الإسعافات الأولية لشرب الكاز؛ ما هي الأسباب والأعراض الواضحة

First aid drinking kerosene

الإسعافات الأولية لشرب الكاز أو الجاز؛ من الأمور الهام جداً التعرف عليها في حال شرب طفلك مادة الكاز كيروسين لأنها تعرضه لخطر التسمم والموت.

التسمم بالكاز أو الكيروسين حالة تعتبر خطيرة إذا تعرض لها الأشخاص أو الأطفال، ويحدث هذا التسمم نتيجة لشرب الكاز إما بشكل متعمد أو غير متعمد. وسنتعرف هنا على الإسعافات الأولية لشرب الكاز وأعراض التسمم بالجاز التي تظهر على الأشخاص وكيف يمكن احتواء الموقف والتعامل معه بسرعة وكيف يمكن منع التسمم بالكاز قبل حدوثه؟.


ما هو التسمم بالكاز؟

الكيروسين أو الكاز هو منتج ثانوي لتقطير البترول وهو سائل عديم اللون ولكن رائحته مميزة ونفاذة ويستخدم كوقود محلياً وتجارياً للتدفئة أو في المطبخ. والتسمم بالكاز قد يكون من خلال البلع أو استنشاق الأبخرة أو ملامسة الكاز للجلد أو العين. ويمكن الإشارة إلى التسمم بالكاز بالمصطلحات التالية:

  • التسمم بزيت الفحم.
  • التسمم بزيت البارافين.
  • سمية الكيروسين.
  • التسمم بمصباح الزيت.

أسباب التسمم بالكاز

أسباب التسمم بالكاز
أسباب التسمم بالكاز

يعتبر التسمم بالجاز أمراً خطيراً على الصحة العامة للشخص ويحدث التسمم بالكاز نتيجة لعدة أسباب نذكر منها ما يلي:

  • شرب الكاز المتعمد لإيذاء النفس أو غير المتعمد.
  • ملامسة المادة للجلد أو العين أثناء استخدامها.
  • استنشاق الأبخرة الناتجة عن مادة الكاز وخاصة عند الطبخ أو التنظيف.
  • تفاعل المركب مع الأدوية الأخرى الموصوفة أو غير الموصوفة التي يأخذها المصاب من الممكن أن يؤدي إلى آثار جانبية غير مرغوب فيها.

“قد يهمك: الإسعافات الأولية لضيق التنفس


أعراض التسمم بالجاز

يسبب التسمم بالكيروسين أعراضاً تشمل أنحاء الجسم المختلفة وليس مكاناً محدداً في الجسم وفي الغالب تكون الأعراض ظاهرة وغير قابلة للشك، وتظهر الأعراض الواضحة على الشكل التالي:

  • الطرق التنفسية والرئتين: تظهر الأعراض على شكل تورم في الحلق وصعوبة في التنفس.
  • العينين والأذنين والحنجرة والأنف: ألم في الأعضاء المذكورة وفقدان البصر أو تشوهات الرؤية وحرقان لاذع في العين.
  • المعدة والأمعاء: تظهر على شكل وجع بطن وبراز دموي وحروق في المريء وقيء دموي.
  • القلب والدم: انهيار في عمل القلب وانخفاض في ضغط الدم يتطور بسرعة.
  • الجهاز العصبي: نوبات تشنجية وغيبوية وعدم استجابة أو اليقظة والاستجابة ضعيفة.
  • صداع الرأس والنعاس والدوخة.
  • الكآبة أو الشعور بالسكر والنشوة وعدم القدرة على التناسق العصبي والمشي الجيد.
  • ضعف في الجسم.
  • الجلد: تهيج جلدي وحروق.

“قد يهمك: الإسعافات الأولية لحروق الماء المغلي


الإسعافات الأولية لشرب الكاز

أعراض التسمم بالجاز
الإسعافات الأولية للتسمم بالكاز

عندما تظهر أعراض التسمم بالجاز التي تم ذكرها آنفاً على الشخص يجب الانتباه إلى عدة إجراءات والقيام بالإسعافات الأولية للتسمم بالكاز بحذر شديد. وهي 8 خطوات:

  • اتصل بسيارة الإسعاف فوراً وزودهم بمعلومات عن الحالة مثل نوع المادة المسببة للتسمم ووزن الشخص وعمره ووقت الابتلاع والحالة الصحية العامة له وتقيد بالتعليمات التي يقدمونها لك.
  • إلى حين وصول سيارة الإسعاف قم بنقل المصاب بعناية من منطقة التعرض للتسمم إلى منطقة هواء نقي.
  • في حال تلوث الملابس بالكاز قم بتغييرها فوراً وغسل منطقة الجسم المصابة بالماء والصابون جيداً.
  • تأكد من أن الشعب الهوائية محمية من المادة.
  • احرص على تفقد التنفس ووجود النبض.
  • إذا كان الفرد فاقداً للوعي احرص على عدم جعله يستلقي على ظهره، بل على جنبه لمنع رجوع القيء إلى رئتيه.
  • إذا حدثت الإصابة في العين قم بغسلها جيداً بكميات وفيرة من الماء لمدة 15 دقيقة على الأقل.
  • عند ابتلاع الشخص للكاز أعط المصاب الماء أو الحليب على الفور.

