أخطاء الإسعافات الأولية؛ 10 أخطاء قاتلة عند التعامل مع الحالات الطارئة

First Aid Mistakes

أخطاء الإسعافات الأولية ما هي؟ تعرف على أهم 10 أخطاء منتشرة في الإسعافات الأولية عند التعامل مع العديد من الأزمات والأحداث الخطيرة المفاجئة والتي تهدد الحياة.

أخطاء الإسعافات الأولية؛ على الرغم من أهمية الإسعافات الأولية في التعامل مع الحالات الطارئة الخطيرة التي تهدد حياة الإنسان، إلا أن البعض لأسباب مختلفة يحدث منه بعض الأخطاء الخطيرة عند القيام بهذه الإسعافات والتي تؤثر بالسلب على حالة المصاب وقد تزيد من خطورة حالته. تعرف على أهم 10 أخطاء في الإسعافات الأولية، والطرق الصحيحة في التعامل مع هذه الحالات.


تحريك الشخص فاقد الوعي

أحد الأمثلة على أخطاء الإسعافات الأولية، تحريك الشخص المصاب فاقد الوعي أو محاولة إيقافه أو مساعدته في الجلوس. احذر من فعل هذه الأشياء فأنت بهذا تعيق وصول الدم بشكل سريع إلى مخ المصاب، وبالتالي يؤدي ذلك لزيادة المدة التي يفقد فيها المصاب وعيه. احذر كذلك من إعطاء الشخص الفاقد الوعي أي سوائل أو أغذية فهذا لن يفيد في استعادة وعيه؛ بسبب أن هذه الأطعمة والمشروبات يمكنها أن تسد مسار الهواء وبالتالي يتسبب ذلك في الاختناق.

ماذا تفعل هنا؟

هناك تصرفات صحيحة يجب التعرف عليها وهي كالتالي:

  • رفع ساقي المصاب لأعلى من مستوى رأسه.
  • القيام بتدليك الوتر الموجود بين كتفه وأول عظام قفصه الصدري.
  • أثناء قيامك بهذا لا تتوقف عن التحدث مع المصاب؛ حيث أن حاسة السمع هي آخر حاسة تتوقف عند الإغماء، وهنا قد يسمعك المصاب وينتبه إلى حديثك معه، مما يساهم في تنشيط الوعي لديه.

وضع الثلج على الحروق أحد أخطاء الإسعافات الأولية

الاخطاء الشائعة في الاسعافات الاولية
وضع الثلج على الحروق أحد أخطاء الإسعافات الأولية

يعتقد العديد من الأشخاص أن الإسعافات الأولية الأفضل في حالة الإصابة بالحروق، هي القيام بوضع الثلج على المنطقة المصابة، لكن هذا أمر خاطئ فهو قد يؤدي للإصابة بما يعرف بالحرق البارد، كذلك يجب الحذر من تغطية المنطقة المصابة بالضمادات فهذا قد يؤدي إلى تضاعف المشكلة. يُمنع كذلك استخدام البن أو معجون الأسنان أو غيرها من المنتجات التي يظن البعض أنها تخفف من الحروق، قهي لها العديد من الآثار السلبية والمخاطر.

الحل الأمثل هنا

التصرف الصحيح هنا هو القيام بغمر الجزء المصاب بالماء البارد الجاري، ويكون ذلك لمدة 15 دقيقة فهذا الفعل يقلل من مضاعفات هذه الحروق. يمكن بعد ذلك استعمال كريم الحروق، ويجب الاستعانة بالطبيب المتخصص في مثل هذه الحالات.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية لعضة الثعبان


الطرق على ظهر المصاب بالاختناق

10 أخطاء في الإسعافات الأولية
الطرق على ظهر المصاب بالاختناق

يعتبر قيام الشخص المعالج بالطرق على ظهر الشخص المصاب بالاختناق أو ضيق التنفس، بسبب تواجده في الأماكن شديدة الازدحام أو خوفه من الأماكن المغلقة كالمصعد، أحد الأمثلة على أخطاء الإسعافات الأولية التي يجب تجنبها. هذ الطرق يناسب الشخص المصاب بالاختناق لأسباب أخرى، فهذا سوف يساعد في مرور الشيء الذي تسبب في انسداد القصبة الهوائية.

الحل الأفضل هنا

الأفضل في حالة إصابة الإنسان بضيق في التنفس، قيام المعالج بعدة أشياء تساعده على الاسترخاء والتنفس بعمق والتخلص من حالة الاختناق هذه، وهذه الأشياء هي التالي:

  • أن يقوم المعالج بأخذه على الفور إلى مكان مفتوح يستطيع فيه التنفس بصورة أفضل.
  • يمكن بدلًا من ذلك توفير التهوية اللازمة له بأي طريقة.
  • كما يجب تعريض منطقة رقبة المصاب للهواء، وبشكل خاص في حالة ارتدائه للملابس التي تغطي الرقبة.

