الإسعافات الأولية لالتهاب الكبد أ؛ والعلاجات المنزلية لتسريع الشفاء

First aid for hepatitis

الكبد هو عضو مهم في جسم الإنسان ويؤدي التهابه إلى خلل في الجسم وتعب شديد لذلك يجب الانتباه إلى القيام بالإسعافات الأولية لالتهاب الكبد أ حتى لا تتفاقم الأعراض وتصبح مميتة.

يتعرض بعض الأشخاص لمرض التهاب الكبد الفيروسي، ويحدث هذا المرض عند إصابة الشخص بأحد فيروسات التهاب الكبد التي تصنف إلى 5 أنواع. وتظهر الأعراض بشكل مفاجئ على الشخص وتستمر لأسابيع عدة، لذلك سنتحدث هنا عن الإسعافات الأولية لالتهاب الكبد أ وعن أعراضه وسنتطرق إلى علاجات منزلية لالتهاب الكبد أ لتسريع الشفاء وتخفيف الألم.


ما هو التهاب الكبد أ؟

هو التهاب الكبد الناتج عن الإصابة بفيروس الكبد الوبائي أ، ويختلف عن أنواع التهاب الكبد الأخرى مثل التهاب الكبد B أو C بكونه أقل خطورة منهم. فهو لا يتطور عادة إلى التهاب الكبد المزمن أو تليف الكبد وتندبه في مراحله الأخيرة.

يعتبر مرض التهاب الكبد أ مرض وبائي معدي جداً ما يعني أنه يمكن بسهولة التقاط العدوى والإصابة بالمرض وأخذه من شخص ما ونقله إلى آخر. يعتبر البالغون الذين يتمتعون بصحة جيدة غير ناقلين للمرض بعد أسبوعين من بدء المرض أما الأطفال أو الأشخاص الذين يعانون من ضعف المناعة فيمكن أن ينقلوا المرض لمدة تصل إلى 6 أشهر.


أعراض التهاب الكبد الفيروسي أ

أعراض التهاب الكبد الفيروسي
أعراض التهاب الكبد الفيروسي

عادة ما يكون التهاب الكبد الفيروسي أ في نظامك لمدة من 2 إلى 6 أسابيع قبل ظهور الأعراض، بعض الناس لا تظهر عليهم الأعراض وقد تظهر فجأة. وتشكل أعراض التهاب الكبد الفيروسي أ ما يلي:

  • غثيان.
  • إقياء.
  • بول داكن اللون.
  • اليرقان أي اصفرار الجلد وبياض العينين.
  • حمى ذات درجة منخفضة.
  • ألم في الجانب الأيمن من البطن.
  • فقدان الشهية.
  • إعياء.
  • ألم عضلي.
من المرجح أن يصاب الأطفال الصغار بحالات خفيفة من التهاب الكبد أ، أما الأكبر سناً والبالغين فتكون الأعراض قوية وشديدة.

أسباب التهاب الكبد الفيروسي أ

يصاب الأشخاص بالتهاب الكبد الفيروسي أ بسبب التعرض بدون قصد لبراز المصاب بكمية قليلة، ويحدث ذلك من خلال الاتصال الشخصي أو من خلال تناول أو شرب طعام ملوث بالبراز. ويمكن لأي كان أن يصاب بمرض التهاب الكبد وينقل العدوى للآخرين حتى ولو لم تظهر عليه الأعراض. وتزداد احتمالية إصابتك بالتهاب الكبد أ من شخص آخر في الحالات التالية:

  • إذا كان الشخص المصاب لا يغسل يديه بشكل صحيح بعد دخول الحمام.
  • لا يغسل أحد الوالدين يديه بشكل صحيح بعد تغيير حفاضات الأطفال.
  • لا يغسل مقدم الرعاية الصحية يديه جيداً بعد تنظيف المصاب.
  • تناول طعام ملوث بمياه صرف صحي أو شرب الماء من مكان ملوث بالصرف الصحي وهي الحالات الأكثر شيوعاً في البلدان النامية.
عند السفر إلى البلدان النامية والتي ينتشر فيها المرض تجنب تناول الفواكه والخضار النيئة والمحار والثلج والمياه غير المعالجة.