هناك بعض الأمور التي عليك تجنب فعلها عند القيام بالإسعافات الأولية لشرب الكاز، وهي:

  • تجنب إجبار المصاب على التقيؤ لأنه يوجد خطورة عالية لدخول القيء إلى الجهاز التنفسي مما يؤدي إلى مضاعفات خطيرة وتلف الرئة.
  • في حالة عدم اليقظة لا تعطي المصاب أي شيء عن طريق الفم لأنه قد يؤدي إلى الاختناق.
  • لا تقم بإعطاء المصاب في حالة القيء أو صعوبة البلع أي مادة عن طريق الفم واتبع الإسعافات الأولية للقيء إذا تيسر لك.

“اطلع على: الإسعافات الأولية للقيء عند الأطفال


الإجراءات الإسعافية المقدمة في المستشفى

منع التسمم بالكاز
الإجراءات الإسعافية في المستشفى

يقوم الطبيب أو مقدم الرعاية الصحية بالقيام بالعديد من الإجراءات الإسعافية في المستشفى والتي قد تنقذ حياة المريض. ومن هذه الإجراءات نذكر ما يلي:

  • مراقبة العلامات الحيوية للمصاب كالنبض والحرارة وضغط الدم وتوفير دعم التنفس، وذلك بإجراء الإسعافات الأولية لضيق التنفس.
  • غسيل المعدة إذا لزم الأمر للتخلص من المادة في المعدة عن طريق محاليل خاصة.
  • غسل العينين بشكل متكرر ودقيق بمواد خاصة للتخلص من أي بقايا للمادة السامة.
  • تقديم الإسعافات الخاصة بالجلد المحروق إن وجد وذلك بإزالة المناطق المحروقة.
  • تعويض السوائل المفقودة في الجسم عن طريق مصل في الوريد.

قد يطلب منك الطبيب حسب تقييمه للحالة العامة بعض الفحوصات للتأكد من سلامة الأعضاء الداخلية، مثل:

  • تحاليل الدم والبول.
  • تنظير القصبات وهي عبارة عن كاميرا أسفل الحلق للبحث عن حروق القصبات والرئتين.
  • أشعة سينية للصدر.
  • تخطيط كهربية القلب Electrocardiogram.
  • تنظير هضمي عن طريق كاميرا للبحث عن حروق المريء والمعدة.

“اقرأ أيضًا: العلاجات المنزلية لنزيف الرحم


تشخيص التسمم بالكاز

يعتمد تشخيص التسمم بالجاز على عدة أمور يحددها الطبيب المعالج للحالة، وهي:

  • كمية المادة التي تعرض لها المصاب والوقت بين الإصابة وتلقي العلاج.
  • يعتمد التشخيص أيضاً على شدة الأعراض الظاهرة والحالة الصحية العامة للمريض.
  • إذا تمكن الفرد من التعافي في غضون 6 ساعات مع العلاج المناسب والدعم المبكر تعتبر حالته جيدة بشكل عام، وتكون هذه الحالة في حالة التسمم الخفيف وشرب الجاز بكمية خفيفة.
  • إذا كان الضرر الذي أصاب الجهاز الهضمي والفم والحلق شديداً يمكن أن يؤدي إلى التهاب شديد ونزيف وألم وتتفاقم الحالة.
  • تم الإبلاغ عن عدة وفيات بعد الإصابة بعدة أشهر من حادثة التسمم بسبب تفاقم الإصابات الداخلية.
  • في حال وصول الزيت المبتلع إلى الرئة يسبب التهاباً رئوياً شديداً وفي حال وصوله للعين قد يؤدي للعمى إذا تأثرت القرنية.
تعتبر أغلب حالات التسمم غير مميتة إذا تلقت العلاج في الوقت المناسب وتمت الإسعافات الأولية للتسمم بالكاز بسرعة ودقة كبيرة.

كيف يمكن منع التسمم بالكاز؟

بعد حصول التسمم بالكاز يمكن فعل بعض الأمور لإنقاذ الشخص، ولكن ما نفعله قبل التسمم والتعرض للمادة وخاصة للأطفال يسهم بشكل كبير في منع وقوع الحادثة وإنقاذ الأرواح. إليك نصائح تفيدك في منع التسمم بالكاز:

  • اتباع تعليمات الاستخدام لأي من المنتجات المنزلية.
  • إبعاد المواد الكيماوية الخطرة ومواد التنظيف عن متناول يد الأطفال.
  • الاحتفاظ بجميع المواد السامة مصنفة بشكل صحيح وفي خزائن مناسبة ومحكمة.
  • استخدام ملابس واقية مناسبة عند العمل مع مثل هذه المواد السامة مثل قفازات اليدين وكمامات الوجه.
  • الإلمام بخطوات الإسعافات الأولية عند الطوارئ مثل التسمم غير المقصود لإنقاذ المصاب بأقل الأضرار.

الأسئلة الشائعة عن التسمم بالكاز

هل شرب الكاز يقتل؟

تبعاً للكمية المبتلعة وسرعة تلقي العلاج وفي بعض الحالات يتوفى الشخص المصاب.

هل يحتاج المتسمم بالكاز دخول المستشفى؟

نعم بالطبع حتى ولو لم تظهر عليه أعراض التسمم يذهب للمستشفى للقيام بالفحوصات المطلوبة.

أخيراً، لا بد من الانتباه لأعراض التسمم بالجاز والقيام بما يلزم لإنقاذ حياة الشخص أو الطفل، وعلى الأهل الانتباه إلى وضع المادة السامة مغلقة بإحكام وبعيدة عن الطفل. ولا ننسى استشارة الطبيب فوراً في حال تفاقم الأعراض في الأيام اللاحقة للإصابة لمنع تفاقم الإصابات الداخلية غير الواضحة.

اترك رد