وضع أي مادة على الجروح من أخطاء الإسعافات الأولية

أحد الأمثلة على أخطاء شائعة في الإسعافات الأولية، والتي قد يقوم بها بعض الأفراد، هو وضع مواد على الجروح العميقة التي أصيب بها شخصًا ما. هذا التصرف أمر خاطئ فربما كانت هذه المواد غير نظيفة، وإذا كانت ملوثة ففي هذه الحالة ستؤثر تلك المواد على الدم مؤدية لمخاطر كبيرة.

الحل المناسب هنا

في هذا الموقف الخطير يمكن استخدام الضمادات الطبية الخاصة بهذه الإصابات، فهي معقمة وتساهم في تطهير الجرح، وبعد ذلك يتم الذهاب للمستشفى أو الانتظار لقدوم الطبيب في موقع الحادث ومتابعة الحالة بنفسه.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية لجروح الرأس


إرجاع الرأس للخلف في نزيف الأنف

أحد أخطاء الإسعافات الأولية التي يتبعها الكثير، هو إرجاع رأس المصاب للخلف من أجل التخلص من نزيف الأنف، وهو أيضًا فعل خاطئ فهو قد يتسبب في نزول الدم في حلقه وابتلاعه، كما يؤثر هذا على معدة المصاب ويزيد من فرص التعرض لحدوث الارتجاع.

الطريقة الصحيحة للتعامل

التعامل الأفضل والصحيح في هذه الحالة، هو ميل رأس المصاب للأمام قليلًا، وأثناء ذلك يقوم المعالج بالضغط على جانبي أنفه بالأصابع وذلك لمدة تتراوح من 5 إلى 10 دقائق. في حالة عدم توقف النزيف بعد مرور 15 دقيقة، فيجب هنا الإسراع بالمصاب إلى المستشفى أو العيادات الطبية المختصة.


الضغط على بطن الغريق من أخطاء الإسعافات الأولية

أخطاء الإسعافات الأولية
الضغط على بطن الغريق من أخطاء الإسعافات الأولية

أحد الأمثلة على أخطاء الإسعافات الأولية القاتلة، هو قيام بعض الأشخاص بالتعامل بطريقة خاطئة مع الشخص الذي تعرض للغرق وتم إنقاذه، والذي يكون قد ابتلع كمية كبيرة من الماء، حيث يقوم هؤلاء الأشخاص بالضغط على بطن الغريق، أو وضع اليد داخل فمه. هذه الأفعال لا تساهم في إنقاذ حياة الغريق، بل يمكنها أن تزيد من مخاطر هذه المشكلة.

التصرف الصحيح هنا

  • رفع رأس الشخص الغريق لأعلى.
  • هز كتفه برفق، والنداء عليه بصوت عالي من أجل مساعدته على استعادة الوعي.
  • في حالة الفقد التام للوعي مع التنفس، فيتم جعله ينام بوضع الإفاقة عن طريق وضعه على أحد الجانبين مع إرجاع رأسه للخلف.
  • في حالة الفقد التام للوعي مع عدم التنفس، يجب البدء فورًا في عمل التنفس الصناعي عن طريق الفم مع إغلاق الأنف.
إذا لم يجد المعالج نبض أو تنفس لدى الغريق، فيجب القيام بإنعاش عضلة قلبه، وذلك يكون عن طريق القيام بالضغط على منتصف صدره باليدين مع إعطاء الغريق التنفس الصناعي وذلك حتى وصول الطبيب المختص، أو يتم التوجه به لأقرب مستشفى من أجل إنقاذ حياته.

تحريك الشخص الذي تعرض للسقوط

عند التعرض للسقوط بقوة فهنا لا يمكن التأكد من تعرض المصاب للكسر أو الالتواء، بالتالي يجب الحرص في التعامل مع هذا المصاب وعدم تحريك مختلف أعضاء جسمه فهذا من أخطاء الإسعافات الأولية. يجب كذلك عدم القيام بدور الطبيب ومحاولة إعادة العظام لمكانها وذلك حتى لا تتفاقم المشكلة.

ماذا تفعل في هذه الحالة؟

المطلوب في هذه الحالة من الشخص المعالج هو القيام بتثبيت الأماكن التي يتألم منها المصاب، وعدم تحريكه إلا في حالة تواجد الطبيب المختص، فهو الذي يعرف كيف يمكن تحريك المصاب المحتمل إصابته بكسر.