الإسعافات الأولية لالتهاب الكبد أ

الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي أ
الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي

عند تعرضك أو تعرض أحد أفراد العائلة لمرض التهاب الكبد الوبائي أ يجب اتخاذ التدابير السريعة لحماية أفراد العائلة الأصحاء. وحماية المصاب من تفاقم الأعراض وتخفيف تعبه إليك الإسعافات الأولية لالتهاب الكبد أ:

  • بداية إذا تعرضت للفيروس أو شككت بتعرضك له عليك الإسراع وأخذ لقاح أو دواء الحلوبيولين المناعي لالتهاب الكبد أ الذي يؤدي إلى منع إصابتك بالمرض ولكن عليك أخذه بفترة قريبة من الإصابة وقبل ظهور الأعراض.
  • اترك العمل أو المدرسة إذا كنت طالباً وابق في المنزل حتى يتم التخلص من الحمى واليرقان.
  • حافظ على برودة المنزل وارتد الملابس الفضفاضة وتجنب الاستحمام والحمامات شديدة السخونة.
  • تناول وجبات صغيرة فهو أسهل على معدتك من تناول الوجبات الكبيرة ويقلل فرص حدوث الغثيان والتقيؤ.
  • من الشائع عند حدوث التهاب الكبد أن يفقد المريض الشهية للأكل لذلك من الضروري تضمين النظام الغذائي كمية وافرة من السعرات الحرارية، يمكنك تجربة عصير الفاكهة والعلاجات المنزلية بدلاً من شرب الماء.
  • تجنب المشروبات التي تحوي على الكحول فهي تتعب الكبد.
  • لا تأخذ الأدوية من تلقاء نفسك ففي هذه الفترة عليك استشارة طبيبك عن نوع الأدوية وحتى المكملات الغذائية التي يمكن تناولها بأمان والتي لا تجهد الكبد الذي يجد صعوبة في تفكيك أي عقار.
  •  مريض الكبد يجب أن يبتعد عن تحضير الطعام للآخرين وعن الأنشطة الجنسية حتى باستخدام الواقي الذكري.
  • اغسل يديك جيداً بعد كل مرة تخرج من الحمام أو تبدل حفاضات طفل مصاب.

الإسعافات الأولية للمسعفين

أما إذا كنت المسعف لمريض التهاب الكبد أ فعليك الانتباه لهذه الإسعافات الأولية لالتهاب الكبد أ التي تقدمها لنفسك بعد تعرضك لأحد المصابين:

  • اغسل جروحك وجلدك بالماء والصابون ولا تستخدم الكحول أو المطهرات القوية.
  • اغسل العين والأنف والفم والأغشية المخاطية بالماء لمدة لا تقل عن 10 دقائق.
  • لا تستخدم أدوات المصاب وخاصة الإبر والحقن أو الأدوات الملوثة بالدماء أو البراز أو السائل المنوي.

“اطلع على: الإسعافات الأولية للرضع


الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي أ

يسبب التهاب الكبد الفيروسي أ للجسم أوجاعاً وتعباً عاماً وقد يتأخر الشفاء حتى 6 أشهر مما يرهق الجسم ويتعب الكبد، لذلك فالوقاية خير طريق للابتعاد عن المرض وهنا سنذكر سبل الوقاية من التهاب الكبد الفيروسي أ:

  • أفضل طريقة لحماية نفسك من التهاب الكبد هي أخذ اللقاح ويعطى اللقاح للأطفال فوق عمر سنة ويبدأ مفعوله بعد 4 أسابيع من التطعيم.
  • اغسل يديك جيداً بالماء الدافئ والصابون قبل الطهي وبعد استخدام الحمامات وبعد تغيير الحفاضات.
  • اغسل الخضار والفواكه جيداً قبل تناولها.
  • تناول الطعام في المطاعم المعروفة وذات السمعة الطيبة بدل من الباعة الجوالين.
  • عدم السفر إلى المناطق والبلاد التي ينتشر فيها التهاب الكبد الفيروسي.

“اقرأ كذلك: علاج فقاعات الحروق


علاج التهاب الكبد الفيروسي بالاعشاب

علاج التهاب الكبد بالاعشاب
علاج التهاب الكبد الفيروسي بالاعشاب

إن علاج التهاب الكبد الفيروسي بالاعشاب هو علاج شائع يغني عن العلاجات بالأدوية المتعبة للكبد، ومن الأعشاب الشائعة لتخفيف أعراض التهاب الكبد نذكر:

زيت النعناع

يخفف زيت النعناع من أعراض التهاب الكبد أ الشائعة مثل الغثيان والقيء ويرفع مستويات الطاقة في الجسم ويستخدم عن طريق فرك بعض مناطق الجسم بزيت النعناع أو وضعه مع الكمادات أو مياه الاستحمام حيث يمتصه الجسم.

شاي الزنجبيل

يساعد الزنجبيل الجسم على التخلص من السموم وذلك بفضل خصائصه المضادة للالتهابات حيث يمكن استخدام جذوره أو زيت الزنجبيل في تنظيف الجهاز اللمفاوي للجسم وتخليصه من السموم.

يحسن الزنجبيل الهضم ويخفف من اضطرابات المعدة والغثيان وهي من أهم أعراض التهاب الكبد شيوعاً. يمكن شربه كشاي 3 مرات يومياً أو وضع قطرات من زيت الزنجبيل مع ماء الاستحمام أو في حوض ماء دافئ والجلوس فيه.

“اطلع على: الإسعافات الأولية للربو التحسسي


7 علاجات منزلية لالتهاب الكبد أ

تساعد الوصفات المنزلية على تهدئة الأوجاع والاضطرابات التي يسببها التهاب الكبد أ للجسم، إليك علاجات منزلية لالتهاب الكبد أ والتي تعتبر أهم أسرار مجربة لتسريع الشفاء:

  • قصب السكر الذي يساعد على تحسين عمل الكبد والهضم مما يسرع التعافي من اليرقان.
  • عصير الطماطم بفضل احتوائه على مادة الليكوبين Lycopene يقلل من خطر الإصابة بأمراض الكبد امزج العصير كل صباح مع الملح والفلفل لعلاج اليرقان بسرعة.
  • أوراق الفجل تحوي أوراق الفجل على مواد تحفز الشهية وتنظم حركة الأمعاء لذلك فإن شرب كوب من عصير الفجل يومياً سيكون مفيداً.
  • الليمون الذي يحتوي على خصائص مضادة للالتهاب يزيل انسداد القنوات الصفراوية ويحمي خلايا الكبد من التليف مما يجعله أسرع علاجات منزلية لالتهاب الكبد أ.
  • أوراق البابايا اصنعي منها عجينة وأضفي عليها العسل للشفاء السريع من اليرقان.
  • السبانخ الذي يحتوي على الحديد سيكون مفيداً جداً لعلاج اليرقان تناوله جنباً إلى جنب مع الجزر لتسريع الشفاء.
  • اللبن الرائب فهو لا يحتوي على أي دهون وبالتالي فهو جيد للهضم أضيفي إليه القليل من الملح والفلفل والكمون وسيعيد للمريض عافيته.

أخيراً، يحذر الأطباء جميعاً من إهمال أعراض أمراض الكبد لأنها تؤدي إلى الموت فالكبد هو القاتل الصامت، لذلك انتبه جيداً إلى أعراض التهاب الكبد الفيروسي ولا تهملها وقم بالإسعافات الأولية لالتهاب الكبد أ واستشر طبيبك ليختار لك الأدوية المناسبة الآمنة والتي لا تجهد كبدك.

اترك رد