الإسعافات الأولية للرعاف؛ وأهم 6 أسباب للإصابة بهذا النزيف

First aid nosebleeds

الإسعافات الأولية للرعاف ما هي؟ تعرف على ما هي الخطوات السليمة الفعالة في التعامل مع نزيف الأنف، مع بيان أسباب الإصابة بالرعاف، ومتى يجب التوجه بالمريض للطوارئ.

الإسعافات الأولية للرعاف؛ أحد الإصابات التي تحدث بكثرة لدى الكثير من الأشخاص لأسباب مختلفة، وعندما يشاهد الشخص الدم يخرج من أنفه أو من أنف الآخر فقد يصاب بالذعر ولا يعرف كيفية التصرف عندئذ. في هذا المقال سوف نتعرف على ما هي كيفية عمل الإسعافات الأولية للرعاف بشكل سليم وصحيح، ومتى يتم نقل الشخص المصاب لأقرب مستشفى.


أسباب الإصابة بالرعاف؟

 قبل كل شيء يجب التعرف على أسباب الإصابة بالرعاف للتعامل معه، ويقصد بالرعاف تعرض الشخص للنزيف في الأنف، وهو أمر يكثر حدوثه وفي الغالب يكون الرعاف مصدر إزعاج وليس مشكلة طبية حقيقية، وفي بعض الأحيان قد يجمع الرعاف بين الحالتين. يختلف نزيف الأنف أو ما يعرف بالرعاف من بسيط لا يشكل خطورة ويتوقف من تلقاء نفسه، إلى رعاف شديد يحتاج إلى العناية الطبية الفورية.

يحتوي أنف الإنسان من الداخل على عدة أوعية دموية صغيرة الحجم، وهي تكون قريبة من السطح لذلك فمن السهل أن يحصل لها تهيج وتصاب بالنزيف. أسباب الإصابة بالرعاف لها سببان رئيسان، وهما التالي:

  1. في حالة الهواء الجاف.
  2. عندما يقوم الشخص بالعبث بأنفه من الداخل.

يوجد هناك عدة أسباب أخرى قد تؤدي للإصابة بنزيف الأنف، وهي تتمثل في التالي:

  • إصابة الشخص بالتهاب الجيوب الأنفية.
  • الإصابة بالحساسية أو البرد.
  • استعمال الأسبرين أو مميعات الدم.
  • كذلك إصابة الشخص بضربة في منطقة الأنف أو الوجه، مثل التعرض للسقوط أو الحوادث.

أنواع الرعاف

  • نزيف الأنف الأمامي، وهو الأكثر حدوثًا وهو ينشأ باتجاه مقدمة الأنف، ويؤدي لتدفق الدم عبر فتحات الأنف، وغالبًا لا يكون هذا الرعاف خطيرًا.
  • نزيف الأنف الخلفي: وهو يأتي من الجزء الخلفي من ممر الأنف بالقرب من حلق المصاب، وهو أقل انتشارًا لكنه قد يكون خطيرًا، ويمكنه التسبب في فقد الكثير من الدم.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية للحروق بالزيت


أهم الإسعافات الأولية للرعاف

الاسعافات الاولية للرعاف
أهم الإسعافات الأولية للرعاف

بشكل عام فإن الإصابة بالرعاف ليست خطيرة، إلا أنه من الهام الإسراع باتخاذ الخطوات العلاجية اللازمة من أجل منع تفاقم الحالة الصحية للمريض. الإسعافات الأولية للرعاف تشمل الخطوات أدناه:

الجلوس بشكل صحيح أهم الاسعافات الاولية للرعاف

في حال إصابة أي شخص بالنزيف في الأنف، فمن المهم أن يقوم بالجلوس في وضعية مستقيمة مع الانحناء للأمام قليلًا. هذه الوضعية تساهم في التقليل من ضغط الدم الموجود في أوردة الأنف، وهذا يساعد في توقف النزيف.

عندما يجلس الشخص إلى الأمام قليًلا، فإن تلك الوضعية تجعله يتجنب ابتلاع الدم والذي من شأنه أن يتسبب في تهيج المعدة. من الهام تجنب وضع رأس المصاب إلى الخلف، لأن تلك الوضعية قد تؤدي إلى التقيؤ أو السعال.