“اقرأ كذلك: الإسعافات الأولية للكسور


استخدام الأصابع من أجل إخراج الأشياء العالقة

عند التعرض لبعض الإصابات أو المواقف المفاجئة فمن الخطأ استخدام أصابع اليد للقيام بإخراج الأشياء العالقة، فهذا أحد أخطاء الإسعافات الأولية المنتشرة بين الناس، ومن أهم الأمثلة على ذلك ما يلي:

التعامل باليد مع أتربة العين من أخطاء الإسعافات الأولية

محاولة إخراج الأتربة إلى العين عن طريق الأصابع، فهذا يؤدي لتحريك هذه الأتربة لجميع أنحاء عينك، وتؤدي لانتقال البكتيريا bacteria التي تتسبب في إصابتك بالعدوى من يدك إلى عينك. الطريقة المثالية في هذه الحالة، هو القيام بشطف العين بشكل جيد بالماء، ثم القيام بوضع المحلول الملحي المخصص لتطهير العين.

التعامل مع مشكلة الكرة في الأنف والأذن

في حالة دخول كرة صغيرة الحجم في أنف أو أذن الطفل، فمن الخطأ هنا قيام الأم باستخدام أصابعها لإخراج هذه الكرة. هذا الفعل سوف يساهم في إدخال الكرة أكثر، مما قد يؤدي إلى اختناق الطفل أو التعرض لمشكلة كبيرة للطفل. الحل الأفضل في هذه الحالة، هو الإسراع بالتوجه إلى الطوارئ، حيث سيقوم الطبيب المختص باتباع الطريقة الطبية الصحيحة في إخراج هذه الكرة أو الشيء العالق.


استخدام الكحول من أجل خفض الحرارة

أخطاء شائعة في الإسعافات الأولية
استخدام الكحول من أجل خفض الحرارة

أحد أخطاء الإسعافات الأولية المنتشرة بين الناس هي استخدام الكحول من أجل خفض الحرارة وبشكل خاص للأطفال. هذا الفعل في الحقيقة لا يؤثر على درجة الحرارة الفعلية لجسم الإنسان، فالذي يحدث عند وضع الكحول على الجسم هو التبخر سريعًا مع جعل الجلد باردًا، فيظن الإنسان أن الحرارة انخفضت، ولكن الطفل أو المريض بالحمى مازال مصاب بالحمى وإن كان جسمه ليس ساخنًا.

كيفية التصرف هنا؟

الأفضل في هذه الحالة عمل الكمادات باستخدام الماء المعتدل أي بدرجة حرارة الجو، والاستمرار في فعل هذه الكمادات حتى انخفاض درجة حرارة الطفل أو المصاب، مع وجوب الراحة في الفراش، والالتزام بتناول خافض الحرارة والدواء حسب إرشادات الطبيب المعالج.


ابتلاع مادة خطيرة للتحفيز من التقيؤ

أحد الأمثلة المنتشرة على أخطاء شائعة في الإسعافات الأولية، هي عادة تفعلها الكثير من الأمهات عند ابتلاع أطفالهم لمادة خطيرة تؤدي إلى التسمم، حيث تعمل الأمهات على إعطاء الطفل مواد من أجل التقيؤ وإخراج المادة الخطيرة التي تناولها.

هذا الفعل خاطئ للغاية كذلك فعودة هذه المادة مرة أخرى لحلق الطفل قد يؤدي لانسداد مجرى التنفس وبشكل خاص في حالة كانت هذه المادة المتناولة مادة كاوية، حيث ستتسبب في احتراق المكان الذي تعبر من خلاله.

كيفية تتصرف الأم هنا؟

يجب على الأم أخذ الطفل على الفور إلى المستشفى، وتخبر الطبيب بالمادة التي ابتلعها طفلها وموعد الابتلاع والكمية التي تناولها إن أمكن ذلك. في حالة أن كان ما ابتلعه الطفل هو عبارة عن أحد الأدوية ولكن بكميات كبيرة، فيجب على الأم أخذ هذا الدواء أثناء ذهابها بالطفل إلى المستشفى.


كانت هذه أهم 10 أخطاء في الإسعافات الأولية، ويجب على الجميع معرفة هذه الاخطاء الشائعة في الاسعافات الاولية وعدم تكرارها، وتعلم الطرق الصحيحة الفعالة في التعامل مع الحالات الطارئة السابقة. الإسعافات الأولية الصحيحة تساعد بشدة في إنقاذ حياة الأفراد الذين تعرضوا لأخطار وأزمات مفاجئة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن