الإسعافات الأولية لألم الأذن؛ وخطوات هامة لتخفيف الألم

Earache first aid

ما هي الإسعافات الأولية لألم الأذن؟ وما هي أسبابه والأعراض المصاحبة لألم الأذن؟ وماذا يمكنك أن تفعل لتخفيف ألم الأذن، ومتى تزور الطبيب بدون انتظار؟

الإسعافات الأولية لألم الأذن؛ ألم الأذن من الأمور التي يمكن أن تحدث للكبار والأطفال ولكن الم الاذن عند الأطفال هو الأكثر شيوعا، لذلك سنتناول في هذا المقال خطوات هامة لتخفيف الألم والتي يمكنك إجراؤها في المنزل،وأيضا نتعرف على أسبابه والأعراض المصاحبة له، ومتى تصبح زيارة الطبيب ضرورية.


الأعراض المصاحبة لألم الأذن

من أهم الأعراض التي تظهر عند وجود مشاكل بالأذن وخاصة عند الكبار هي ضعف السمع، وطنين الأذن، وخروج سائل من الأذن قد يصاحبه ألم في كلا الأذنين أو إحداهما، أما بالنسبة للأطفال سوف تلاحظ الآتي:

  • الكثير من البكاء مع شد الأذن.
  • فقدان التركيز وعدم الاتزان.
  • ارتفاع درجة حرارة الجسم.
  • صعوبة في النوم مع ألم عند الاستلقاء.
  • ضعف في السمع وعدم الاستجابة للوالدين عند النداء.
  • خروج إفرازات من الأذن.

“قد يهمك: الإسعافات الأولية لنزيف الأذن


أهم الإسعافات الأولية لألم الأذن

ألم الأذن
أهم الإسعافات الأولية لألم الأذن

يمكنك أداء بعض العلاجات المنزلية لتخفيف ألم الأذن إذا كان خفيف غير حاد، أو إذا كنت تتابع مع الطبيب المختص وتنتظر سريان مفعول الدواء الموصوف لك من قبل الطبيب، وإليك 7 طرق لتخفيف الألم:

كمادات ماء دافىء أو بارد

يمكنك الاستعانة بعمل كمادات ماء دافىء أو بارد لتحدد أيهم المريحة أكثر بالنسبة لك، احضر إناء به ماء دافىء وضع قطعة قماش نظيفة به ومن ثم اعصرها ومررها على الرقبة والفك والأذن من الخلف لمدة 20 دقيقة.

أما بالنسبة لكمادات الماء  البارد يمكنك وضع القليل من مكعبات الثلج داخل قطعة قماش نظيفة وضعها خلف الأذن لمدة 20 دقيقة، ثم حدد أي الكمادات المناسبة أكثر معك وقللت من الألم.

مضغ العلكة أو اللبان

عند مضغ اللبان يساعد تحريك الفك على تصريف السوائل المتجمعة خلف الأذن أو داخلها، وبالتالي يقل الشعور بالألم ولكن لا تستخدم هذه الطريقة مع الأطفال الصغار.

تغيير وضعية النوم

يساعد تغيير وضعية النوم على التقليل من الألم، إذا كان الألم في الأذن اليمنى فعليك النوم على الجانب الأيسر والعكس، يمكنك أيضا استخدام وسادتين أو أكثر حتى يكون مستوى الجسم أقرب إلى الجلوس، يعمل ذلك على تقليل الضغط على الأذن وبالتالي يقل الشعور بالألم.

زيت الزيتون

لا توجد دراسات كافية لاستخدام زيت الزيتون ولكن وجد أنه عند تدفئة الزيت حتى يكون بدرجة حرارة الجسم، ضع بضع قطرات منه داخل الأذن يساعد ذلك في تقليل الألم، وأيضا يساعد في حالة دخول حشرة داخل الأذن ويعمل على خروجها حيث تطفو على السطح.

مسكنات الألم

إذا كنت لا تستطيع الذهاب إلى الطبيب على الفور يمكنك الاستعانة ببعض الحبوب المسكنة لتقليل الألم مثل الباراسيتامول أو الإيبوبروفين، كما تساعد هذه الأدوية على علاج الحمى إذا كان الألم يصاحبه ارتفاع في درجة الحرارة.

قطرات الأذن بدون وصفة طبية

يوجد بعض قطرات الأذن التي يمكن الاستعانة بها ولا تحتاج إلى وصفة طبية، يمكنك الذهاب إلى الصيدلية واطلبها من الصيدلي المتواجد بها وسوف يعلمك بالطريقة الصحيحة للاستخدام.

العلاج بالتدليك

من الاسعافات الاولية لالم الاذن استخدام التدليك للرقبة والمنطقة المحيطة بالأذن من الخلف للتخفيف من الألم، إذا كان الألم ناتج عن زيادة الضغط داخل الأذن. يمكنك الجلوس وظهرك مستقيم وقدميك إلى الأمام ولف الرقبة باتجاه الكتف حتى تكون بمحاذاة الكتف، عليك برفع الكتف لأعلى كأنك تريد تغطية أذنيك به، وتكرر هذه العملية على الأقل 5 عدات ولكن ببطىء.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية للربو التحسسي


ألم الأذن عند الأطفال

الم الاذن عند الاطفال
ألم الأذن عند الأطفال

يوجد الكثير من العوامل التي تسبب الم الاذن عند الاطفال والرضع ومنها الآتي:

  1. استخدام الببرونة في الرضاعة وأيضا وضعية الطفل أثناء الرضاعة لها عامل كبير.
  2. التهاب الأذن الوسطى نتيجة لتجمع السوائل خلف الأذن، وكثيرا ما تحدث للأطفال وخاصة الرضع.
  3. الإصابة بنزلات البرد.

يجب العناية بالأطفال عند إصابتهم بنزلات البرد لأنها عامل أساسي في الإصابة بالتهابات الأذن، مما يسبب لهم الألم وكثرة البكاء، وفقدان الشهية. لذلك يجب الحفاظ على نظافة الأنف لتقليل تراكم المخاط وبالتالي عدم الإصابة بالتهاب الأذن.

يمكنك العناية بطفلك وتطبيق الاسعافات الاولية لالم الاذن السابق ذكرها بعد مراجعة الطبيب لتوضيح أيهم يناسب طفلك أكثر.

“شاهد أيضًا: الإسعافات الأولية لإصابات الأسنان


ما هي أسباب ألم الأذن؟

أسباب ألم الأذن
ما هي أسباب ألم الأذن

يوجد العديد من الأسباب التي قد تؤدي إلى مشاكل بالأذن ومن الأسباب الشائعة الآتي:

  • دخول جسم غريب في الأذن.
  • الإصابة بنزلات البرد قد تسبب ألم في الأذن.
  • أثناء هبوط الطائرة أو التواجد في أماكن مرتفعة يسبب تغير في ضغط الهواء.
  • ازدياد كمية الشمع الذي تفرزه الأذن فيسبب انغلاقها.
  • استخدام قطن الأذن cotton swabs.
  • التهابات الأسنان أو وجود خراج تحتها تسبب أيضا ألم في الأذن.
  • دخول الماء إلى الأذن.
  • الإصابة بالتهابات في الحلق.

“قد يهمك: الإسعافات الأولية لنوبات الصرع والتشنجات


متى تزور الطبيب؟

عادة ما يختفي الم الاذن من تلقاء نفسه أو مع الإسعافات الأولية السابق ذكرها خلال يومين أو ثلاثة على الأكثر. لكن يوجد بعض الحالات التي تتطلب زيارة فورية للطبيب للاطمئنان على حالة الأذن، وبالتالي الحد من المضاعفات المحتملة التي قد تصيبها بسبب الإهمال ومنها:

  1. ارتفاع درجة حرارة الجسم، والإصابة بالصداع شديد، والإحساس بعدم الاتزان.
  2. عند الإحساس بألم شديد وأيضا مفاجىء واختفائه بعد ذلك، قد يكون ذلك بسبب ثقب في طبلة الأذن.
  3. وجود انتفاخ أو ورم خلف الأذن مع ضعف عضلات الوجه والفك وعدم القدرة على التحكم بها.
  4. الإحساس بعدم الراحة مع الشك بوجود جسم غريب داخل الأذن.
  5. خروج سائل من الأذن قد يكون صديد أو دم.
  6. عدم تحسن الحالة أو ازداد الأمر سوءا خلال يوم إلى يومين.

“اقرأ أيضًا: الإسعافات الأولية لكدمات العين


الوقاية من ألم الأذن

للوقاية من ألم الأذن عليك القيام بالآتي:

  • تجنب التدخين أو التعرض للتدخين السلبي.
  • استخدام سدادات للأذن عند الاستحمام أو عند ممارسة السباحة.
  • تجنب استخدام قطن الأذن لتنظيفها حتى لا تتسبب في جرحها أو ثقب الطبلة.
  • علاج نزلات البرد وخاصة أصحاب مرض الجيوب الأنفية المزمنة.

أخيرا؛ الإسعافات الأولية لألم الأذن تستخدم لتخفيف الألم ولا تغني عن الذهاب للطبيب، لذلك إذا تكرر معك الألم أو ازداد سوءا عليك الذهاب فورا لطلب الرعاية من الطبيب المختص.

اترك رد