الإمساك الجيد بالأنف

تتمثل الخطوة الثانية في خطوات الإسعافات الأولية للرعاف، في الإمساك بالأنف بشكل جيد من أجل إغلاقه، ويتم ذلك عن طريق استخدام أصابع الإبهام والسبابة index finger. بعد ذلك يتنفس المصاب عن طريق فمه.

يجب الاستمرار في الإمساك بالأنف لمدة تتراوح من 10 إلى 15 دقيقة تقريبًا، فهذا يساهم في وقف تدفق الدم وبالتالي التخلص من مشكلة نزيف الأنف. في حالة استمرار النزيف بعد القيام بهذه الخطوة، هنا نحاول تكرار الأمر مرة أخرى.

عدم نفث الأنف من الإسعافات الأولية للرعاف

من أجل ضمان أن نمنع عودة النزيف، فيجب عدم القيام بنفث الأنف أو الانحناء وذلك لعدة ساعات بعد الإصابة بالنزيف. خلال تلك الفترة يجب التأكد من إبقاء رأس المصاب أعلى من مستوى قلبه، ويمكن أيضًا استعمال الفازلين برفق داخل الأنف.

انفخ بقوة

تتمثل الخطوة الرابعة في الاسعافات الاولية للرعاف في النفخ بقوة، ويتم عمل ذلك في حالة تكرار النزيف، ويتم خلال هذه الخطوة فعل التالي:

  • النفخ بقوة من أجل تنظيف الأنف من أية تجلطات دموية.
  • كذلك رش جانبي الأنف باستعمال رذاذ أنف مزيل للاحتقان، والذي يكون محتوي على الإفيدرين.
  • يتم تكرار عملية مسك الأنف وإغلاقها مرة أخرى.
  • يمكن كذلك وضع كمادات باردة أو كيس من الثلج على الأنف، حيث يساعد ذلك الأوعية الدموية على الانقباض.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية لعضة الثعبان


متى يجب استشارة الطبيب؟

الإسعافات الأولية لنزيف الأنف
متى يجب استشارة الطبيب؟

بعد فعل الإسعافات الأولية للرعاف السابقة فغالبًا لا يحتاج الشخص المصاب بالنزيف في الأنف إلا ذلك، لكن يجب استشارة الطبيب المختص في الحالات التالية:

  • عدم توقف النزيف بعد 30 دقيقة من العلاج المنزلي المتمثل في الإسعافات الأولية للرعاف.
  • في حالة أن كان النزيف شديد جدًا للدرجة التي تجعل المصاب غير قادر على التنفس.
  • أن يكون الشخص الذي تعرض للرعاف يتعالج بمميعات الدم، مثل: الورفارين، أو أن هذا الشخص يعاني سابقًا من اضطراب النزيف.
  • حدوث الرعاف كنتيجة لضربة قوية على رأس المصاب أو ضربه في الوجه، فهذا يمكن أن يؤدي لحدوث كسر بالأنف.
  • كذلك تكرار عملية الإصابة بالنزيف في الأنف.
  • شعور الشخص بالإغماء أو الدوار.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية للإغماء


متى يجب الذهاب للمستشفى؟

أسباب الإصابة بالرعاف؟
متى يجب الذهاب للمستشفى؟

على الرغم من أن الإسعافات الأولية لنزيف الأنف هامة ونافعة، إلا أنها لا تنفع في بعض الحالات، حيث من الضروري حينها القيام بالذهاب بالمصاب لطوارئ المستشفى، وتشمل هذه الحالات ما يلي:

  • معاناة المصاب من النزيف المتكرر بالأنف، وهنا قد يتم عمل له كي الأنف، حيث يتم حرق الأوعية الدموية بواسطة تيار كهربائي أو نترات الفضة أو باستخدام الليزر.
  • المعاناة من النزيف في الأنف مع تتناول المصاب لمميعات الدم.
  • إذا كان الشخص المصاب شاحب اللون، أو يشعر بتعب شديد.
  • في حالة حدوث النزيف بعد إجراء عملية جراحة قريبة من الأنف، أو إذا كان لدى الشخص ورم أنفي.

كانت هذه هي الإسعافات الأولية للرعاف التي يجب القيام بها عند التعرض لنزيف الأنف، غالبية الإصابات تكفي هذه الإسعافات الأولية لنزيف الأنف في التعامل معها، وفي حالة تفاقم الإصابة يلزم استشارة الطبيب والذهاب للمستشفى.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن