نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء؛ مع أهم 8 أعراض مصاحبة لهذا المرض

Gastroesophageal reflux disease diet

نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء ما هو؟ تعرف على أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، وبيان أهم الأطعمة المفيدة والضارة عند الإصابة بهذه المشكلة الصحية الخطيرة.

نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء؛ يعاني عدد من الأشخاص من مشكلة الارتجاع المعدي المريئي والذي في الغالب يسبب لهم الانزعاج وعدم الراحة، لذا فإن النظام الغذائي لمرضى الارتجاع المريئي قد يلعب دورًا رئيسًا في السيطرة على أعراض هذا المرض.

هنا سوف نتعرف على أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء شامل أبرز الطعام المفيد والطعام الضار في مثل هذه الحالة، مع بيان أهم 8 أعراض مصاحبة لهذا المرض المزعج.


أعراض الارتجاع المعدي المريئي

يعتبر مرض الارتجاع المَعِديّ المريئي أحد الأمراض المنتشرة بدول العالم المختلفة والتي يصاحبها عدة أعراض مزعجة، وهو يشكل عبء اقتصادي على ميزانية الصحة والحاجة المستمرة للخدمات الطبية، ويقلل كذلك في جودة الحياة. تتمثل أعراض الارتجاع المعدي المريئي في التالي:

  • الأعراض المنتشرة لمشكلة ارتجاع المريء، وهي تشمل:
    • الإحساس بالألم في الصدر.
    • الصعوبة في البلع أحد أعراض ارتجاع المريء.
    • ارتداد الطعام المتناول أو السوائل الحامضة.
    • الشعور بوجود كتلة في الحلق.
  • الأعراض التي تظهر ليلًا، وهي تشمل:
    • سعال مزمن.
    • التهاب الحنجرة.
    • الربو الجديد أو المتفاقم.
    • كذلك النوم المتقطع.

“اقرأ كذلك: أفضل المكملات الغذائية للنساء


لماذا الحاجة لاتباع نظام غذائي صحي لمرضى ارتجاع المريء؟

أعراض الارتجاع المعدي المريئي
لماذا الحاجة لاتباع نظام غذائي صحي لمرضى ارتجاع المريء؟

يحقق اتباع النظام الغذائي لمرضى الارتجاع المريئي عدة فوائد هامة للأشخاص المصابين بهذه المشكلة، وهذه الفوائد هي التالي:

  • الابتعاد عن الأغذية والمشروبات التي تتسبب في تفاقم حرقة المعدة.
  • كذلك تقليل أي أعراض قد تصاحب الإصابة بمرض الارتجاع المريئي المزعج.
  • حصول الجسم على العناصر الغذائية الصحية الهامة، والتي تساهم في المحافظة على الوزن والصحة العامة.
  • تناول الطعام الصحي المفيد، والذي يساهم في عملية التحكم بعملية إنتاج حمض المعدة.

“قد يهمك: النظام الغذائي بعد استئصال الطحال


الأطعمة التي تساعد في تقليل الأعراض

النظام الغذائي لمرضى الارتجاع المريئي
الأطعمة التي تساعد في تقليل الأعراض

عند الحديث عن أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء يجب الحديث عن الأغذية التي تخفف من الأعراض المصاحبة لهذا المرض والأطعمة التي قد تؤدي لتفاقمها. يوجد بعض الأطعمة التي تساهم في منع ارتداد الحمض وعلاج ارتجاع المريء، وفي التالي أهم 9 أنواع طعام هامة:

الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية

الأطعمة الغنية بالألياف الغذائية تساعد على زيادة شعور الشخص بالشبع، وبالتالي يقلل هذا من الإفراط في تناول الطعام والذي بدوره يقلل من الحموضة، ومن أهم هذه الأغذية:

  • الحبوب الكاملة، وأهمها: الأرز البني والشوفان.
  • الخضروات المسماة بالخضروات الجذرية، وأهمها: الجزر والبطاطا الحلوة والبنجر.
  • الخضار الأخضر، وأهمه: خضار الهليون والبروكلي.

الأطعمة القلوية

يقصد بالأطعمة القلوية تلك الأطعمة التي لديها درجة حموضة أعلى، ويمكن أن تساهم في تعويض حمض المعدة، ومن أهم هذه الأطعمة:

  • الموز.
  • البطيخ.
  • القرنبيط.
  • المكسرات.

الأطعمة المائية

يقصد بالأطعمة تلك الأطعمة المحتوية على الكثير من الماء، والتي تساهم في التخفيف من أعراض الارتجاع المريئي كالحموضة، وتشمل هذه الأطعمة التالي:

  • الكرفس.
  • الخيار.
  • الخس.
  • شاي الأعشاب.

منتجات الألبان قليلة الدسم

يفضل تناول منتجات الألبان قليلة الدسم بدلًا من منتجات الألبان قليلة الدسم، فهي تساعد في المنع والتخفيف من أعراض الارتجاع المريئي، ومن أبرز الأمثلة لها: حليب الصويا، وحليب اللوز.

نبات الزنجبيل

من المعروف أن هذا النبات له خصائص مضادة للالتهابات، وبالتالي فهو من العلاجات الطبيعية المستخدمة للتعامل مع مشكلة ارتجاع المريء، ومشاكل الجهاز الهضمي الأخرى بصفة عامة. يمكن إضافة جذر الزنجبيل المبشور أو المقطع إلى الوصفات المختلفة، أو العصائر، وكذلك الشاي.

أطعمة أخرى

تشمل الأطعمة الأخرى المفيدة في نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء ما يلي:

  • اللحم الخالي من الدهون، مثل لحم الدجاج.
  • الدهون الصحية، وخاصة: الأفوكادو والجوز.
  • كذلك بياض البيض.
  • الطعام المحتوي على نسب عالية من البروتين، مثل: بقوليات العدس وسمك السلمون.

“اقرأ أيضًا: نظام الصيام المتقطع


الأطعمة التي تؤدي لتفاقم الأعراض

بعد التعرف على الأطعمة الهامة والمفيدة والتي تعمل على تقليل الأعراض في نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، نتعرف على الأطعمة التي تؤدي لتفاقم الأعراض، حيث أن هناك بعض الأطعمة التي تؤدي إلى استرخاء العضلة العاصرة للمريء والتأخير من عملية الهضم، وهذا الأمر يؤدي لترك الطعام بالمعدة لفترة أطول وبالتالي يؤدي للإصابة بالارتجاع المريئي. أهم هذه الأطعمة هي التالي:

الأغذية الغنية بالدهون

الأطعمة المقلية والدهنية تؤدي إلى تأخير إفراغ المعدة، بالتالي يؤدي ذلك للإصابة بأعراض الارتجاع، ومن أهم هذه الأطعمة:

  • البطاطا المقلية.
  • منتجات الألبان كاملة الدسم.
  • الحلويات.
  • الوجبات الخفيفة، وأهمها: رقائق البطاطس.

الحمضيات

يمكن لتناول بعض الأنواع من الفواكه التسبب بالارتجاع المريئي لدى بعض الأفراد ويجعل أعراض ارتجاع المريء أسوأ لدى البعض الآخر، وتشمل أهم هذه الفواكه:

  • البرتقال.
  • الليمون lemon.
  • الأناناس.
  • الطماطم.

الشوكولاتة

يوجد بالشوكولاتة عنصر يطلق عليه اسم الميثيل زانثين، هذا العنصر يعمل على استرخاء العضلات الملساء بالعضلة العاصرة المريئية، مما يؤدي للإصابة بالارتجاع المريئي.

الأطعمة أخرى

تشمل الأطعمة الأخرى الضارة في نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء ما يلي:

  • الأطعمة الحارة، ومنها: البصل، والثوم.
  • النعناع.
  • مادة الكافيين.
  • الأطعمة الدسمة.
  • كذلك الأغذية التي تحتوي على الكثير من الملح.
  • الكحول (الخمور).

“اقرأ أيضاً: الإسعافات الأولية في المختبر


نصائح عند إتباع نظام غذائى لمرضى ارتجاع المرئ

أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء
نصائح عند إتباع نظام غذائى لمرضى ارتجاع المرئ

يساعد تغيير نمط الحياة والنظام الغذائي في علاج ارتجاع المريء، وإذا كنت من الأشخاص الذين يعانون من مشكلة ارتجاع المريء، فعليك مراعاة النصائح التالية عند اتباعك أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، وهي:

  • لا تأكل ليلًا:
    يجب عدم تناول الطعام بشكل عام في وقت متأخر من الليل مع اقتراب موعد النوم، فذلك قد يؤدي لتفاقم أعراض الارتجاع المريئي.
  • تناول الدواء المناسب
    يمكن تناول مضادات الحموضة والأدوية الأخرى التي تفيد في التقليل من إنتاج الحمض، ولكن يجب استشارة الطبيب أولًا قبل تناول أي دواء.
  • تناول وجبات أصغر وأقل من الطعام ويكون ذلك بشكل متكرر، فهذا يقلل من الضغط على المعدة، وبالتالي يقلل ذلك من أعراض الارتجاع المريئي.
  • كذلك يجب الحفاظ على الوزن الصحي عن طريق الالتزام بأفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، وممارسة التمارين الرياضية بانتظام.
  • كما يجب عدم الإفراط في تناول الطعام.
  • البقاء في وضع مستقيم بعد تناول الطعام وذلك لمدة ساعتين على الأقل.
  • عدم تناول كلًا من الشاي والقهوة المركزة.

“يمكنك الاطلاع على: فوائد الكراث الغذائية


متى تحصل على استشارة الطبيب؟

إذا كان الشخص يلتزم باتباع نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، وفي نفس الوقت يعاني من أعراض الارتجاع المريئي لمرتين أو أكثر في الأسبوع فيجب هنا استشارة الطبيب.

قد يوصي الطبيب بإجراء بعض الفحوصات لتحديد مستوى الحموضة لدى هذا الشخص، وتحديد هل تسبب الارتجاع الحمضي بضرر في المريء أم لا، وإذا شخص الطبيب المختص الحالة بأنها حالة مزمنة، فقد يقوم هنا بكتابة بعض الأدوية الطبية اللازم تناولها، بالإضافة إلى تعديل الشخص للنظام الغذائي الذي يتبعه.


الوقاية من الارتجاع المعدي المريئي

بعد معرفة أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء، نذكر في التالي أهم طرق الوقاية من هذه المشكلة الصحية، وهي:

  • المحافظة على الوزن الصحي.
  • التوقف عن التدخين.
  • كذلك رفع الرأس عند النوم.
  • عدم الاستلقاء بعد تناول وجبات الطعام.
  • كذلك عدم تناول الأكل سريعًا وتناوله ببطء مع مضغه بشكل جيد.
  • عدم تناول أي طعام أو شراب تؤدي إلى الارتجاع.
  • كذلك منع ارتداء الملابس الضيقة.

الأسئلة الشائعة عن نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء

ما هو سبب ارتجاع المرئ؟

عند ابتلاع الطعام ترتخي العضلة العاصرة للمريء السفلية حول قاع المريء من أجل السماح بتدفق الطعام والسائل للمعدة، وبعد ذلك تنغلق العضلة العاصرة مرة أخرى. عند ارتخاء العضلة العاصرة بشكل غير طبيعي أو ضعفها، فهنا يمكن أن يتدفق حمض المعدة للمريء، وهذا يؤدي لتهيج بطانة المريء وفي الغالب يتسبب في التهابها.

ما هي مضاعفات ارتجاع المرئ؟

تشمل هذه المضاعفات:
  • تضيق المريء، وهذا يؤدي إلى مشاكل في البلع.
  • التسبب في قرحة مفتوحة في المريء، ومن الممكن أن تنزف قرحة المريء وتسبب الألم وتجعل البلع أمر صعب.
  • زيادة خطر الإصابة بسرطان المريء.

كان هذا أفضل نظام غذائي لمرضى ارتجاع المريء يجب اتباعه مع تناول الأدوية التي يتم وصفها الطبيب المختص في هذه المشكلة الصحية المزعجة للكثير من الأشخاص. للوقاية من الارتجاع المعدي المريئي عليك اتباع النصائح والإرشادات السابقة، وعليك الذهاب للطبيب في حالة استمرار الأعراض مع اتباع النظام الغذائي لمرضى الارتجاع المريئي.

اترك رد