أضرار الكاجو الصحية؛ أبرز الآثار الجانبية لكثرة تناول هذه المكسرات

Cashew side effects

أضرار الكاجو الصحية؛ وما هي أبرز الآثار الجانبية التي تقف وراء فرط تناول الكاجو دون اكتراث، وما يمكن أن يحدث من أمراض تعيق جودة الحياة؟

أضرار الكاجو الصحية؛ إن الكاجو من المكسرات الشهيرة واللذيذة، والتي تحظى بشعبية واسعة النطاق، حيث ينمو على شجرة استوائية متوسطة الحجم من العائلة البطمية تدعى شجرة الكاشو، فيما يعد الكاجو أحد أهم مصادر الدهون الأحادية غير المشبعة، ومصدراً غنياً بالفيتامينات والمعادن والطاقة، ولكن غالباً ما تتحول حسنات الكاجو إلى عيوب تتعرض للصحة العامة، وتشكل تهديداً خطيراً لنوعية الحياة عند كثرة الاستهلاك، حيث سنتعرف في هذا المقال على أضرار الكاجو الصحية؛ أبرز التأثيرات الجانبية لكثرة هذه المكسرات، وأبرز 6 أضرار صحية لإدمان تناول الكاجو.


تأثير الكاجو على الوزن

أحد العيوب التي تؤخذ على الكاجو أنه يعزز زيادة الوزن بشكل كبير اعتباراً من كونه غني بالدهون والسعرات الحرارية. حيث يعد الكاجو مكملاً غذائياً غنياً بالدهون الصحية والبروتينات والفيتامينات والألياف، علاوة على المعادن والمواد الكيميائية المضادة للأكسدة.

إن الدهون تكون أكثر تركيزاً من البروتينات والكربوهيدرات بالسعرات الحرارية، لذلك لابد من تناول حصة واحدة صغيرة، وعدم الإفراط بتناول أكثر من أونصة واحدة (18 حبة) من هذه المكسرات. حيث تتضمن الأونصة حوالي 157 سعرة حرارية تقريباً، رغم أنها قليلة نسبياً ولا تشكل خطورة على النظام الغذائي، لكن ما يثير القلق حقاً كوننا نستمتع بمذاق الكاجو اللطيف، ونأكل المزيد دون شعور.

إن زيادة الوزن تعزز فرص الإصابة بمتلازمة التمثيل الغذائي وارتفاع الكوليسترول، ومرض السكري وأمراض القلب أيضاً.

“اقرأ أيضاً: رجيم وقت الدورة الشهرية


حساسية الكاجو

حساسية الكاجو
حساسية الكاجو

تشكل القيمة الغذائية للكاجو تهديداً حقيقياً للأشخاص الذين يعانون من فرط حساسية المكسرات، وغالباً ما تكون ردود الفعل التحسسية التي يقف الكاجو وراء حدوثها بين الخفيفة والشديدة، حيث تبدو أعراض فرط حساسية الكاجو على هيئة فقدان الوعي وشحوب الجلد وورم اللسان وبحة الصوت، إضافة إلى احتواء قشرة الكاجو على حمض اللاكارديك الذي تسبب ملامسته طفحاً جلدياً وحساسية شديدة، ووجود مادة اليوروشيول السامة في الكاجو الخام، التي تسبب الحساسية بمجرد التلامس معها، كذلك إصابة الجهاز الهضمي بالإسهال والغثيان والقيء، علاوة على حدوث سيلان الأنف والسعال وصعوبات التنفس، لذلك كان لابد من استشارة الطبيب عند الشعور بأحد هذه الأعراض.

لا بد من تجنب ملامسة الكاجو عند الذين يعانون من حساسية المكسرات، لأن مجرد التماس يمكن أن يسبب الوفاة أحياناً.

إن التخلص من القشور وتعريض الكاجو للحرارة العالية يخرب فعالية الزيوت السامة، ويجعل الكاجو آمناً للاستمتاع بالطعم اللذيذ.

“اقرأ أيضاً: نظام غذائي لمرضى تليف الكبد


أثر الكاجو على ارتفاع الصوديوم

إن أونصة واحدة من الكاجو غير المملح تتضمن 5 مليجرام من الصوديوم، ولكن بالمقابل فإن أونصة الكاجو المالحة تحتوي على 87 غرام من الصوديوم تقريباً، حيث تبدو هذه الكمية كبيرة بشكل غير معقول، خاصة عندما نستهلك أطعمة أخرى غنية بالصوديوم أيضاً، وما يبدو مثيراً للخوف هو تخطي الصوديوم للحد الأعلى من الحاجة اليومية (2300 مليجرام)، حيث غالباً ما يؤدي ذلك إلى السكتة الدماغية وأمراض القلب وأمراض الكليتين.


تأثير الكاجو على الكلى

تأثير الكاجو على الكلى
تأثير الكاجو على الكلى

يتضمن الكاجو أملاح الأكسالات (Oxalate) التي عادة ما تتداخل مع امتصاص الكالسيوم، حيث غالباً ما يؤدي تكدس أملاح أكسالات الكالسيوم إلى تشكل حصى الكلية، لذلك كان لابد للأشخاص المعرضين لإصابة محتملة بحصى الكليتين أن يبتعدوا عن تناول الكاجو قدر الإمكان.


تأثير الكاجو على صداع الرأس

إن تناول بذور الكاجو والفول السوداني واللوز والمكسرات الأخرى يسبب آلاماً وصداعاً نصفياً بالرأس عند بعض الأشخاص، وذلك نتيجة وجود حساسية تتعلق ببعض الأحماض الأمينية في الكاجو مثل التيرامين والفينيل إيثيل أمين، التي تعزز الحفاظ على ضغط الدم في الحالة الطبيعية.

“اقرأ أيضاً:رجيم الأرز


تفاعل الكاجو مع الأدوية

الكاجو غني بالمغنيسيوم، فالأونصة الواحدة تحتوي على 82.5 مليجرام، حيث يعزز التخلص من السموم وتنظيم حرارة الجسم والحفاظ على صحة الأسنان والعظام، ورغم ذلك لا يخلو الأمر من بعض الخطورة التي ترتبط بالمغنيسيوم، وخاصة فيما يتعلق بالتفاعل مع بعض الأدوية، علاوة على منع امتصاص المضادات الحيوية، حيث ثمة بعض الأدوية التي من الممكن أن تتفاعل مع حبات الكاجو:

  • الأنسولين
  • جليمبيريد
  • غليبوريد
  • بيوغليتازون
  • روزيجليتازون
  • كلوربروباميد
  • جليبيزيد
  • تولبوتاميد

تأثير الكاجو على المعدة

تأثير الكاجو على المعدة
تأثير الكاجو على المعدة

إن الإفراط في تناول المكسرات الدهنية وخاصة الكاجو يمكن أن يسبب تأثيراً على المعدة وانتفاخاً في البطن وتلبكاً بالأمعاء خاصة عند الأشخاص الذي يعانون من سوء الهضم، وذلك نتيجة بطء تفريغ المعدة حيث سوف تستغرق وقتاً أطول من المعتاد، والذي قد يسبب تأثيرات ضارة على الجهاز الهضمي.

“اقرأ أيضاً: فوائد الجوز البرازيلي الغذائية


أسئلة شائعة حول أضرار الكاجو الصحية

ثمة العديد من الأسئلة الشائعة والاعتقادات الصحية التي تتعلق بأضرار الكاجو الصحية، نظراً لكونه أحد أكثر المكسرات شيوعاً، نذكر منها:

من الأشخاص الذين يجب أن يتجنبوا تناول الكاجو؟

لابد للنساء الحوامل والمرضعات ومرضى السكري من الابتعاد عن الكاجو قدر الإمكان، إضافة إلى عدم تناول الكاجو إطلاقاً قبل أسبوعين من موعد العملية الجراحية.

ما هي الكمية المسموح بها لتناول الكاجو خلال اليوم؟

يوصي خبراء التغذية بتناول حوالي 5 - 10 حبات من الكاجو يومياً لتجنب حدوث زيادة في الوزن.


يعد الكاجو خياراً جيداً، والذي يمكننا إضافة كميات صغيرة منه إلى النظام الغذائي، حيث يعد بديلاً رائعاً ومكملاً غذائياً للعناصر الأساسية، لكن عادة ما يشكل الإسراف في تناول هذه البذور تهديداً حقيقياً لصحتنا، ويعرضنا للإصابة بالعديد من الأمراض والشعور بالألم والمعاناة.

فهرس على قوقل نيوز

تابعنا الأن