي في علاج الفتق

تجربتي في علاج الفتق
تجربتي مع علاج الفتق

لقد كنت أعالج الفتق منذ 10 سنوات. لقد رأيت العديد من المرضى الذين يعانون من هذه الحالة. واكتشفت أنه من المهم معرفة التعامل مع الحالة ومعرفة ما هي الإسعافات الأولية للفتق المطلوبة. وبالفعل لقد عالجتهم بالجراحة والأدوية والعلاجات الأخرى. وأثناء رحلة علاجي رأيت أيضًا العديد من المرضى الذين لم يستجيبوا للعلاج واضطروا إلى اللجوء إلى طرق بديلة.

“قد يهمك أيضًا: الإسعافات الأولية للربو عند الأطفال


نصائح ضرورية لتجنب الإصابة بالفتق

يختلف علاج الفتق حسب نوع الفتق قد يصف الطبيب مسكنًا للألم أو أدوية مضادة للالتهابات أو مرخيات للعضلات للمساعدة في تخفيف الأعراض عادة ما تكون الجراحة ضرورية لإصلاح الفتق، وفيما يلي بعض النصائح التي تساعد بشكل كبير ضمن الإسعافات الأولية للفتق:

  • الامتناع عن التدخين.
  • علاج حالات السعال سريعًا لأن استمراره لفترة يعرض لخطر الإصابة بالفتق.
  • تجنب الإصابة بالإمساك.
  • عند حمل أشياء ثقيلة حمل على الركبتين وليس الظهر.
  • يفضل عدم حمل أشياء ثقيلة.
  • خسارة الوزن قدر المستطاع، فالوزن الزائد أحد الأسباب الرئيسية للإصابة بالفتق.
  • اتباع نظام غذائي صحي والبعد عن الوجبات السريعة والمسبكات والمقليات.
  • تجنب التوتر، فهو يعمل على الإخلال بتوازن هرمونات الجسم، مما يؤثر على صحة الجسم بشكل عام، وأيضا يزيد من تركيز الأحماض المعدية.
  • إذا شعرت بالإصابة بالفتق لا تهمل الأمر فعواقبه وخيمة وقد تسبب الخطر على الحياة. بادر بالفحص لتلقي العلاج المناسب.
  • تجنب ممارسة الرياضات العنيفة أو التي تستلزم حمل الأثقال.
  • تناول عدد وجبات أكثر من التقليل في الكمية، ذلك أفضل لصحة المعدة من الوجبات الثقيلة.
  • ارتداء ملابس مريحة والبعد عن الملابس الضيقة.

“شاهد كذلك: الإسعافات الأولية لكسور الجمجمة


طرق علاج الفتق بدون جراحة

علاج الفتق بدون جراحة
علاج الفتق من دون جراحة

هناك بعض الأشياء التي يمكنك القيام بها في المنزل لتخفيف أعراض الفتق. وفيما يلي 4 طرق طبيعية لعلاجه بالمنزل:

عصير الألوفيرا

يمتاز عصير الألوفيرا بأنه مضاد قوي للالتهابات، ومسكن للألم. ومن المعتاد وصفه للمصابين بالفتق، ويعانون من آلامه القاسية. لذا هو ضمن الإسعافات الأولية للفتق ويفضل تناوله بانتظام قبل الأكل فيساعد ذلك بشكل فعال في الوقاية من حدوث الفتق.

استخدام كمادات الثلج

إذا ظهرت أعراض الإصابة بالفتق، بظهور أعراض بروز أو انتفاخ أو تورم، ستكون استخدام كمادات الثلج من الإسعافات الأولية للفتق. حيث استخدام كمادات الثلج تخفف من حدة الألم والتورم، والاحمرار.

عشب الزنجبيل

يعد الزنجبيل من الأعشاب المقاومة للسموم والالتهابات، لذا من الضروري أن يكون ضمن الإسعافات الأولية للفتق حيث يقوم بتخفيف الألم وتحسين عملية الهضم، ومنع الإمساك. ويمكن إضافته على الطعام، أو تناوله كمشروب.

عصير الخضروات

يعتبر تناول عصير الخضروات من مثل عصير الجزر والبصل، والبروكلي، والسبانخ، والكالي، سواء كوكتيل أو منفرد من أفضل وسائل تخفيف حرقة المعدة، وآلام الفتق، وأيضا يساعد على سرعة التئام الفتق إذا كان في منطقة البطن. يفضل إضافة القليل من الملح للعصير لزيادة الفاعلية.

يمكن أيضًا علاج الفتق بدون جراحة بالاعشاب، باستخدام البابونج مع العسل، عن طريق نقع البابونج في ماء ساخن مدة 5 دقائق ثم يضاف ملعقة من العسل، ويتم تناوله من 3 : 4 مرات في اليوم. أما عن مشروب القرفة، فيمكنك تناول مشروب القرفة الدافئ عدة مرات يوميًا.

كيفية علاج الفتق بالتدليك

على الرغم من أن الفتق يسبب الألم وعدم الراحة، إلا أن العلاج الطبيعي يمكن أن يساعد في إدارة الأعراض الخطوة الأولى وهي تحديد ما إذا كان الفتق مباشر حيث يكون عبارة عن انتفاخات بالبطن يتم بروزه مع السعال أو ممارسة الرياضة أو العطس. أو غير مباشر ويكون خارج جدار العضلات ولا يعود إلى مكانه، وهنا يأتي دور التدليك الذي يعتبر من أهم الإسعافات الأولية للفتق حيث يمكن أن يساعد العلاج الطبيعي كلا النوعين من الفتق ولكنه قد يكون أكثر فعالية للأنواع غير المباشرة لأنه من غير المرجح أن يعود من تلقاء نفسه عادةً ما يوصى بالجراحة فقط إذا فشل العلاج في تخفيف الألم الشديد أو الأعراض الأخرى.


في الختام، بعد أن تناولنا الإسعافات الأولية للفتق، ومدى خطورة إهمال علاجه ووسائل العلاج المختلفة، من الضروري معرفة أنه كل ما سبق ذكره من وصفات طبيعية لعلاج الفتق تعد عوامل مساعدة على الحد من تطور الحالة، والتخفيف من حدة الألم والالتهابات، وهي في حد ذاتها ليست علاجًا، لكن استشارة الطبيب والعمل بنصائحه تأتي في المقام الأول. ولكن تلك الوسائل الطبيعية يمكن أن تحد من مضاعفات الحالة وتساعد على سرعة الشفاء.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن