الإسعافات الأولية لنزيف الرحم وكيفية التعامل مع الموقف

First aid uterine bleeding

تواجه بعض النساء نزيفاً حاداً وطويل الأمد أثناء الدورة الشهرية أو الحمل وغيرها. سنتعرف الآن على الإسعافات الأولية لنزيف الرحم وكيفية التصرف لإيقاف النزيف.

الإسعافات الأولية لنزيف الرحم؛ تتعرض بعض السيدات لنزيف الرحم أو ما يسمى النزيف المهبلي بشكل مفاجئ وخصوصاً بعد الولادة ويسمى نزيف الولادة أيضًا أو لأسباب أخرى. ولا تدري أغلب السيدات كيفية التعامل مع الموقف عند حدوثه لذلك سنتعرف هنا على أعراض نزيف الرحم غير الطبيعي الواضحة والإسعافات الأولية لنزيف الولادة وطرق الوقاية والعلاج.


أسباب حدوث نزيف الرحم غير الطبيعي

نزيف الرحم غير الطبيعي هو نزيف غير طبيعي وغير منتظم من الرحم يكون أطول وأثقل من المعتاد أو لا يحدث في الوقت المعتاد مثل النزيف الحاد أثناء الدورة الشهرية أو بين الدورات الشهرية. أما النزيف أثناء الحمل يعتبر مشكلة مختلفة فإذا كنت حامل وتعانين من نزول دماء فتحتاجين إلى إجراءات سريعة. أما عن أسباب نزيف الرحم غير الطبيعي فيمكن تلخيصه بالآتي:

  • تغير في مستوى الهرمونات في جسمك.
  • مشاكل تتعلق بتليف في الرحم.
  • مشاكل تخثر الدم.
  • الحمل في أشهره الأولى يسبب نزيف مهبلي.
  • بعض حبوب منع الحمل أو اللولب الرحمي يمكن أن يسبب نزيف غير طبيعي.
  • سماكة بطانة الرحم وخاصة عند النساء في الأربعينيات والخمسينيات من العمر.
  • في بعض الحالات يكون النزيف غير مفسر أو غير معروف السبب.
من الضروري امتلاك كل شخص حقيبة للإسعافات الأولية يستخدمها في الحالات الاضطرارية.

أعراض نزيف الرحم غير الطبيعي

أعراض نزيف الرحم غير الطبيعي
أعراض نزيف الرحم غير الطبيعي

بالمجمل تعتبر السيدة مصابة بنزيف الرحم إذا شعرت بواحد أو أكثر من الأعراض التالية:

  • تأتي دورتك الشهرية أكثر من كل 21 يوماً أو بعد أكثر من 35 يوماً.
  • تستمر الدورة الشهرية أكثر من 7 أيام.
  • إذا كان يخرج من المهبل دماء متجلطة أو متخثرة أو كانت تمتلئ الفوطة الصحية بأقل من ساعتين.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية للسكتة القلبية


الإسعافات الأولية لنزيف الرحم

نزيف الرحم غير الطبيعي
الإسعافات الأولية لنزيف الرحم

عند تعرض السيدة لنزيف غير طبيعي من المهبل من الضروري القيام ببعض الإجراءات للحفاظ على سلامتها ووقايتها من المضاعفات التي من الممكن حدوثها. وتتمثل هذه الإجراءات بما يلي:

  • في البداية يجب الاتصال بسيارة الإسعاف فوراً.
  • يفضل تعقيم اليدين أو لبس قفازات طبية أو أي وضع أي شيء في اليدين لضمان عدم تلوث المنطقة.
  • انقل المصابة إلى مكان غير مكشوف حتى لا تشعر بالإحراج أو ضع حاجزاً من أي شيء متوفر بينها وبين الآخرين.
  • تمدد المريضة على وسائد وترفع إلى وضعية نصف الجلوس.
  • ارفع رأسها وكتفيها ثم قم بثني الركبتين إلى الأعلى حتى تسترخي عضلات الحوض.
  • يوضع تحت المريضة مناشف لتنشيف الدماء حسب الحاجة.
  • يمكن وضع الثلج تحت السرة لتقليل النزيف إذا كان متوفر.
  • طمئن المريضة دوماً وتحدث إليها حتى لا تفقد الوعي وتصاب بالإغماء من شدة النزيف.
  • إذا أصيبت المريضة بالإغماء أجري لها الإسعافات الأولية للإغماء.
يعد النزيف الرحمي غير الطبيعي أول سبب لوفاة السيدات حول العالم، لذلك لا تستخف به وانقلها لأقرب مستشفى إذا تأخرت سيارة الإسعاف أكثر من 5 دقائق.

الاختبارات والفحوصات المطلوبة لنزيف الرحم

من المفترض عند حدوث نزيف الرحم غير الطبيعي أن يطلب منك طبيبك القيام ببعض الاختبارات لمعرفة سبب هذا النزيف وما احتمالية تكراره. وهنا سنذكر الاختبارات والفحوصات المطلوبة لنزيف الرحم:

  • مراجعة تاريخك من الأعراض وفترات الحيض لمعرفة مدى ثقل أو خفة تدفق الدم وكيف تشعرين كل يوم.
  • فحص الحوض والتأكد ما إذا كانت فترة التبويض منتظمة.
  • خزعة بطانة الرحم للنساء في سن 40 وما فوق لأن التليفات شائعة في هذه الفترة من العمر.

إذا كانت الأعراض شديدة واشتبه الطبيب بوجود مشكلة طبية خطيرة من الممكن القيام بهذه الاختبارات أيضا كشكل من أشكال الإسعافات الأولية لنزيف الرحم:

  • تحاليل الدم وتشمل اختبار الحمل والغدد التناسلية والهرمونات.
  • تعداد الدم الكامل للتحقق من علامات المرض والعدوى وفقر الدم.
  • هرمون الغدة الدرقية الذي يسبب عدم انتظام الدورة الشهرية.
  • مستوى البرولاكتين في الدم للتحقق من عدم وجود مشكلة في الغدة النخامية.
  • مصل الفيريتين للتحقق من عدم وجود فقر دم وهو من أعراض النزف الغزير.
  • مسحة عنق الرحم أو لطاخة عنق الرحم للتحقق من عدم وجود خلايا غير طبيعية.
  • اختبار البول للتحقق من الالتهابات والعدوى وعدم وجود علامات أخرى تدل على حالة صحية سيئة.
  • موجات فوق صوتية للرحم عبر المهبل للتحقق من وجود كتلة في الحوض ووضع العلاج على هذا الأساس.
  • تصوير الرحم بالموجات فوق الصوتية بعد حقنه بمحلول الملح ومراقبة حركته ويتم إجراء هذا الاختبار لفحص وجود كتلة حميدة أو أورام ليفية.
  • تنظير الرحم لتبين وجود كتل رحمية ومعالجتها.

“يمكنك الاطلاع على: الإسعافات الأولية للحروق بالزيت


علاج نزيف الرحم بالأدوية

أسباب نزيف الرحم غير الطبيعي
علاج نزيف الرحم بالأدوية

غالباً ما تساعد الأدوية في علاج نزيف الرحم غير الطبيعي لإيقافه وتخفيف أعراضه ولها مخاطر أقل من العلاج الجراحي خاصة إذا كنت تخططين للحمل أو اقترب موعد توقف دورتك الشهرية. ويمكنك القيام بذلك بإحدى الطرق:

  1. تقليل معدل فقدان الدم في بطانة الرحم عن طريق أدوية تنظيم أو إيقاف الدورة الشهرية وذلك بتغيير مستوى الهرمونات.
  2. حبوب منع الحمل اليومية بالإضافة لمنعها الحمل فهي أيضاً تقلل نزيف الرحم غير الطبيعي إلى النصف.
  3. حبوب البروجستين التي تتحكم في نمو بطانة الرحم ونزيفها وعادة ما يتم تناولها بين ال 10 إلى 12 يوماً في الشهر.
  4. استخدام اللولب وهو شكل من أشكال البروجيسترون في الرحم يبقى في الرحم لمدة تصل إلى 5 سنوات.
  5. أدوية مثبطات الهرمونات Aromatase inhibitors نادراً ما تستخدم ولكنها تقلل من هرمون الاستروجين فيعتقد الجسم أنه في سن اليأس مما يقلل أو يوقف فترات الحيض طالما تأخذين الدواء.
يؤخذ العلاج بالإستروجين عن طريق الوريد في الحالات التي تتطلب إيقاف الدم الشديد بسرعة.

الوقاية من النزيف الرحمي

باتباع بعض الأمور يمكن للنساء التخفيف من أعراض النزيف الرحمي أو الوقاية من حدوثه أو تكرره مرة ثانية. وتشمل هذه النقاط بعض الإرشادات المتعلقة بنمط الحياة وغيرها والتي تفيد في الوقاية من نزيف الرحم غير الطبيعي:

فقدان الوزن

تسبب التغيرات الهرمونية أحياناً نزيفاً غير طبيعياً في الرحم ولكنها أمر لا يمكن منعه أو التحكم به كثيراً. ولكن زيادة الوزن تؤثر على إنتاج الهرمونات لديك وتسهم في تغييرها مما يزيد من خطر إصابتك بنزيف الرحم غير الطبيعي أو غير المنتظم. لذلك من المهم فقدان الوزن وخاصة إذا كنت تعانين من السمنة لكي تقللي من فرص النزيف.

العناية بنفسك

يمكن استخدام بعض العلاجات المنزلية التي تساعد في تقليل فرص النزيف مثل:

  • شرب من 4 إلى 6 أكواب من الماء يومياً يساهم في الحفاظ على حجم الدم.
  • أضف المزيد من الملح إلى نظامك الغذائي لموازنة السوائل المضافة.
  • تناول الأطعمة الغنية بفيتامين سي الذي يساعد الجسم على امتصاص الحديد ويمنع فقر الدم.
  • تناول الأطعمة الغنية بالحديد وجعلها جزء من نظامك الغذائي لأنك عندما تنزفين تقدين الحديد من جسمك.

أخيراً، تعرفنا في هذا المقال على الإسعافات الأولية لنزيف الرحم وعلى أعراضه وسبل الوقاية منه. ولكن هذا لا يغني عن الاستشارة الطبية لذلك قومي دوماً بالتواصل مع طبيبك لإخباره بكل ما يطرأ على جسمك من تغيرات.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن